.............
 

آخر 12 مشاركات
أنشودة / يمه وليدي - فرقة طيور دجلة انفوجرافيك | مرور عامين على انتهاء المعارك.. أرقام تكشف... رسالة تعزية و رثـاء باستشهـاد المناضل العراقي فاهم الطائي...
احتجاجات العراق ولبنان.. تقويض للأحزاب الشيعية المتحالفة مع... * يد المنون تختطف الأخ العزيز والانسان الطيب العالم العراقي... -:اضغط (هنا) للاطلاع على نشرة منبر البصرة ليومي...
Icon16> > #عاجل > المعاون الجهادي السابق > لمقتدى الصدر ..... > > #عاجل > المعاون الجهادي السابق > لمقتدى... جريدة الوقائع العراقية تنشر قانوني التقاعد والغاء امتيازات...
" انتفاضة تشرين السلمية اصبحت ثورة اسطورية بعد ان كانت حلم... Image information Download image Collect image Bosch,... >>> >>> >>> >>> >>> طبقة وحوش على وشك الولادة... حمزة الحسن...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > الدواوين الشعرية > الملتقيات الخاصة > ملتقى الأديب والباحث والمفكر الاجتماعي: إسماعيل الناطور
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 04-25-2010, 11:07 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اسماعيل الناطور
اللقب:
باحث ومفكر إجتماعي/ الإدارة العامة

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 283
المشاركات: 1,599
بمعدل : 0.45 يوميا
الإتصالات
الحالة:
اسماعيل الناطور غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : ملتقى الأديب والباحث والمفكر الاجتماعي: إسماعيل الناطور
افتراضيإقتلوا الخوف قبل أن يقتل عقولكم

