.............
 

آخر 12 مشاركات
Image information Download image Collect image Bosch,... >>> >>> >>> >>> >>> طبقة وحوش على وشك الولادة... حمزة الحسن... لعراق.. الدولة الوطنية والمليشيات المسلحة أحزاب الإسلام...
تتويج منتخب البحرين بكأس خليجي 24 ـ (صور) صور من القسم ... موقع أميركي: ناشطة تتولى حملة لإحياء مكتبة الموصل المركزية... ثورة الشباب ستعيد حقوق الانسان المنتهكة : طارق رؤوف محمود
ثلاث منظمات إيرانية.. تتضامن مع انتفاضة الشعب العراقي إدانة... البيت الآرامي العراقي النشرة الإخبارية ليوم 8 ديسمبر 2019... Inline image القاء القبض على مندس سعودي مجرم متنكر بزي...
مذبحة الخلاني.. ضابط عراقي يروي التفاصيل ووثيقة مسربة تكشف... رسالة تعزية ورثـاء لشهداء العنف والأرهـاب في دولة العراق... من وارشو اكتب عن احلى الايام ، في ضيافة جلالة الملك جون...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > منتدى السرديات/ بإشراف : أ. م .مصطفى الصالح > القصة القصيرة
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 02-21-2011, 10:08 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
املي القضماني
اللقب:
سفيرة الجولان/ وعاشقة الوطن

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 167
المشاركات: 76
بمعدل : 0.02 يوميا
الإتصالات
الحالة:
املي القضماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : القصة القصيرة
افتراضيإنَّ للظالمين يوما عظيما

من الطابق الرابع أطلت غادة رأسها الصغير ترقب المارَّة وبيت جارها في الطابق الارضي من البناية المقابلة...
"فارس" يخطو متمهلا من الحديقة الى غرفته ويسرق نظرة من تلك الفاتنة المستندة على داربزين البناية المقابلة، يرمقها قائلا: أحبك أيتها الجميلة، وأعشق حزنك المرتسم على صمتك المر،لوَّح لها بيده ودخل..

أخذت غادة ترقب المارَّة والمحلات التجارية التي بدأت أبوابها تفتح، والسيارات المسرعة الهاربة من حوادث الزمن تنهب الأرض نهبا،وصرير عجلاتها القبيحة كصوت مرتزقة يحملون الموت،جالت صور القتلة في عينيها المسمرتين على الأفق البعيد، بينما في خبايا تلك العيون نظرات تبحث عن "فارس"..
هي لا تعرفه من قبل لكن هناك عاطفة تنمو تجاهه، غرست أصابعها في شعرها الأحمر وفكرت بصوت مسموع،وأطلقت تنهيدة..

آآآآه حزينة.. ماذا ستفعل وما هو مستقبلها مادامت داخل سجن

الملل والسأم،؟
ماذا ستفعل؟، لا تعرف أحدا بهذه البلاد البعيدة، ولا تفهم لغة أهلها، بالكاد تفهم بعض الكلمات الضرورية لتدبير أمرها..,
رفعت يدها الى جبينها تفركه وصور قاتمة تمرُّ سوداء تفرد ظلالها القاتمة على روحها،مجزرة ذبح أهلها وأبناء حارتها، الأشلاء المقطعة،الدماء النازفة، رائحة الموت،منظر القتلة المرعب وهي مختبئة خلف صور الحديقة ينغِّص عليها العيشة والرضى..
يرقبها"فارس" وابتسامة حنونة تغمر وجهه، ويد تلوح بالسلام،ترتعش نبضاتها،تشرق شمس الحب في قلب تملؤه ندب الوجع وجروح الظلم،لم تكن تثق بأحد لكنها تثق به، لم تكلمه،لم تلتقيه،لكنه يفهمها، هي لا تخطيء قراءة العيون،

أطلقت آهة التمني والأمل..
تدرك أنه سيحميها،سيكون سند لها،لا تخطيء قراءة الوجوه،ابتسمت شفاه السماء، زغردت أشجار النخيل،حلقت النوارس على شطآن الضوء،انسكب الشعور بالحنين والخوف من الوحدة رعدا في الروح,لوَّحت له بخفق قلبها المتسارع،أسرع يصعد مدارات الفرح لإحتضانها..
دلف من باب روحها معانقا رجفة اللقاء وتسارع الإنجذاب،حفرا حفرة كبيرة ولملموا اشلاء الأهل وأثار المذبحة في ذاكرة مزروعة زنابق بيضاء ارتوت من الدماء القانية الحمراء، وسال شواهد على عطرها حروفا تقول (أنّ للظالمين يوما عظيما)....



