.............
 

آخر 12 مشاركات
سفينة نوح" ترسو في بريطانيا في أول زيارة لها مؤتمر المغتربين العراقيين، مؤتمر العراق كلّه المرأة العراقية: «نازلة آخذ حقي» هيفاء زنكنة
ذي قار العراقية تقاتل كسرى من جديد : د . مثنى عبد الله احتجاجات إيران تتواصل لليوم الثالث تحت شعار «انتفاضة... فيديو / رئيس الاستخبارات العسكرية بالعراق يحذر من عودة داعش
زيارة إلى مهد "الاستشفاء بالطبيعة" في العصر الحديث حچاية التنگال 599 : د.سعد العبيدي معارك مينائي البكر والعميق : د.علوان العبوسي
الثورة العراقية التي قصمت ظهر ايران الحزب الديمقراطي للمتظاهرين: البيشمركة أخوتكم ولن يتلطخ... نداء مهم الى اللجنة التنسيقية للتظاهرات


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > الدواوين الشعرية > الملتقيات الخاصة > ملتقى مؤسس أكاديمية الق.ق.ج أ. عبد الرشيد حاجب'؟
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 03-24-2010, 08:05 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
عبد الرشيد جاجب
اللقب:
مستشارأدبي/ الإدارة العامة للمنتديات

البيانات
التسجيل: Mar 2012
العضوية: 1407
المشاركات: 465
بمعدل : 0.17 يوميا
الإتصالات
الحالة:
عبد الرشيد جاجب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : ملتقى مؤسس أكاديمية الق.ق.ج أ. عبد الرشيد حاجب'؟
افتراضيقراءة سياسية في ( وهم ) القاص كمال دليل الصقلي / عبد الرشيد حاجب

بسم الله الرحمن الرحيم

قراءة سياسية في ( وهم ) القاص كمال دليل الصقلي

وهم



سمع عن العظمة ، فقرر أن يصبح عظيما.

كد..اجتهد..ناور..