نظرية تسمين العجول

هل كنا فعلا محتاجين لكل هؤلاء لتحرير فلسطين,إنها فعلا أطول ثورة في التاريخ
وهي فعلا لديها اكبر قائمة تنظيمات في التاريخ
مسكين أنت أيها المؤرخ:
اسماء التنظيمات والفصائل الفلسطينية
الهيئة العربية العليا لفلسطين 1-
اللجنة المركزية للاجئين الفلسطينيين 2-
حركة القوميين العرب 3-
كتائب الفداء العربي 4-
الحزب السوري القومي الاجتماعي 5-
الاتحاد القومي 6-
المنظمة العسكرية لتحرير فلسطين 7-
منظمة الشباب الفلسطيني 8-
فوج التحرير الفلسطيني 9-
رابطة أبناء فلسطين في العراق 10-
شباب الثأر 11-
العاصفة 12-
منظمة عرب فلسطين 13-
شباب الأقصى 14-
مجموعة طلبة فلسطين في جامعة دمشق 15-
المنظمة الفلسطينية الثورية 16-
وحدة الفدائيين الفلسطينيين في الجيش العربي السوري (الكتيبة 6 17-
الحزب الشيوعي الفلسطيني في قطاع غزة 18-
الكتيبة 20 حرس وطني 19-
الحرس الوطني الفلسطيني 20-
الجبهة الوطنية المتحدة في قطاع غزة 21-
طلائع المقاومة الشعبية 22-
كتيبة الفدائيين الفلسطينيين في قطاع غزة (الكتيبة 141) 23-
جبهة المقاومة الشعبية 24-
حركة التعبئة الشعبية لأبناء فلسطين 25-
منظمة التحرير الفلسطينية 26-
جيش التحرير الفلسطيني 27-
حركة فتح وقوى ائتلاف منظمة التحرير الفلسطينية 29-
قوات التحرير الشعبية 30-
الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين 31-
طلائع حرب التحرير الشعبية (قوات الصاعقة) 32-
الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين (القيادة العامة) 33-
جبهة التحرير العربية 34-
جبهة التحرير الفلسطينية 35-
جبهة النضال الشعبي الفلسطيني 36-
الحزب الشيوعي الفلسطيني 37-
حزب الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني (فدا) 39--
الجبهة العربية الفلسطينية 40-
تنظيم أبطال العودة 43-
تكتل الفدائيين المستقلين 44-
التنظيم الثوري الفلسطيني 45-
جبهة التحرير الفلسطينية (طريق العودة) 46-
تنظيم أبطال العودة 47-
كتائب العودة 48-
حركة الشباب الثوري الفلسطيني 49-
الجبهة الثورية لتحرير فلسطين 50-
منظمة أحرار فلسطين 51-
منظمة طلائع الفداء لتحرير فلسطين (فرقة خالد بن الوليد) 52-
قوات الجهاد المقدس 53-
المنظمة الشعبية لتحرير فلسطين 54-
المكتب السياسي للقوى الثورية الفلسطينية 55-
المجال (فرع العمليات الخارجية) 56-
الجبهة العالمية لتحرير فلسطين 57-
تنظيم طارق بن زياد 58-
عصبة اليسار الثوري الفلسطيني 59-
جبهة ثوارفلسطين 60-
جبهة التحرير الشعبية الفلسطينية 61-
منظمة الجليل الأعلى 62-
اللجنة المركزية لحركة المقاومة الفلسطينية 63-
كتائب النصر الفدائية 64-
جبهة التحرير الوطني الفلسطينية (ج ت ف) 65-
الهيئة العاملة لتحرير فلسطين 66-
طلائع الفداء القومي 67-
منظمة فلسطين العربية 68-
منظمة سيناء العربية 69-
اتحاد الشبيبة الثورية الفلسطينية 70-
حركة تحرير الأرض 71-
لجنة التوجيه الوطني 72-
الجبهة الوطنية في الضفة الغربية وقطاع غزة 73-
الجبهة الشعبية الثورية لتحرير فلسطين 74-
منظمة أيلول الأسود 75-
قوات الأنصار76-
القوة 17 77-
الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين / القيادة الخاصة 78-
المنظمة الشيوعية العربية 79-
الألوية الثورية العربية 80-
منظمة أبناء الأرض المحتلة 81-
منظمة نسور الثورة الفلسطينية 82-
جبهة القوى الفلسطينية الرافضة للحلول الاستسلامية 83-
حركة فتح / المجلس الثوري 84-
منظمة 15 أيار العربية 85-
الحركة الاشتراكية الشعبية العربية 86-
حركة فتح / مسيرة التصحيح 87-
حزب العمال الشيوعي الفلسطيني 88-
التنظيم الشيوعي الفلسطيني في الحزب الشيوعي السوري 89-
عصبة الشيوعيين الفلسطينيين في سوريا 90-
اللجان الثورية العربية الفلسطينية / مجموعات دير ياسين 91-
المجلس الثوري / الطوارىء 92-
حركة فتح / الانتفاضة 93-
الجبهة الشعبية / القيادة العامة / انشقاق طرابلس 94-
اللجان الشعبية الفلسطينية 95-
التحالف الوطني الفلسطيني 96-
التحالف الديمقراطي الفلسطيني 97-
جبهة الإنقاذ الوطني الفلسطيني 98-
تحالف القوى الفلسطينية 99-
جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية 100-
القيادة الوطنية الموحدة للانتفاضة 101-
كتائب الفهود السود، صقور فتح ، الجيش الشعبي 102-
كتائب الشهيد أحمد أبو الريش 103-
كتائب شهداء الأقصى 104-
كتائب العودة 105-
طلائع الجيش الشعبي 106-
كتائب الأذرع السوداء 107-
كتائب النسر الأحمر 108-
كتائب الشهيد أبوعلي مصطفى 109-
كتائب الشهيد وديع حداد 110-
كتائب النجم الأحمر 111-
كتائب شهداء جنين 112-
كتائب الشهيد أبو جهاد 113-
كتائب المقاومة الشعبية 114-
كتائب الشهيد خالد أكر 115-
كتائب شهداء فلسطين 116-
كتائب عمر المختار 117-
كتائب الشهيد أبو عمار 118-
كتائب أحرار الجليل 119-
كتائب الشهيد جهاد جبريل 120-
منظمة الشباب الفلسطيني المسلح في لبنان 121-
كتيبة الأحرار 122-
الضباط الأحرار والخلايا السرية 123-
التيار الديمقراطي الجديد 124-
الحركة الوطنية للتغيير 125-
منظمة الصاعقة في غزة 126-
الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين / القيادة العامة المؤقته 127-
التجمع الوطني الديمقراطي 128-
حزب الخضر الفلسطيني 129-
حركة المبادرة الفلسطينية 130-
التنظيم القومي العربي في فلسطين 131-
لجان العودة الفلسطينية 132-
حزب الميثاق الفلسطيني الديمقراطي 133-
اللجان الشعبية الفلسطينية في الضفة الغربية 134-
جيش البراق 135-
صحوة العودة(الحركة الإسلامية في الجليل والمثلث والنقب) 136-
حزب التحرير 137-
حركة المقاومة الإسلامية / حماس 138-
حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين 139-
كتائب الشهيد عبد الله عزام في الضفة الغربية 140-
كتائب عز الدين القسام 141-
كتائب سرايا القدس 142-
كتائب وألوية الناصر صلاح الدين 143-
القوة التنفيذية 144-
المرابطون على أرض الإسراء، حركة الكفاح الإسلامي 145-
منظمة مجد، المجاهدون الفلسطينيون 146-
حركة الجهاد الإسلامي / بيت المقدس 147-
حركة الجهاد الإسلامي / كتائب الأقصى 148-
الجبهة الإسلامية لتحرير فلسطين 149-
حزب الله / فلسطين 150-
حزب الخلاص الوطني الإسلامي 151-
حزب حركة المسار الإسلامي 152-
153-الجبهة الإسلامية الفلسطينية
حزب النهضة الإسلامي154-
حركة النضال الإسلامي الفلسطيني155-
حزب التجمع الإسلامي156-
حزب الاتحاد الوطني الإسلامي157-
الجبهة الإسلامية الفلسطينية 158-
سرايا المجاهدين 159-
تنظيم القاعدة في فلسطين 160-
فتح الإسلام 161-
تنظيم قاعدة الجهاد في فلسطين 162-
ألوية الجهاد المقدس 163-
عصبة الأنصار164-
عصبة النور165-
جند الشام166-
سرايا خطاب 167-
جيش الإسلام 168-
فرسان العاصفة 169-
فرسان الليل 170-


