.............
 

آخر 12 مشاركات
رئيسة اللجنة التحضيرية للاحتفاء بالذكرى ١٣ لاستشهاد القائد... ثورة العراق الكبرى تطيح بعروش العملاء والفاسدين : علي... إنقاذ امرأة حاولت الانتحار من أعلى جسر في القادسية نائبة:...
أنشودة / يمه وليدي - فرقة طيور دجلة انفوجرافيك | مرور عامين على انتهاء المعارك.. أرقام تكشف... رسالة تعزية و رثـاء باستشهـاد المناضل العراقي فاهم الطائي...
احتجاجات العراق ولبنان.. تقويض للأحزاب الشيعية المتحالفة مع... * يد المنون تختطف الأخ العزيز والانسان الطيب العالم العراقي... -:اضغط (هنا) للاطلاع على نشرة منبر البصرة ليومي...
Icon16> > #عاجل > المعاون الجهادي السابق > لمقتدى الصدر ..... > > #عاجل > المعاون الجهادي السابق > لمقتدى... جريدة الوقائع العراقية تنشر قانوني التقاعد والغاء امتيازات...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > الدواوين الشعرية > الملتقيات الخاصة > ملتقى خاص بالفيلق الإعلامي المقاوم أ. د. كاظم عبد الحسين عباس
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 10-29-2011, 08:22 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
أ.د. كاظم عبد الحسين عباس
اللقب:
بروفيسور/ الإدارة العامة للمنتديات

البيانات
التسجيل: Oct 2011
العضوية: 1533
المشاركات: 72
بمعدل : 0.02 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أ.د. كاظم عبد الحسين عباس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : ملتقى خاص بالفيلق الإعلامي المقاوم أ. د. كاظم عبد الحسين عباس
افتراضيمؤامرة لقلب نظام الحكم أم مؤامرة لتسويغ التمديد لقوات الاحتلال؟