لما دنا منها،وجد نفسه عظاما تحت الأرض.
كمال دليل الصقلي






بسم الله الرحمن الرحيم
الأستاذ كمال دليل الصقلي رجل تربية وتعليم ، يعيش هموم الوطن والإنسان على مستوياتها المختلفة كون التعليم يرتبط بها كلها دون استثناء بما في ذلك المنظومة السياسية.
وهو يحاول ضمن شلة من الصحاب - فيما أعلم - احتضان القصة القصيرة جدا ،ليس فقط كتعبير عن الإستنزاف الذي يعاني منه رجل التربية فلا يجد وقتا للتفرغ للنصوص الطويلة ، بل أيضا كون هذا القطاع ( التعليم ) ينتج تلقائيا وعفويا وبشكل يومي تقريبا نصوصا تقوم على عنصر المفارقة عبر ملاحظات ووخزات على شكل طرائف ونكت تنفيسا عن الضيق والإحباط الذين يعانيهما رجل التربية في الوطن العربي بصفة عامة.ولقد رأيت الرجل في كثير مما اطلعت عليه من نصوصه يميل إلى رؤية أخلاقية / تربوية متزنة ربما تعود لتكوين الرجل وتربيته قبل أن تعود لوظيفته ودوره في المجتمع.
وللأمانة يجب أن أشير إلى أني اطلعت على نصه الوارد أعلاه وهو يحمل عنوان " جنون العظمة " وبعد ردود من بعض الإخوة كنت أحدهم على هذا الرابط :http://www.wata.cc/forums/showthread.php?t=47473 قام وغير العنوان ليصبح : "وهم ".وهو أمر أجده عاديا تماما .لماذا ؟
إن القاص كمال دليل الصقلي من جيلنا ، ( الأربعينات والخمسينات من العمر ) وهو جيل بدأ الكتابة على الألواح الخشبية في المغرب بأقلام من قصب في الكتاتيب أو المدارس القرآنية كما تسمى الآن في حدود علمي.وتدرج في الكتابة بالريشة والدواة ليصل إلى القلم الجاف .المهم أن ما أريد أن أؤكد عليه أن الكتابة بأقلام القصب والريشة وحتى القلم العادي تتطلب تأنيا وتركيزا من جهة ، ومن جهة أخرى فإن انعدام الحاسوب وشبكة الاتصالات للنشر المباشر كان يستلزم أن يبقى النص طويلا بين يدي كاتبه قبل أن يطلع عليه الرفاق والأصحاب أولا فيبدون فيه رأيهم قبل أن تبدأ عملية التفكير في النشر.فنحن إذن أمام ظاهرة جديدة تستحق الدراسة ، كما تفرض علينا التعامل برفق وحذر شديد مع النصوص التي تنشر مباشرة على الشبكة ، بل ويجب أن نجد للكثيرين أعذارا شتى للحكم عليهم سواء تعلق الأمر بهفوات في الرقن أو الأسلوب أو التوزيع والتنسيق أو حتى على مستوى السؤال فيما إذا كان النص نشر للاستئناس بآراء المتلقين أم هو نص نهائي .وحبذا لو التفت أحدهم لهذه الظاهرة الخاصة بالكاتب والقارئ النيتي على حد سواء وأشبعها بحثا واستقصاء لأني أجد فرقا كبيرا بينها وبين الظاهرة الورقية نشرا وتلقيا.
قبل الشروع في قراءة النص أحب أن أورد مقطعا من التعليق / القراءة السريعة الذي قدمه القاص إسماعيل البويحياوي صاحب مجموعة الطوفان الصادرة حديثا.يقول الأستاذ البويحياوي : "ومضة في قمة الكثافة والحركية التي أضفتها الأفعال على النص. التماسك ووحدة الموضوع.نص كاشف لصعوبة تحقيق العظمة وهوسها وأنها لأهلها الذين يمتلكون القدرات الحقيقية. إنك تعري الوهم والجنون الذي يصيب صغيري النفوس وتدين عنادهم.فإذا كانت العظمة تخليد لصاحبها على مر التاريخ فهذا الرجل كان مصيره أن يخمل ذكره وتتلاشى عظامه في الأرض.
ملأى السنابل تنحني بتواضع *** والفارغات رؤوسهن شوامخ ".
ورغم أن العنوان كان عند التعليق هو " جنون العظمة " ( وهو عنوان رآه الأستاذ البويحياوي يفضح لعبة النص )فإن القراءة ركزت على الغرور كما يتجلى ذلك واضحا خاصة في البيت الذي أورده. ورغم إيماننا أن النص يمكن قراءته - إلى حد ما - من هذه الزاوية ، إلا أني اكتشفت زاوية أخرى بدت لي أهم وأقرب لروح النص من هذه .
يبقى فقط أن نشير أننا نختلف اختلافا كاملا مع الأستاذ القاص البويحياوي كون هذا النص "ومضة " بل نحن نراه قصة قصيرة جدا كاملة متكاملة بعيدا عما أثاره العنوان الأول من ردود على المتصفح السابق ذكره. إنني أرى هنا قصة حياة رجل كاملة .لقد أراد أن يكون عظيما ، فخاض ما استطاع له الخوض لينتهي به المصير كما سنرى لاحقا.بينما الومضة لا أراها تحكي بل فقط تشير وتلمح من بعيد في شيء من الغموض والإستفزاز.بل إن في إمكان القاص نفسه أو أي قاص آخر أن يحولها لأقصوصة أو قصة قصيرة لا تبتعد في دلالتها العامة عما تكشف عنه هذه القصيصة.
تبدأ القصة برجل ( نعم رجل وليس أنثى ) سمع عن العظمة . إن فعل "سمع "هنا يتطلب منا وقفة متأنية فاحصة.ذلك أني لا أريد أن يرتبط الفعل بحاسة السمع فقط.