"تسمين العجول" لتقتتل ويذبح بعضها بعضًا في مصارعة غير حرة، هو ترجمة معاصرة للسياسة القديمة المتجددة التي عرفها الناس قديمًا باسم "فرّق تسد"، ومع بساطة الجملة فلا يريد أحدٌ من هُواة الشهرة والسلطة أو أحدٌ من الباحثين عن المال والجاه أن يضعَها حلقةً في أذنه ليعلم أنه يُقامر بمصير أمته كلها، وليس بمصير بلده.
الأفغان فعلوا الشيء نفسه بعد انتصارهم الساحق على الشيوعيين الروس وإذلالهم وإخراجهم من أفغانستان في مشهد مجلَّل بالخزي والعار، والعراقيون يفعلون الشيء نفسه بوحي من الإدارة الصليبية الاستعمارية؛ حيث تعلن الطائفية والعرقية عن نفسها في أبشع مشهد عرفه التاريخ المعاصر.
واللبنانيون يفعلون الشيء ذاته بوحي من الإدارة الصليبية الاستعمارية والغزاة النازيين اليهود وأطراف أخرى؛ لتقسيم بلادهم إلى كانتونات، وتأمين الكيان الصهيوني، وسحق المقاومة التي أثبتت جدارتها ووحدتها واختراقها للعدو، وليس هو الذي يخترقها، مع بروز قدراتها في حرب يوليو 2006م؛ حيث خاضت حربًا لمدة 34 يومًا، لم تتحرك فيها أمريكا لإنقاذ الشعب اللبناني من الدمار الوحشي، كما تحركت الآن بسرعة مرئية لدعم الحكومة اللبنانية من أجل تصفية الفلسطينيين أو توطينهم؛ بحجة القضاء على ما يُسمَّى "فتح الإسلام".
والصوماليون كان لهم أيضًا فضل الريادة في مصارعة الثيران وتمزيق بلادهم والاقتتتال الداخلي، لدرجة أن دولةً متخلِّفةً- مثل "إثيوبيا"- تُنصِّب نفسها قوةَ احتلال وقوة استعمار في القرن الإفريقي، بل تحاول أن تفرض شروطها على مصر، كي لا تأخذ حصَّتَها من مياه النيل!!
والسودان أمره معروف ومشهور، ولا يحتاج إلى كثير بيان، ولكن البدهيات الأولى تعلمنا أن الأوطان ليست حلبةَ صراع للثيران، مهما قام المجرمون الصليبيون أو الصهاينة بـ"تسمين العجول" وتغذيتها بالمال والسلاح والتأييد السياسي وقرارات مجلس الأمن الذي لا يستطيع أن يحمي نفسه.
لقد جاء الصليبيون الاستعماريون الغزاة إلى أفغانستان؛ بحجة القضاء على ما يُسمَّى تنظيم (القاعدة)، فقتلوا الأفغان، ولم يقضوا على القاعدة، وصاروا يرفعون "فزاعة" اسمها القاعدة في كل مكان، بينما كل الدلائل تشير إلى أن هذه الفزَّاعة مجرد "بارافان" لفرق القتل والموت والخراب التي تصنعها أجهزة المخابرات الصليبية الاستعمارية والصهيونية النازية، لتنشر الرعب في أرجاء العالم الإسلامي، وتشعل الحرب بين الحكومات العربية والإسلامية وشعوبها، وتبتسم للعجول السمينة التي يتم ذبحها نحرًا أو طعنًا على عتبة النضال غير المقدس لأفراد ومنظمات وجهات لا تعرف الوضوء ولا الركوع لله.
* د. حلمي محمد القاعود












عرض البوم صور اسماعيل الناطور   رد مع اقتباس
قديم 04-25-2010, 06:30 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
هاني درويش
اللقب:
شاعر عروبي/ أستاذ بارز

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 40
الدولة: سوريا
المشاركات: 963
بمعدل : 0.27 يوميا
الإتصالات
الحالة:
هاني درويش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : اسماعيل الناطور المنتدى : ملتقى الأديب والباحث والمفكر الاجتماعي: إسماعيل الناطور
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكرا للنقل
وأرجو أن يكون لنا عبرة نستخلصها من التاريخ ومن الحاضر
بكل احترام
هاني












توقيع هاني درويش

[CENTER][frame="2 50"][/CENTER]