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة













التعديل الأخير تم بواسطة ياسر طويش ; 02-22-2011 الساعة 02:08 AM
عرض البوم صور املي القضماني   رد مع اقتباس
قديم 02-22-2011, 02:04 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
ياسر طويش
اللقب:
رئيس الجمعية وأمينها العام
 
الصورة الرمزية ياسر طويش

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 2
الدولة: الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب
المشاركات: 3,512
بمعدل : 0.97 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ياسر طويش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Skype إلى ياسر طويش

 

كاتب الموضوع : املي القضماني المنتدى : القصة القصيرة
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة املي القضماني نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
من الطابق الرابع أطلت غادة رأسها الصغير ترقب المارَّة وبيت جارها في الطابق الارضي من البناية المقابلة...
"فارس" يخطو متمهلا من الحديقة الى غرفته ويسرق نظرة من تلك الفاتنة المستندة على داربزين البناية المقابلة، يرمقها قائلا: أحبك أيتها الجميلة، وأعشق حزنك المرتسم على صمتك المر،لوَّح لها بيده ودخل..

أخذت غادة ترقب المارَّة والمحلات التجارية التي بدأت أبوابها تفتح، والسيارات المسرعة الهاربة من حوادث الزمن تنهب الأرض نهبا،وصرير عجلاتها القبيحة كصوت مرتزقة يحملون الموت،جالت صور القتلة في عينيها المسمرتين على الأفق البعيد، بينما في خبايا تلك العيون نظرات تبحث عن "فارس"..
هي لا تعرفه من قبل لكن هناك عاطفة تنمو تجاهه، غرست أصابعها في شعرها الأحمر وفكرت بصوت مسموع،وأطلقت تنهيدة..

آآآآه حزينة.. ماذا ستفعل وما هو مستقبلها مادامت داخل سجن

الملل والسأم،؟
ماذا ستفعل؟، لا تعرف أحدا بهذه البلاد البعيدة، ولا تفهم لغة أهلها، بالكاد تفهم بعض الكلمات الضرورية لتدبير أمرها..,
رفعت يدها الى جبينها تفركه وصور قاتمة تمرُّ سوداء تفرد ظلالها القاتمة على روحها،مجزرة ذبح أهلها وأبناء حارتها، الأشلاء المقطعة،الدماء النازفة، رائحة الموت،منظر القتلة المرعب وهي مختبئة خلف صور الحديقة ينغِّص عليها العيشة والرضى..
يرقبها"فارس" وابتسامة حنونة تغمر وجهه، ويد تلوح بالسلام،ترتعش نبضاتها،تشرق شمس الحب في قلب تملؤه ندب الوجع وجروح الظلم،لم تكن تثق بأحد لكنها تثق به، لم تكلمه،لم تلتقيه،لكنه يفهمها، هي لا تخطيء قراءة العيون،

أطلقت آهة التمني والأمل..
تدرك أنه سيحميها،سيكون سند لها،لا تخطيء قراءة الوجوه،ابتسمت شفاه السماء، زغردت أشجار النخيل،حلقت النوارس على شطآن الضوء، انسكب الشعور بالحنين والخوف من الوحدة رعدا في الروح,لوَّحت له بخفق قلبها المتسارع،أسرع يصعد مدارات الفرح لإحتضانها..
دلف من باب روحها معانقا رجفة اللقاء وتسارع الإنجذاب،حفرا حفرة كبيرة ولملموا اشلاء الأهل وأثار المذبحة في ذاكرة مزروعة زنابق بيضاء ارتوت من الدماء القانية الحمراء، وسال شواهد على عطرها حروفا تقول (أنّ للظالمين يوما عظيما)....



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

تدرك أنه سيحميها،سيكون سند لها،لا تخطيء قراءة الوجوه،ابتسمت شفاه السماء، زغردت أشجار النخيل، حلقت النوارس على شطآن الضوء،انسكب الشعور بالحنين والخوف من الوحدة رعدا في الروح,لوَّحت له بخفق قلبها المتسارع،أسرع يصعد مدارات الفرح لإحتضانها دلف من باب روحها معانقا رجفة اللقاء وتسارع الإنجذاب


تثبيت

ولنا عودة












عرض البوم صور ياسر طويش   رد مع اقتباس
قديم 04-17-2011, 06:52 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
املي القضماني
اللقب:
سفيرة الجولان/ وعاشقة الوطن

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 167
المشاركات: 76
بمعدل : 0.02 يوميا
الإتصالات
الحالة:
املي القضماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : املي القضماني المنتدى : القصة القصيرة
افتراضي

اقتباس:

تدرك أنه سيحميها،سيكون سند لها،لا تخطيء قراءة الوجوه،ابتسمت شفاه السماء، زغردت أشجار النخيل، حلقت النوارس على شطآن الضوء،انسكب الشعور بالحنين والخوف من الوحدة رعدا في الروح,لوَّحت له بخفق قلبها المتسارع،أسرع يصعد مدارات الفرح لإحتضانها دلف من باب روحها معانقا رجفة اللقاء وتسارع الإنجذاب

تثبيت

ولنا عودة
شكرا من القلب لمرورك يا سيد الكلمة الراقية والنقية والصادقة
دم بخير ولك امتناني