وبدون استفاضة لا داعي لها هنا ، نرى أن السمع يرتبط بالإدراك والفهم والاستجابة والإيمان كما في قوله تعلى : " وما أنت بهادي العمى عن ضلالتهم ان تسمع الا من يؤمن بآياتنا فهم مسلمون "الروم (آية:53).أَي ما تُسمع إِلا من يؤمن بها. ومنه الحديث: "اللهم إِني أَعوذ بك من دُعاء لا يُسْمعُ "أَي لا يُستجاب ولا يُعْتَدُّ به فكأَنه غير مَسْموع. ومنه البيت المشهور : "قد أسمعت لو ناديت حيا **لكن لا حياة لمن تنادي "أي كنت بلغت رسالتك لو كان هناك من يفهم ويستجيب ويتجاوب.ولعل ما يؤكد هذا المعنى هو ورود الفعل "قرر " بعده ، فهو أدرك ( حسب مستواه طبعا ) ثم قرر عن درية وفهم لما يريد.نقول هذا لأن الرجل قد باشر بالجد والكد والاجتهاد مصمما أن يحقق هدفه.فماذا كان مشروع الرجل وفي أي مجال قرر استثمار طاقاته ؟
قبل الإجابة نعود لمفهوم "العظمة " في مجتمعاتنا العربية خاصة مادام النص مكتوبا بلغة عربية وكاتبه عربي وموجها لمتلقي عربي بالدرجة الأولى.لو خمنا أن الرجل فكر أن يصير عظيما في ميدان من ميادين العلم والفكر لبدا ذلك غريبا شاذا لأول وهلة، إم لم أقل مضحكا .ذلك أننا نعيش على هذا المستوى واقعا مؤلما يكفي أن نشير للافتة " هجرة العقول العربية " ليبدو الأمر واضحا كل الوضوح .يبقى أمامنا ميدانان لا غير هما ميدان الفن ( الغناء والطرب خاصة ) أو السياسة ( السلطة ).ولعله من المؤسف حقا أن يكون المطرب مثلا أشهر من كاتب أو مفكر بل ويحقق له إضافة للشهرة مالا وجاها ووساطات ويقربه من أصحاب النفوذ !ولم أشأ أن أذكر هنا - تجنبا للحساسيات - ميدان الدعوة الذي يستغله البعض لأسباب كثيرة متشابكة ليحقق لنفسه شهرة وعظمة على حساب الدين نفسه.
المهم نعود ونؤكد أن الاسترسال في التخمين هنا تم للاستئناس فقط لأن النص في الحقيقة هو من يخبرنا .يقول : "كد..اجتهد..ناور.." فالكد والجد يبعده عن المجالات التي تتطلب مواهب فطرية مثل الغناء والتمثيل في حين تأتي لفظة / فعل " ناور " ليحصر المسألة في نطاق ضيق ومحدد هو العمل السياسي.إن المناورة تتطلب خبثا ودهاء ومكرا ودسائس ومكائد ، وهي كلها صفات السياسيين دون غيرهم من الناس حين يتعلق الأمر بتحقيق العظمة.ولو سألنا أي مواطن عربي عن ذكر عظماء الأمة العربية لوجدنا أغلبهم إن لم أقل كلهم من الخلفاء والقواد والحكام وبعض الثوريين الذين واجهوا الاستعمار مثل الأمير عبد القادر في الجزائر وعبد الكريم الخطابي في المغرب وعمر المختار في ليبيا وهم أنفسهم سياسيين وزعماء.ولا يهمنا هنا أن نناقش كون عظمة بعضهم مجرد تزييف تاريخي ، لكنهم على الأقل قد فرضوا أنفسهم كقادة وزعماء ورجال عظام.
لو كان أخونا يعيش في أمريكا مثلا لربما حقق آماله ما دام قد "كد واجتهد "، مثلما فعل حسين أوباما وأصبح رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية ، وهي في حد ذاتها صورة من صور العظمة يستمدها الرئيس من كون أمريكا هي أعظم قوة على الأرض حاليا.بيد أن أخانا في دولة عربية ، وقد طمع في ما دونه الأخطار والمصائب .لكن تصميمه يثير العجب حقا مما يجعلنا نعيد النظر في "سمعه " أي مدى استيعابه لما هو مقدم عليه.والحقيقة حتى لو افترضنا أنه كان داهية كبيرا ، فإن انغلاق دائرة الحكم في المجتمعات العربية وكون أغلبها تتبع نظاما وراثيا أو تتجمع جميع مفاتيح السلطة في أيدي جماعات ضغط رهيبة ، سوف لن يقود صاحبنا لهدفه ، خاصة وأنه قد قرر أن يصير عظيما ربما مثل جمال عبد الناصر !لم يكن الرجل غبيا ولا متهاونا بل ظل يصعد ويصعد في المراتب إلى أن اقترب .هنا أتوقف لأدعو القارئ ليتذكر كل ما يعرف عن الشخصيات التي حاولت أن تقود انقلابات على الحكم فكان مصيرها معروفا .وكون القاص مغربيا تذكرت هنا وبشكل تلقائي قصة الجنرال أوفقير .إن ما يبدو موتا طبيعيا من الوهن والضعف يبدو لي اغتيالا مبرمجا ومخططا .فالميت لا يجد نفسه عظاما تحت الأرض كما أورد المترجم القدير سامي خمو في معرض تعليقه على هذه القصة في الرابط الوارد فوق.إن جولة سريعة في السجون السياسية في العالم الثالث ستكشف لنا أن أغلبها يقع في باطن الأرض ، وسجن قنيطرة المغربي معروف مشهور.لقد دفن الرجل حيا إذن ليجد نفسه عظاما من جراء التعذيب والتنكيل والتجويع الذي يؤدي به حتما للموت المؤكد.
لقد كان وهما حقا هذا الذي سول للرجل أن يطمع في الحكم اعتمادا على إمكانات محدودة كانت في حاجة لإمكانات ضخمة وأولها الدعم الجماهيري والتوقيت واللعب على حبل موازين القوى إلى آخره ، لكننا مع ذلك لا يسعنا إلا أن نبدي إعجابنا بإصراره وكده واجتهاده فقد كان الرجل صادقا ولم يكن دونكيشوتيا على الإطلاق.
بل ونبدي أيضا إعجابا بهذا النص الذي انفلت من لاوعي الكاتب فجاء سياسيا حادا وواخزا بقوة ، ومعبرا عن مرحلة عرفت عدة انقلابات سياسية فاشلة هنا وهناك.
وبعد ، لست أنكر أني مهووس بالتفسير السياسي للنصوص ، وقد سبق للروائي السياسي المبدع عبد العزيز غوردو أن دخل معي في نقاش طويل حول قراءة سياسية لقصة زميلتنا خديجة قرشي .وإني لأتمنى أن تثير هذه القراءة ما أثارته تلك من نقاش خصب مفيد بعيدا عن مقصدية الكاتب والتزاما بقصدية النص.