[SIZE=4][FONT=Comic Sans MS][COLOR=red][FONT=Comic Sans MS][SIZE=4][COLOR=red]هاني درويش[/COLOR][/SIZE][/FONT] [CENTER][FONT=Comic Sans MS][SIZE=4][COLOR=red]عضو رابطة الجواشن[/COLOR][/SIZE][/FONT][/CENTER]
[CENTER][/CENTER]
[CENTER][/COLOR][/FONT][/SIZE][/frame][/CENTER]


عرض البوم صور هاني درويش   رد مع اقتباس
قديم 04-29-2010, 11:13 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اسماعيل الناطور
اللقب:
باحث ومفكر إجتماعي/ الإدارة العامة

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 283
المشاركات: 1,599
بمعدل : 0.45 يوميا
الإتصالات
الحالة:
اسماعيل الناطور غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : اسماعيل الناطور المنتدى : ملتقى الأديب والباحث والمفكر الاجتماعي: إسماعيل الناطور
افتراضي

ترويض الفلسطينيين
بقلم
عبد الستار قاسم
كان من المهم لدى إسرائيل وأميركا في البداية تحويل الاهتمام الفلسطيني من حق العودة وحق تقرير المصير إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، واللعب على وتر معاناة أهل الضفة وغزة بهدف تقليص المطالب الفلسطينية وتقليص الشعب الفلسطيني إلى الشعب الموجود في الضفة وغزة
"
على مدى السنين الطويلة للمعاناة الفلسطينية، كان من الصعب أن يتكلم مسؤول رسمي غربي عن الحقوق الفلسطينية وضرورة إعادتها إلى أصحابها، وتركز الكلام في البحث عن حل ما للصراع القائم.

ربما نسمع مسؤولا يتحدث عن معاناة الفلسطينيين، وعن وضع المخيمات السيئ من النواحي الصحية والمعيشية، وربما نسمعه يتحدث عن حقوق إنسانية للاجئين الفلسطينيين أو للفلسطينيين تحت الاحتلال، لكنه من النادر جدا أن نسمعه متحدثا عن الحقوق الوطنية.
ولهذا نرى أن أفق الغرب الرسمي في البحث عن حل للصراع القائم محصور في الغالب في البعد الاقتصادي أو المعيشي للناس، على اعتبار أن الوضع الفلسطيني أفرز ظاهرة عنفية لا بد من القضاء عليها.
قررت إسرائيل منذ البدء مواجهة المقاومة الفلسطينية بالعنف المضاد، لكنها لم تحقق نجاحا على الرغم من قدرتها التدميرية الهائلة، فاستمرت المقاومة وتنوعت أساليبها ووسائلها إلى درجة وصولها إلى التجمعات السكانية اليهودية وإشاعة الذعر والخوف في قلوب الإسرائيليين.
وجنبا إلى جنب مع المواجهة العنيفة رأت إسرائيل والحكومات الغربية المؤيدة لها ضرورة العمل باتجاه المال والاقتصاد.
ترويض فلسطينيين

اعتمد أعداء الشعب الفلسطيني سياستين تكمل إحداهما الأخرى وهما: سياسة الإحباط الناجمة عن الإخفاقات والهزائم، وسياسة الحوافز القائمة على المال والجاه.
لست هنا بصدد شرح هاتين السياستين، وبإمكان المتتبع أن يربط بين هزيمة الفلسطينيين في لبنان عام 1982، وسياسة تخريب انتفاضة 1987 من جهة، وسياسة سماح إسرائيل بتدفق أموال من الخارج وصناعة قيادات فلسطينية محلية لا تؤيد فكرة المقاومة المسلحة.
تمثلت الخطوة الأولى في البحث عن حل مالي للقضية الفلسطينية في إنشاء مراكز وجمعيات فلسطينية يشرف عليها أكاديميون ومثقفون فلسطينيون يؤمنون بالحلول الاقتصادية، وبإظهار ما يسمى بالوجه الحضاري للشعب الفلسطيني.
بدأ البحث عن أكاديميين ومثقفين في بداية الثمانينيات بوتيرة منخفضة وحذرة جدا لأن البيئة الوطنية الفلسطينية في الضفة والقطاع لم تكن مهيأة لاستقبال أو مهادنة نشاطات من هذا القبيل.
ظهر مثقفون فلسطينيون ينادون بضرورة مخاطبة الغرب باللغة التي يفهمها وهي لغة الإقناع اللفظي باستعمال معاناة الفلسطينيين وفضح الممارسات الإسرائيلية ضدهم.
لم يتحدثوا في الثمانينات بشيء ضد المقاومة، ولم يعلنوا عن استعدادهم للاعتراف بإسرائيل، لكنهم ضربوا على نغمة تحسين الأوضاع الاقتصادية وسيلة لرفع بعض المعاناة عن الشعب، وركزوا على فكرة إقامة الدولة الفلسطينية في الضفة والقطاع.
كنت أنا من الذين تمت مقاربتهم، وعرض عليّ القنصل الأميركي في القدس التعاون عام 1983، وعرض عليّ الإسرائيليون عام 1989 أن يصنعوا مني زعيما فلسطينيا.
كان من المهم في تلك الفترة تحويل الاهتمام الفلسطيني من حق العودة وحق تقرير المصير إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، واللعب على وتر معاناة أهل الضفة وغزة، بهدف تقليص المطالب الفلسطينية وتقليص الشعب الفلسطيني إلى الشعب في الضفة وغزة.
مقابل ذلك، كان هؤلاء المثقفون والأكاديميون يحصلون على تسهيلات من الاحتلال، مثل تسهيلات السفر والتنقل وإلقاء المحاضرات وحضور الندوات على مستوى عالمي، وتلقي الدعم المالي.
أذكر هنا مثلا مركز الإعلام الفلسطيني الذي وجد مجالا واسعا لنشاطاته، بما في ذلك تلقي المال من منظمة التحرير الفلسطينية دون اعتراض جدي من قبل الاحتلال.
وأذكر هنا أن القائمين على مثل هذه المراكز قد ظهروا على أنهم قيادات فلسطينية فيما بعد، وأن ملاحقة الاحتلال لأغلبهم لم تكن سوى أعمال للتغطية وصناعة الصور القيادية.
قبل الفلسطينيون مع الأيام -ابتداء من عام 1988- بالمحرمات، وتجاوزوا كل الخطوط الحمراء التي وضعوها لأنفسهم في نضالهم من أجل استعادة الحقوق، فاعترفوا بإسرائيل وبقراري مجلس الأمن 242 و 338، ونسقوا أمنيا مع إسرائيل واعتقلوا فلسطينيين بتهم مقاومة الاحتلال، إلخ.