عرض البوم صور املي القضماني   رد مع اقتباس
قديم 06-05-2011, 03:26 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
نجلاء نصير
اللقب:
الإدارة العامة للمنتديات/ متشارا لهيئة رئاسة الجمعية
 
الصورة الرمزية نجلاء نصير

البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 742
المشاركات: 214
بمعدل : 0.06 يوميا
الإتصالات
الحالة:
نجلاء نصير غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : املي القضماني المنتدى : القصة القصيرة
افتراضي

سلمت أناملك أملي على هذا الابداع غاليتي
دام يراعك باسقا












عرض البوم صور نجلاء نصير   رد مع اقتباس
قديم 06-22-2011, 02:10 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
املي القضماني
اللقب:
سفيرة الجولان/ وعاشقة الوطن

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 167
المشاركات: 76
بمعدل : 0.02 يوميا
الإتصالات
الحالة:
املي القضماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : املي القضماني المنتدى : القصة القصيرة
افتراضي

نجلاء الجميلة روحا وحرفا

شكرا لمرورك يا صديقتي لقد قاست الوحدة هذه الكلمات القليلة فأتيت لترمي عليها السلام فتباركت

شكرا لك وتحية تليق
باحترام/املي












عرض البوم صور املي القضماني   رد مع اقتباس
قديم 06-22-2011, 02:10 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
املي القضماني
اللقب:
سفيرة الجولان/ وعاشقة الوطن

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 167
المشاركات: 76
بمعدل : 0.02 يوميا
الإتصالات
الحالة:
املي القضماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : املي القضماني المنتدى : القصة القصيرة
افتراضي

نجلاء الجميلة روحا وحرفا

شكرا لمرورك يا صديقتي لقد قاست الوحدة هذه الكلمات القليلة فأتيت لترمي عليها السلام فتباركت

شكرا لك وتحية تليق
باحترام/املي












عرض البوم صور املي القضماني   رد مع اقتباس
قديم 07-11-2011, 09:18 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
الشاعر لطفي الياسيني
اللقب:
الرئيس الفخري للجمعية
 
الصورة الرمزية الشاعر لطفي الياسيني

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 118
الدولة: فلسطين القدس الشريف
العمر: 96
المشاركات: 21,818
بمعدل : 6.05 يوميا
الإتصالات
الحالة:
الشاعر لطفي الياسيني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : املي القضماني المنتدى : القصة القصيرة
افتراضي

عندما تهرب الحروف من نافذه الكلمات
أفتح معها حدائق الجمل
وبساتين الحروف
لاضعها خجلى ردا على موضوعك الرائع المشرق
ولكن كل الذي أعددته هرب كباقي الحروف
ولم يتبق منه الا بعض محاولات
فحروفك كدفيء شمس النهار
كخيط الفجر عندما يستدل علي الدنيا
ينيرها ويملأها إشراقا ونورا
جميل ما سطرت
وعذب ما تكتبين
أدام الله لنا نبض كلماتك
وتقبلي ركاكه سطوري
ودمت بكل خير












عرض البوم صور الشاعر لطفي الياسيني   رد مع اقتباس
قديم 07-12-2011, 12:29 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
مايا دنديس
اللقب:
زائر

البيانات
العضوية:
المشاركات: n/a
بمعدل : 0 يوميا
الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : املي القضماني المنتدى : القصة القصيرة
افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة












عرض البوم صور مايا دنديس   رد مع اقتباس
قديم 10-04-2011, 09:44 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
املي القضماني
اللقب:
سفيرة الجولان/ وعاشقة الوطن

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 167
المشاركات: 76
بمعدل : 0.02 يوميا
الإتصالات
الحالة:
املي القضماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : املي القضماني المنتدى : القصة القصيرة
افتراضي

شكرا من القلب للشاعر المناضل الشريف والكبير "لطفي الياسيني"

وشكرا للرائعة"مايا دنديس"على هذا الرسم المميز والفخم الانيق

سعدت جدا بكما

احترامي/أملي












عرض البوم صور املي القضماني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
طفلان عاشا في القبر مدة 15 يوما – لن تصدق ما حدث ابو هشام الـتـرجـمـة العامة 0 11-14-2012 03:08 PM
سنرجع يوما ( غسان إخلاصي ) غسان إخلاصي  قـصــيــدة الــــــنـــــثــــــر : غسان إخلاصي 7 12-22-2010 04:44 AM
غسّان إخلاصي سنرجع يوما ( 2 ) غسان إخلاصي  قـصــيــدة الــــــنـــــثــــــر : غسان إخلاصي 4 12-22-2010 04:39 AM
الترجمة الإنكليزية لقصيدة ( قساةٌ نحن هنَّ حنيِّناتُ) شعر ياسر طويش ترجمة د. سامي خمو ياسر طويش منتدى الترجمة الأدبية وترجمة القصائد الشعرية 13 11-10-2010 08:06 PM
أذكر يوما كنت بيافا غالب ياسين القضية الفلسطينية 2 05-06-2010 09:03 AM


الساعة الآن 01:08 AM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com