عبد الرشيد حاجب -الجزائر












عرض البوم صور عبد الرشيد جاجب   رد مع اقتباس
قديم 03-24-2010, 08:33 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
شوقي بن حاج
اللقب:
قاص

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 240
المشاركات: 253
بمعدل : 0.07 يوميا
الإتصالات
الحالة:
شوقي بن حاج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبد الرشيد جاجب المنتدى : ملتقى مؤسس أكاديمية الق.ق.ج أ. عبد الرشيد حاجب'؟
افتراضي

اخي/ عبد الرشيد
سبق لي أن شاركت في مناقشة من مناقشتك وقلت حينها
أن أي نص لا يلتزم بقراءة واحدة وكل القراءات صحيحة إن كانت مؤطرة جيدا
فالقراءة السياسية لها تفاعلها مع القراءة الإجتماعية مثلما لها تفاعلها مع القراءة الأدبية الفنية
أو القراءة النفسية وغيرها
لي عودة حين يحتدم النقاش
لك النقد كله












توقيع شوقي بن حاج

غير مسجل

مسابقة آكاديمية القصة القصيرة جداً
دورة/ الأديب/ حسن البقالي
http://academiat.com/vb/viewtopic.php?f=2&t=2961



عرض البوم صور شوقي بن حاج   رد مع اقتباس
قديم 03-26-2010, 08:49 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
عبد الرشيد جاجب
اللقب:
مستشارأدبي/ الإدارة العامة للمنتديات

البيانات
التسجيل: Mar 2012
العضوية: 1407
المشاركات: 465
بمعدل : 0.17 يوميا
الإتصالات
الحالة:
عبد الرشيد جاجب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبد الرشيد جاجب المنتدى : ملتقى مؤسس أكاديمية الق.ق.ج أ. عبد الرشيد حاجب'؟
افتراضي

إليك أخي شوقي قراءة مر عليها زمن طويل ..


إضغط على الصورة لمشاهدتها بحجمها الطبيعي.


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

آسف أخي شوقي ضاعت الصورة سأعيد تحميلها لاحقا.