"
ربطت أميركا وإسرائيل تمويل الفلسطينيين بعد أوسلو بالدول المانحة، وربطت الدول المانحة تقديم المال بمدى التقدم على الأرض في تطبيق الاتفاقيات مع إسرائيل، وانتزعت التمويل من يد العرب إلا باعتبارهم دولا مانحة
"
سياسة شراء الحقوق

بعد نجاح سياسة الإحباط والحوافز انتقلت أميركا وإسرائيل إلى تقييد الفلسطينيين بالمزيد، وذلك عبر سياسة مالية تضع لقمة خبز الفلسطينيين بيديهما أو بأيدي الدول الغربية عموما.

كان الهدف وما زال وضع الفلسطينيين في أسر الرغيف، مما يحول بينهم وبين المقاومة أو التركيز على الحقوق، وشغلهم بما يمكن أن يأكل اليوم وليس بكيفية العمل على إعادة اللاجئين أو تحرير القدس.
اشتدت وتيرة هذه السياسة بعد اتفاق أوسلو وقيام السلطة الفلسطينية، وهي تقوم الآن على ثلاثة عناصر رئيسة:
أولا: الرواتب: ربطت أميركا وإسرائيل تمويل الفلسطينيين بعد أوسلو بالدول المانحة، وربطت الدول المانحة تقديم المال بمدى التقدم الذي يحرزه الفلسطينيون على الأرض في تطبيق الاتفاقيات مع إسرائيل، بخاصة فيما يتعلق بالمسألة الأمنية.
انتزعت أميركا وإسرائيل مسألة الدعم المالي للفلسطينيين من العرب مثل السعودية والكويت والإمارات، ووضعته بيد الدول المانحة التي لا تتصرف بدون إذن الدولتين، علما بأن دولا عربية استمرت في تقديم الدعم المالي، لكن بصفتها دولا مانحة وليست دولا شقيقة لا تضع الشروط الأمنية والتطبيعية.
تبنت السلطة الفلسطينية فكرة زيادة أعداد الوظائف الحكومية، وأخذت توظف عشرات آلاف الناس، الذين لا يقدمون أي خدمة حقيقية للشعب الفلسطيني.
عشرات آلاف الفلسطينيين حصلوا على وظائف رسمية، خاصة في الأجهزة الأمنية الفلسطينية، ولم يكن لهم أي عمل سوى قبض الراتب آخر الشهر.
لم تعترض الدول المانحة على هذه السياسة غير الحكيمة، وقدمت الأموال الكافية لتغطية الرواتب، وقد كان واضحا أن هذه الدول لم تكن معنية بالإنتاج الفلسطيني أو تقديم خدمات حقيقية للشعب الفلسطيني، وإنما كانت معنية بربط أكبر عدد ممكن من الشباب الفلسطيني بالراتب الذي يأتي من الغرب.
وبما أن الراتب مرتبط بالسياسة الأمنية للسلطة، وبعزوف الفلسطينيين عن المقاومة، فإن قبض الراتب يصبح على حساب مقاومة إسرائيل، ولصالح الاستمرار في التفاوض معها.
كان من الملاحظ أن الأموال المخصصة للرواتب لم تكن تأتي إلى السلطة الفلسطينية بالجملة، وإنما شهريا وتبعا للخطوات التي تقوم بها السلطة الفلسطينية ضد عناصر المقاومة الفلسطينية، وقد استمرأ فلسطينيون فكرة اعتقال فلسطينيين متهمين بنشاطات أمنية ضد إسرائيل وغلفوها بتبريرات وطنية تزينها للناظرين.
شاهد العالم عمق الأسر المالي الذي أوقع الفلسطينيون أنفسهم فيه عقب فوز حركة حماس في الانتخابات التشريعية عام 2006، حين قطعت الدول الغربية أموال الرواتب، وحولت القضية الفلسطينية إلى قضية رواتب موظفين أغلبهم لا يعملون.
ووجد الفلسطينيون أنفسهم أمام قبول مسؤولين عنهم بإرادة أميركية إسرائيلية لأنه بدونهم لا تتدفق الأموال.
وبسبب الرواتب تستطيع أميركا وإسرائيل أن يتحكما تماما في السياسة العامة للسلطة الفلسطينية.

