.............
 

آخر 12 مشاركات
مذبحة الخلاني.. ضابط عراقي يروي التفاصيل ووثيقة مسربة تكشف... رسالة تعزية ورثـاء لشهداء العنف والأرهـاب في دولة العراق... من وارشو اكتب عن احلى الايام ، في ضيافة جلالة الملك جون...
من وارشو اكتب عن احلى الايام ، في ضيافة جلالة الملك جون... من هو "الخال" ولمن ينتمي عناصره؟.. هذا ما جرى بكراج... عنصر في سلاح الجو السعودي يقتل 3 في قاعدة عسكرية في فلوريدا...
https://www.thiqar.net/Art.php?id=55665 مقتل مواطن بشجار مسلح في محافظة البصرة ملخص لأهم الأحداث... 'الثورة' تعكس ظلالها على المشهد الثقافي والفني في العراق...
أنور الحمداني .. يقدم خارطة طريق من ثلاث خطوات للانقاذ... مقتل ١٢ متظاهراً وإصابة العشرات في بغداد برصاص مجهولين عقوبات أمريكية على قيس وليث الخزعلي وحسين اللامي وخميس...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > المـــلــتـقـى الـــحــر > المـنـتـدى الإقـتصادي > البورصة و الأسهم و العملات
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 12-16-2014, 01:28 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
حناني ميـــا
اللقب:
هيئة الاشراف

البيانات
التسجيل: Nov 2012
العضوية: 2064
المشاركات: 8,426
بمعدل : 3.26 يوميا
الإتصالات
الحالة:
حناني ميـــا متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : البورصة و الأسهم و العملات
Icon16انهيار أسعار النفط يرجح تأجيج التوترات السياسية العالمية

انهيار أسعار النفط يرجح تأجيج التوترات السياسية العالمية روسيا قد تجبر على خفض الانتاج لعدم توافر الاستثمارات، والأسعار المنخفضة تنعش الاقتصاد العالمي وترفع الطلب. العرب نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة [نُشر في 16/12/2014، العدد: 9770، ص(11)] نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة تراجع عوائد النفط العراقية قد يعقد الحرب ضد تنظيم داعش ويزيد النفوذ الايراني
لندن - رجح مراقبون أن يؤدي بقاء أسعار النفط في مستوياتها المتدنية الحالية إلى تأجيج الكثير من الصراعات في العام المقبل. ومن المتوقع أن يكون العراق وإيران وروسيا من أكبر البلدان المتضررة.
بعد عام استثنائي شهد انهيار أسعار النفط وفقدانها لنحو نصف قيمتها، يرجح المراقبون أن يؤدي بقاء الأسعار في مستوياتها الحالية خلال العام المقبل إلى تأجيج التوترات الجيوسياسية.
وبعدما كانت أسعار النفط في تراجع قوي منذ الصيف، دخلت في انحدار شديد بعد قرار منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) في 27 نوفمبر ابقاء سقف إنتاجها عند 30 مليون برميل يوميا، لتقترب من حاجز 60 دولارا للبرميل، وهو أدنى مستوى لها منذ عام 2009.
وحاولت منظمة أوبك من خلال تمسكها بمستوى انتاجها، توجيه رسالة مفادها انها لن تستمر لوحدها في تحمل عبء خفض الانتاج من أجل الدفاع عن الاسعار، التي تعاني من فائض في العرض يفوق الطلب.
وجاء تراجع الاسعار نتيجة عدد من العوامل المتزامنة منها ثورة النفط الصخري في أميركا الشمالية، حيث تسجل فورة في الانتاج، وعودة عدد من الدول المنتجة الى الاسواق مثل ليبيا، إضافة الى ضعف الاستهلاك على خلفية نمو اقتصادي متباطئ في الصين وركود في أوروبا.
وتدعو فنزويلا الى خفض إنتاج أوبك فيما تعارض السعودية ذلك رافضة الاستمرار في تحمل القسم الاكبر من الوعود بخفض انتاج المنظمة. ومن المرجح أن يؤدي تراجع الأسعار الى زيادة حدة التوتر داخل الدول التي تعتمد على العائدات النفطية مثل العراق. وقد حذر خبير الشؤون الجيوسياسية في شركة انرجي اسبكتس، ريتشارد مالينسون من أنه في حال تدهور الاقتصاد فان ذلك قد ينعكس سلبا عن الحكومة التي تحاول التصدي لتنظيم داعش.
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ريتشارد مالينسون: أوبك ستخفض إنتاجها إذا اتخذت دول من خارج المنظمة قرارا مماثلا