مؤامرة لقلب نظام الحكم أم مؤامرة لتسويغ التمديد لقوات الاحتلال؟
الأستاذ الدكتور كاظم عبد الحسين عباس
أكاديمي عراقي مقاوم
الاعتقالات الظالمة التي طالت مئات العراقيين الشرفاء في كل أنحاء العراق ليست وليدة قرار آني كما تحاول حكومة الاحتلال إقناع العالم و لا هي نتيجة اكتشاف ابن لحظته عن وجود مؤامرة لقلب (نظام الحكم) كما تروج حكومة المالكي العميلة. إنها وليدة عمل خطط له بتعاون مخابراتي أمريكي _ إيراني لفترة قد تمتد لسنة قبل اليوم.
لو جمعنا بعض الخيوط الظاهرة والبارزة والتي لا تحتاج إلى عقلية أمنية استخبارية أو مخابراتية بقدر ما تحتاج إلى فطنة متواضعة ناتجة عن متابعة أحداث معلنة سنصل إلى حقيقة راسخة هي إن حكومة الاحتلال ومعها كل أطراف العملية السياسية المخابراتية الأمريكية دونما استثناء تبحث عن تأجيج امني وفبركة مخابراتية تعاون على تسويق وتسويغ فكرة التمديد لبقاء قوات الاحتلال من جهة ولمنح بعض الأطراف السابحة باتجاهين متعاكسين لخلق التعتيم والتشويش على حقيقة ارتماءها الكامل في أحضان العملية الاحتلالية الأمريكية الإيرانية المجرمة وتغطية الأدوار الخبيثة التي تديرها وتتصدى لها على عكس ما تقدم نفسها ظاهريا لشعبنا ومنها أطراف في القائمة العراقية وأخرى اشرنا إلى ازدواجها مرارا وتكرارا وبالذات تيار مقتدى الصدر. فالإعلان عن مؤامرة للانقلاب على ( الحكم ) تمنح هذه الأطراف فرص الانقلاب الصريح والواضح على موقفها التجاري المعلن لتؤازر الحكومة المالكية العميلة في سعيها المحموم للتمديد لقوات الحماية . هذا الترويج يسير قدما أيضا ويتماها مع نزعة الإجرام المتأصلة في بناء حزب الدعوة العميل لإيجاد مبررات لممارسة عدوانيته وحقده الأسود وثأره العقيم ضد كل عراقي حر شريف انتمى إلى العراق عبر البعث وعبر جيش القادسية الثانية وعبر نظام العراق الوطني والقومي. إذن الإعلان عن وهم الانقلاب والمؤامرة يحقق أكثر من غرض من أغراض الديمقراطية الأمريكية المبتكرة في العراق وهي ديمقراطية الاعتقالات ومطاردة الأحرار ومداهمة البيوت الامنه.
المالكي وحزبه وكل القوى المتصافحة معه من عملاء ومأجورين ومرتزقة وتجار فرص رخيصة يعلمون علم اليقين أن البعث يقاتل الاحتلال بجيوش أسماءها معلنه وعملياتها معلنه وبرجال يقاتلون العملية السياسية المخابراتية وكل منتجات الغزو باسماءهم الصريحة ومواقع تواجدهم الجغرافية داخل وخارج العراق وإعلاميين معروفين أيضا منذ يوم الاحتلال الأول ومازالوا. وهم يدركون أيضا إن البعثيين أباة ضيم وشجعان وشرفاء ولن يقلبوا نظام حكم في انقلاب من النوع الذي يعلنون عليه بل هم وكجزء فاعل من مقاومة العراق للغزو والاحتلال يمارسون ثورة شعبية اصيلة عبر مقاومتهم المسلحة البطلة وعبر كل ممارسات المعارضة والمقاومة المدنية الأخرى لن تخمد ولن تتوقف إلا بتحرير العراق من الاحتلال ومن المتعاقدين معه أحزابا وميليشيات .
إن حداء الليل للخائف من ظلامه لن يزيل الخوف بقدر ما يوهم المغني بأمان وهمي مخادع وهكذا فالاعتقالات ضد رجال العراق الغيارى مدنيين وعسكريين لن يوقف ثورة العراق ضد إذناب الرذيلة وعبيد الارتزاق وخدم بساطيل المارينز. إن الظلم والقهر والجور والاضطهاد هو غذاء الثورة ونسغها الذي يبعث فيها عوامل الديمومة والتجذر على عكس ما يرتجي الطغاة. كما إن اضطهاد العراقيين واستفزازهم وترويع أمنهم وامن غوائلهم بهذه الوسائل الفارسية الخبيثة لن يكون مبررا مقنعا ولا كافيا لانطلاق مؤامرة تقسيم العراق بنظام الأقاليم والفيدراليات البائسة فالعراق عصي على القسمة وشعبه شعب مقاتل ويملك إرثا قتاليا جهاديا ونضاليا لا يمكن الاستهانة به ولا تغييبه .
إن رجال البعث النشامى سواءا من طالتهم يد الغدر والخسة والنذالة المالكية أو سواهم ممن يشكلون الأغلبية الساحقة من رجال العراق عربا وأكرادا وتركمان وغيرهم هم من طراز يعرفه المالكي وحزبه المرتجف ويعرفهم أيضا تجار السياسة في قوائم العار الانتخابي كلهم دون استثناء , طراز لا يثنيه عن عزمه هول ولا مصاعب بل تزيده الكوارث همة وغيرة وترتقي بمعنوياته التحديات والأحداث الجسام فالذهب يلمع في مناطق انعدام النور والحسام الترف الجسور يبان في ساعات الوقائع وخاصة تلك التي تحرر الوطن وتقض مضاجع القردة الخاسئين .
الأمريكان سينسحبون مرغمين وبغض النظر عن مناورات تطول أو تقصر لإيجاد منافذ تحفظ لهم ماء الوجه غير أنهم مهزومون في سياق المعركة التاريخي ولم يعد أمام العراقيين اسود المقاومة إلا مهمات ستنجز بالإقدام والهمة وتنويع الضربات القاتلة ومنع النوم ليلا وإسقاط الأمان كليا وسد المنافذ أمام أي احتمال لنجاح سياسي عبر عملية سياسية هي عند العراقيين الدم الذي يجري في جسد الاحتلال وتتكامل عضويا مع وجوده وبالتالي فان تقويضها واجب وطني مقدس. وعلى المرتمين في أحضان هذه العملية أن لا تأخذهم العزة بالإثم بل عليهم أما الانسحاب فورا والالتحاق بقافلة الوطن عله يغفر ذنوبهم أو الالتحاق فورا بكتائب تحرير العراق عسكريا وسياسيا بالمقاومة وبركل العملية السياسية المحتضرة.
وليتيقن المالكي وحزبه وشركاءه بغض النظر عن تسمياتهم الرديئة إن يوم الحساب قادم واقرب بكثير مما يتوهمون فالأجنبي لن يحمي إلى ما لانهاية وصبر الأمريكان قد نفذ مع نزف دماءهم ونزف اقتصادهم ومع بروز حقائق لن يتمكنوا من إخفاءها عن جسامة خسائرهم المادية والمعنوية.