"
بما أن الراتب مرتبط بالسياسة الأمنية للسلطة، وبعزوف الفلسطينيين عن المقاومة، فإن قبض الراتب يصبح على حساب مقاومة إسرائيل ولصالح الاستمرار في التفاوض معها
"
ثانيا: المنظمات غير الحكومية في فلسطين، هناك منظمات غير حكومية تحصل على تمويلها محليا وعربيا، لكن أغلب المنظمات تحصل على تمويل غربي من إيطاليا وأميركا وهولندا والنرويج وفرنسا، إلخ.

من هذه المنظمات من يقيم علاقات تطبيعية مع إسرائيل، ومنها من يرفض التطبيع ويرفض إدانة ما تسميه أميركا بالإرهاب، وعلى الرغم من الفروق فإن موظفي هذه المنظمات الذين يعدون بعشرات الآلاف يحصلون على الراتب بفضل التمويل الغربي، ولا مفر أمامهم إلا التفكير بأهمية استمرار قبض الراتب.
الاستقرار مهم جدا بالنسبة لهؤلاء من أجل استمرار المشاريع الاجتماعية والإنسانية التي يقومون على تنفيذها، وإذا كان لمقاومة أن تنشأ أو لصراع دموي أن يتطور فإن استمرار العمل يبقى في مهب الريح.
أي أن الظرف الموضوعي الذي يعمل فيه هؤلاء الموظفون يجعلهم أكثر ميلا نحو قراءة الاهتمام الغربي بزوال المقاومة الفلسطينية أو وقفها، علما بأن هناك منظمات غير حكومية تعادي المقاومة الفلسطينية، ويقوم مسؤولوها بنشاطات تطبيعية مع العدو الصهيوني ويتبنون برامج للتطبيع.
للموظف في هذه المنظمات أن يوازن بين الحقوق الوطنية الفلسطينية وبين لقمة خبزه ولقمة أطفاله، وبمجرد الدخول في هذا الحوار الداخلي تكون إسرائيل وأميركا قد حققتا إنجازا كبيرا.
ثالثا: اتفاقية باريس الاقتصادية، أدخلت اتفاقية باريس الاقتصادية لعام 1994 التاجر والصانع الفلسطيني في حظيرة السيطرة الاقتصادية الإسرائيلية التي تربط الاقتصاد الفلسطيني تماما بالاقتصاد الإسرائيلي، فلا تمر بضاعة إلا عبر تاجر إسرائيلي، ولإسرائيل أن تقتطع رسوم الجمارك وتحدد الضرائب، إلخ.
قدرة التاجر الفلسطيني وبالأخص المصدّر مربوطة بالإرادة الإسرائيلية، وأموال الجمارك التي يفترض أن تدفع للسلطة الفلسطينية، تبقى تحت الإرادة الإسرائيلية. وقد رأينا كيف أن إسرائيل حجزت هذه الأموال بعد فوز حماس في الانتخابات لأن سياسة حماس ليست وفق المقاييس الصهيونية.
ربطت اتفاقية باريس الوضع الاقتصادي الفلسطيني بالوضع العالمي من ناحية حرية التجارة، وبالنظام المالي العالمي الذي يراقب حركة كل دولار.
كانت النتيجة أن ازداد الاستيراد الفلسطيني على حساب الإنتاج المحلي، فخسر الفلاح والنجار والحرفي وأصبحوا عاطلين عن العمل، وأصبحت إسرائيل وأميركا تراقبان تدفق الأموال من جهات غير جهة الدول المانحة.
كان الفلسطيني يتدبر أمره في السابق بطرق مختلفة ويحصل على الأموال، لكن اتفاقية باريس وضعته تحت الرقابة المالية المشددة، وقد جلبت اتفاقية باريس للشعب الفلسطيني قيادات اقتصادية مرتبطة بالنظامين الاقتصادي والمالي العالميين، ومنها من هو متهم بالعضوية في الحركة الماسونية، وبإقامة علاقات أكثر من اقتصادية مع إسرائيل.