التعديل الأخير تم بواسطة أبو رفيق ; 04-29-2010 الساعة 08:12 AM
عرض البوم صور عبد الرشيد جاجب   رد مع اقتباس
قديم 03-26-2010, 11:36 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
أحمد محمَّد المقداد
اللقب:
سفير المحبة/مجلس الحكماء

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 206
المشاركات: 723
بمعدل : 0.20 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أحمد محمَّد المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبد الرشيد جاجب المنتدى : ملتقى مؤسس أكاديمية الق.ق.ج أ. عبد الرشيد حاجب'؟
افتراضي

شيء جميل بارك الله فيك وبجهدك وسلمت يداك












عرض البوم صور أحمد محمَّد المقداد   رد مع اقتباس
قديم 03-27-2010, 03:03 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
عبد الرشيد جاجب
اللقب:
مستشارأدبي/ الإدارة العامة للمنتديات

البيانات
التسجيل: Mar 2012
العضوية: 1407
المشاركات: 465
بمعدل : 0.17 يوميا
الإتصالات
الحالة:
عبد الرشيد جاجب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبد الرشيد جاجب المنتدى : ملتقى مؤسس أكاديمية الق.ق.ج أ. عبد الرشيد حاجب'؟
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شوقي بن حاج نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
اخي/ عبد الرشيد
سبق لي أن شاركت في مناقشة من مناقشتك وقلت حينها
أن أي نص لا يلتزم بقراءة واحدة وكل القراءات صحيحة إن كانت مؤطرة جيدا
فالقراءة السياسية لها تفاعلها مع القراءة الإجتماعية مثلما لها تفاعلها مع القراءة الأدبية الفنية
أو القراءة النفسية وغيرها
لي عودة حين يحتدم النقاش
لك النقد كله
نعم أخي شوقي هي زوايا متعددة ننظر منها إلى النص متى توافرت الشروط .

لك التقدير كله.












عرض البوم صور عبد الرشيد جاجب   رد مع اقتباس
قديم 09-26-2010, 05:49 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
الشاعر لطفي الياسيني
اللقب:
الرئيس الفخري للجمعية
 
الصورة الرمزية الشاعر لطفي الياسيني

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 118
الدولة: فلسطين القدس الشريف
العمر: 96
المشاركات: 21,818
بمعدل : 6.09 يوميا
الإتصالات
الحالة:
الشاعر لطفي الياسيني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبد الرشيد جاجب المنتدى : ملتقى مؤسس أكاديمية الق.ق.ج أ. عبد الرشيد حاجب'؟
افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

تحية الاسلام
جزاك الله خيرا وبارك الله لك وعليك
أزكى التحيات وأجملها..وأنداها
وأطيبها..أرسلهااليك
بكل ود وحب وإخلاص..
تعجز الحروف أن تكتب ما يحمل قلبي
من تقدير واحترام..
وأن تصف ما اختلج بملء فؤادي
من ثناء واعجاب..فما أجمل
أن يكون الإنسان شمعة
تُنير دروب الحائرين..
دمت بخير
رحم الله والدي ووالديك
كل عام وانت الى الله اقرب
الحاج لطفي الياسيني
الشهيد الحي على ساحات المسجد الاقصى المبارك
باذن الله تعالى
* هم السابقون ونحن اللاحقون *

[flash(425,350)]
http://www.youtube.com/v/wn4ittmAWDk
[/flash]












عرض البوم صور الشاعر لطفي الياسيني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كلام عن بعض شؤون وشجون كنيستنا الملقبة بالكلدانية : القس لوسيان جميل - تلكيف - نينوى حناني ميـــا قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 2 01-06-2013 01:06 AM
قراءة سيكولوجية في قصة أنامل عاشقة للكاتب عبد الرشيد حاجب آداب عبد الهادي القصة القصيرة 6 12-29-2011 12:25 PM
خبز أمي / عبد الرشيد حاجب عبد الرشيد حاجب ملتقى مؤسس أكاديمية الق.ق.ج أ. عبد الرشيد حاجب'؟ 14 09-18-2011 08:43 AM
"فصام " القاص إبراهيم أبويه ومشروع جنس الباقة القصصية / عبد الرشيد حاجب عبد الرشيد جاجب ملتقى مؤسس أكاديمية الق.ق.ج أ. عبد الرشيد حاجب'؟ 3 09-26-2010 05:44 PM
القاص المعجزة..الأديب اليعربي المغربي الجزائري الكبير( عبد الرشيد حاجب ) مرحبا بكم ياسر طويش الترحيب بالأعضاء الجدد (أفراح, تهانى / تعازي, مواساة / المناسبات 12 03-09-2010 12:18 PM


الساعة الآن 08:36 AM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com