عرض البوم صور أ.د. كاظم عبد الحسين عباس   رد مع اقتباس
قديم 11-04-2011, 09:59 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
الشاعر لطفي الياسيني
اللقب:
الرئيس الفخري للجمعية
 
الصورة الرمزية الشاعر لطفي الياسيني

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 118
الدولة: فلسطين القدس الشريف
العمر: 97
المشاركات: 21,818
بمعدل : 6.05 يوميا
الإتصالات
الحالة:
الشاعر لطفي الياسيني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : أ.د. كاظم عبد الحسين عباس المنتدى : ملتقى خاص بالفيلق الإعلامي المقاوم أ. د. كاظم عبد الحسين عباس
افتراضي

اهداء الى أ.د. كاظم عبد الحسين عباس / الحاج لطفي الياسيني
---------------------------------------------------
لكاظم..... جئت اشدو... يوم عيد
قصيد النصر .. عاصمة الرشيد
رفيق نضالنا .... رجل يساوي
هنا .... مليون رجل .. كالعبيد
رفيق عقيدة..... ورفيق درب
رفيق الحزب.. مذ زمن بعيد
له باع بساح الفكر... تسمو
ورجل مواقف .. شهم عنيد
يدافع عن قضايا .. مرارا
ولا يأبه ... بعلج او مريد
له سيف الوليد اذا تدلى
على اعناق احفاد البليد
يحز رقابهم من دون عطف
ولا اشفاق في يوم الوعيد
سجي النفس من احفاد طيء
سخي الكف .. مذ عهد الرشيد
له الصفوي يركع كل يوم
ويحني رأسه .. في كل عيد
له التاج المرصع فوق رأس
بتبر ... والوسام من الشهيد
شهيد عراقنا .. في عيد اضحى
اخو هدلا .. وصدام المجيد
اليك تحية الاقصى وشعبي
وسجاد الصلاة بكل عيد
----------------------
الحاج لطفي الياسيني






















توقيع الشاعر لطفي الياسيني

http://www14.0zz0.com/2013/06/06/21/706077980.jpg


عرض البوم صور الشاعر لطفي الياسيني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مقاومة... ممانعة... مؤامرة...! عبد الله إبراهيم الشرع القضية السورية 2 12-14-2012 04:06 AM
مؤامرة جهنمية يعدها الإخوان المسلمون فى مصر غازية منصور الغجري المنتدى العام (سياسي/ فكري) بإشراف أ.د. أحمد مليجي 6 06-20-2012 06:28 AM
منظمة (مخابرات) تكشف عن مؤامرة دولية لتقسيم ليبيا ابو برزان القيسي قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 20 03-08-2011 08:12 PM
غباء ام مؤامرة - فهمي هويدي رياض محمود قضايا عربية وإسلامية 1 01-07-2011 10:49 PM
مؤامرة ضد مصر والجزائر غالب ياسين منتدى الحوار والنقاش الحر 2 05-08-2010 12:07 AM


الساعة الآن 08:59 AM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com