"
الحديث الآن عن حلول سلمية وحقوق فلسطينية ليس إلا استهلاكا للوقت لحين تذويب القضية الفلسطينية في الراتب الشهري، وإن لم يكن كل الشعب يقبض راتبا ولا كله على استعداد للتخلي عن الحقوق من أجل الراتب
"
العادة وفق الشعار

إذا قدم زائر إلى الضفة الغربية الآن فسيسمع الكثير عن غلاء المعيشة وصعوبة تدبير النفقات اليومية وارتفاع الأسعار، لكنه سيسمع القليل عن سياسات إسرائيل في الاستيطان ومصادرة الأراضي والاعتقال والاغتيال.

ليس من السهل اتهام الناس، لكن سياسات إسرائيل وأميركا التي لاقت صدى لدى قيادات فلسطينية سياسية واقتصادية وأكاديمية وثقافية، أوصلت الشعب الفلسطيني إلى الاهتمام المتزايد بتكاليف المعيشة على حساب الحقوق الوطنية.
إذا زاد الضغط الاقتصادي على الشعب الفلسطيني، وتعمق ربط حياة الشعب الفلسطيني اليومية في الضفة الغربية بالمال الغربي، فإن التحول عن الوطني إلى الذاتي لن يبقى مجرد أمر طارئ أو مؤقت، وإنما سيصبح عادة تسيطر على الاهتمامات، وبدل التمسك بحق عودة اللاجئين تصبح الأولوية للتمسك بالراتب.
المعنى أن الهدف في النهاية هو شراء الحقوق الفلسطينية بثمن معين يحدده القائمون على السياسة ووفق تقديرهم الخاص بتطور النفسية الفلسطينية.
وعليه فإن الحديث الآن عن حلول سلمية وحقوق فلسطينية ليس إلا استهلاكا للوقت لحين تذويب القضية الفلسطينية في الراتب الشهري.
هل ستنجح هذه السياسة في النهاية؟ لا شك أنها تحقق نجاحا الآن، وهي تتقدم في نجاحها، لكن ليس كل الشعب يقبض راتبا، وليس كل الشعب على استعداد للتخلي عن الحقوق من أجل الراتب.












عرض البوم صور اسماعيل الناطور   رد مع اقتباس
قديم 01-19-2011, 03:20 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
الشاعر لطفي الياسيني
اللقب:
الرئيس الفخري للجمعية
 
الصورة الرمزية الشاعر لطفي الياسيني

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 118
الدولة: فلسطين القدس الشريف
العمر: 96
المشاركات: 21,818
بمعدل : 6.05 يوميا
الإتصالات
الحالة:
الشاعر لطفي الياسيني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : اسماعيل الناطور المنتدى : ملتقى الأديب والباحث والمفكر الاجتماعي: إسماعيل الناطور
افتراضي

تحية الاسلام
تحية النصر المبين
تحية الشموخ والعزة
...
تحية الكرامة
تحية المرابطين
في ارض الرباط
الى يوم الدين
جزاك الله خيرا
وبارك الله
لك وعليك
حروفك واطلالتك
وعبق كلماتك
بحر من العطاء
لن ينضب
كلماتك سفينتي
التي ابحر بها
في عباب البحر
الى شاطئ
البر والامان
حروفك ابجدية عشق
من سالف الازمان
موسيقى كلماتك الحانية
انشودة تتحدى
السجان والقضبان
قوافيك حصار
يحاصر قوى الشر
والاثم والعدوان
شهادتي بك مجروحة
ارسلها اليك
على جناحي
طائر الفينيق
من عتمة الدرب
الى مصباح
الامل والبريق
دمت بحفظ المولى
باحترام
الحاج لطفي الياسيني
ابي مازن












عرض البوم صور الشاعر لطفي الياسيني   رد مع اقتباس
قديم 04-05-2011, 09:55 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اسماعيل الناطور
اللقب:
باحث ومفكر إجتماعي/ الإدارة العامة

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 283
المشاركات: 1,599
بمعدل : 0.45 يوميا
الإتصالات
الحالة:
اسماعيل الناطور غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : اسماعيل الناطور المنتدى : ملتقى الأديب والباحث والمفكر الاجتماعي: إسماعيل الناطور
افتراضيلُوْثَة عَقْلِيَّة

تَعَمَّد إِسْتِفْزَاز الْمَارَّة
رَمَى الْفَاكِهَة وَإِحْتَفَظ بِالْقِرْطَاس












عرض البوم صور اسماعيل الناطور   رد مع اقتباس
قديم 04-05-2011, 09:56 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اسماعيل الناطور
اللقب:
باحث ومفكر إجتماعي/ الإدارة العامة

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 283
المشاركات: 1,599
بمعدل : 0.45 يوميا
الإتصالات
الحالة:
اسماعيل الناطور غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : اسماعيل الناطور المنتدى : ملتقى الأديب والباحث والمفكر الاجتماعي: إسماعيل الناطور
افتراضي