وسيزداد الوضع تعقيدا في حال تصاعد النفوذ الايراني، بحسب الخبير اوليفييه جاكوب من شركة بيتروماتريكس، الذي يقول إن “إيران تكتسب المزيد من النفوذ وهذان البلدان معا قد ينافسان انتاج السعودية خلال السنوات المقبلة”.
وقد تتغير الصورة كثيرا إذا أقدم الكونغرس الاميركي على تشديد العقوبات الدولية المفروضة على طهران، والتي أدت الى خفض صادراتها النفطية بمقدار النصف.
ويرى الخبراء أن ميزان العرض والطلب قد يبدأ بالتكافؤ في حال بدأ انخفاض الأسعار بالتأثير على العرض وتشجيع الطلب. ومن المتوقع بصورة خاصة أن يدفع تدني الاسعار المنتجين على اعادة النظر في استثماراتهم.
وقال خبراء كومرتسبنك أن يؤثر انخفاض الاسعار “بشكل حاسم على ربحية الكثير من المنتجين الاميركيين”.
وسجل الانتاج الأميركي زيادة كبرى في السنوات الماضية بفضل النفط الصخري الذي تعتبر كلفة استخراجه مرتفعة. وتشير الارقام الى أن عدد التراخيص الجديدة بدأ يتراجع في الخريف، رغم أن البلاد تشهد تباطؤا في نمو الطلب وليس تراجعا في الطلب.
ولا يستبعد مالينسون “أن تخفض أوبك انتاجها” بشرط ان تتخذ الدول المنتجة خارج اوبك قرارا مماثلا. ويبقى تراجع الانتاج احتمالا مطروحا فقد أثار تراجع العائدات النفطية في فنزويلا توترا شديدا في الاجواء الاجتماعية والسياسية. أما روسيا التي اضعفتها العقوبات الغربية وانهيار سعر الروبل، فقد تجبر على خفض انتاجها لعدم توافر الاستثمارات. ومن المرجح أن يؤدي تراجع الاسعار الى تشجيع الطلب وزيادة كثافة حركة النقل البري والجوي وزيادة النشاط الاقتصادي، الأمر الذي ينعكس في زيادة الطلب.












عرض البوم صور حناني ميـــا   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خبير: اوبك لن تخفض الإنتاج والعراق أول المتضررين من هبوط أسعار النفط حناني ميـــا قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 0 11-26-2014 02:58 AM
انخفاض أسعار النفط يشل طموحات إيران التوسعية ويجبرها على تقديم تنازلات في سياستها الخارجية حناني ميـــا مواضيع متنوعه 0 10-26-2014 09:31 PM
ارتفاع الذهب على اثر التوترات السياسية في العراق 20/6/2014 من forexyard فوركسيارد البورصة و الأسهم و العملات 0 06-20-2014 02:47 AM
الأزمة السورية ترفع أسعار النفط حناني ميـــا مواضيع متنوعه 0 08-29-2013 01:05 AM
التوترات السياسية و العسكرية تدفع الاسهم العالمية 28/8/2013 من forexyard فوركسيارد البورصة و الأسهم و العملات 0 08-28-2013 02:34 AM


الساعة الآن 05:56 AM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com