»»>وهذا يتناغم مع إستفتاء حظر ابو صالح أحدهم يريد رمي الفاكهة للإحتفاظ بالكيس الفارغ












عرض البوم صور اسماعيل الناطور   رد مع اقتباس
قديم 04-05-2011, 10:35 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اسماعيل الناطور
اللقب:
باحث ومفكر إجتماعي/ الإدارة العامة

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 283
المشاركات: 1,599
بمعدل : 0.45 يوميا
الإتصالات
الحالة:
اسماعيل الناطور غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : اسماعيل الناطور المنتدى : ملتقى الأديب والباحث والمفكر الاجتماعي: إسماعيل الناطور
افتراضي

لُوْثَة عَقْلِيَّة 2
حَاوَر إِسْمَه الْمُسْتَعَار
حَتَّى إِنْتَابَه الْغَضَب












عرض البوم صور اسماعيل الناطور   رد مع اقتباس
قديم 04-05-2011, 10:52 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اسماعيل الناطور
اللقب:
باحث ومفكر إجتماعي/ الإدارة العامة

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 283
المشاركات: 1,599
بمعدل : 0.45 يوميا
الإتصالات
الحالة:
اسماعيل الناطور غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : اسماعيل الناطور المنتدى : ملتقى الأديب والباحث والمفكر الاجتماعي: إسماعيل الناطور
افتراضي

لماذا هذا الاسلوب الجديد ....السورية والجزائري ....أعتب عليك ....يا عولمي .....الأفضل أن تختار له صفة تحدده هو فقط ...وأنا أعلم إنك قادر على ذلك
فلقد إخترنا ابا جهل يوما والكل علم من قصدنا وإختارنا الخفاش يوما والكل عرف من قصدنا وإخترنا طباخ الريس والكل عرف من قصدنا ....أخاف أن يعتب عليك أهل الجزائر أو أهل سوريا كما أنا أعتب على كل من يصف فلسطينيا سيئا بقول فلسطيني....أسماء دولنا العربية لها القدسية لإنها تعني أحجاما أكبر من من هؤلاء الذين كما يقول المثل فيهم .....الولد العاق بيجيب المسبة لأهله












عرض البوم صور اسماعيل الناطور   رد مع اقتباس
قديم 04-05-2011, 12:50 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اسماعيل الناطور
اللقب:
باحث ومفكر إجتماعي/ الإدارة العامة

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 283
المشاركات: 1,599
بمعدل : 0.45 يوميا
الإتصالات
الحالة:
اسماعيل الناطور غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : اسماعيل الناطور المنتدى : ملتقى الأديب والباحث والمفكر الاجتماعي: إسماعيل الناطور
افتراضي

أنا فعلا طلبت منك عدم ذكر اسماء ...لأنني لا أملك لوحة التحكم ....طلبت منك إرضاءا لمالكي لوحة التحكم لكي لا يستخدمون الفعل من إجل الحظر وليس من أجل متابعة البحث عن العدالة ...لذلك لجأت أنا شخصيا لأسلوب الوصف بقدر الإمكان ....فحاربونا بالأسماء المستعارة ...لدرجة أن يتحول من يمتهن الأدب إلى خفاش يمتهن السباب












عرض البوم صور اسماعيل الناطور   رد مع اقتباس
قديم 04-05-2011, 01:17 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اسماعيل الناطور
اللقب:
باحث ومفكر إجتماعي/ الإدارة العامة

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 283
المشاركات: 1,599
بمعدل : 0.45 يوميا
الإتصالات
الحالة:
اسماعيل الناطور غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : اسماعيل الناطور المنتدى : ملتقى الأديب والباحث والمفكر الاجتماعي: إسماعيل الناطور
افتراضي


لُوْثَة عَقْلِيَّة 3


إِخْتَار إِسْمَا مُسْتَعَارَا عَشْوَائِيا
(سَعِيْد الْقِرْد )

عجبه الْإِسْم !!!!

فإِمْتهن مِهْنَة الْبَهْلَوَان












عرض البوم صور اسماعيل الناطور   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل القرن الحادي والعشرون قرن الخوف والقلق؟ برهان إبراهيم كريم ملتقى المحلل السياسي العميد الركن المتقاعد/ برهان إبراهيم كريم 2 01-12-2013 10:16 AM
شوفوا الخوف حتى من اطفالنا الشاعر لطفي الياسيني مكتبة اليوتيوب 2 12-27-2011 01:39 PM
اغماء مجندة اسرائيلية من الخوف من شاب فلسطيني في القدس الشاعر لطفي الياسيني مكتبة اليوتيوب 2 12-21-2011 02:03 PM
جدار الخوف نجلاء نصير الشعر الـنـبـطي و الزجـل 5 09-18-2011 11:28 AM
ساعدي طفلك على تخطي الخوف من الحقن الباسم وليد عالم الطفل و تربيته 1 01-13-2011 02:34 PM


الساعة الآن 04:31 PM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com