.............
 

آخر 12 مشاركات
خلجات من وحي ( ثورة تشرين ) و ( مؤتمر المغتربين ) في... رسالة تعزية ورثاء بوفاة الشيخ سلطان بن زايد ال نهيان شقيق... هام جدا الخبير ا يجب إطلاق حملة وطنية للتفاوض على نفط...
كما في إيران، احتقان مكتوم في تركيا ينتظر 'خطأ' يوقده تركيا... كيف أصبح تشي جيفارا أيقونة الثورة والتمرد؟ فيديو / في أجواء أشبه بالعرس.. هكذا تحضر وجبات الطعام...
مدخل جامعة الموصل يتزيّن بنسختين طبق الأصل للثور المجنح... ألمانيا تبحث عنك.. فرص الهجرة دون شروط للباحثين عن الدراسة... :red_circle:حملة اغتيالات للبعثيين تجتاح جنوب العراق أفادت...
سيأتي يوم ويتضح للعالم أن إيران هي من فجرت المراقد وأشعلت... العميل "١٣٤٨٣٢".. رجل إيران داخل مكتب سليم الجبوري... احتجاجات مستمرة.. هل يحقق العراقيون مطالبهم بإزالة النظام...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > منتدى اللغة العربية ونفائس الضاد: بإشراف الشاعر: أ. د. عبد الرحيم محمود > عُلُومِ اللُّغة العَرَبِيّة > البَلاغةِ العَرَبِيّةِ
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 02-10-2010, 08:47 AM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
علي الحليم المقداد
اللقب:
رسول المودة / مجلس الحكماء
 
الصورة الرمزية علي الحليم المقداد

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 61
الدولة: سوريا - بصرى الشام
المشاركات: 115
بمعدل : 0.03 يوميا
الإتصالات
الحالة:
علي الحليم المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : علي الحليم المقداد المنتدى : البَلاغةِ العَرَبِيّةِ
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رجب عمر نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
استاذي الجليل:ما أروع هذه الإضاءات
فهي مشعل نور بل مشاعل نور
تنير دروب طلبة العلم
فمنكم ننهل ونتعلم
وبارك الله جهودكم
ودمتم لنا استاذاً معلما
أحبكم في الله



السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أحبك الله الذي أحببتنا فيه أيها الحبيب أبو جواد ..
أشكر مرورك الطيب على الموضوع ، و بانتظار مساهماتك المفيدة و الجميلة - كالعادة -التي تجمّـله و تغنيه .
مودتي .












عرض البوم صور علي الحليم المقداد   رد مع اقتباس
قديم 02-11-2010, 01:15 AM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
علي الحليم المقداد
اللقب:
رسول المودة / مجلس الحكماء
 
الصورة الرمزية علي الحليم المقداد

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 61
الدولة: سوريا - بصرى الشام
المشاركات: 115
بمعدل : 0.03 يوميا
الإتصالات
الحالة:
علي الحليم المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : علي الحليم المقداد المنتدى : البَلاغةِ العَرَبِيّةِ
افتراضي




((إضاءات سريعة))


"2"



الاستعارة
"منقول بتصرف"



الاستعارة: هي استعمال لفظ المشبه به للتعبير عن المشبه مدعيا دخول المشبه في جنس المشبه به لعلاقة المشابهة مع قرينة مانعة من إرادة المشبه به،
(هُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ عَلَى عَبْدِهِ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لِيُخْرِجَكُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ).

قراءة الاستعارة و تحليلها:
يقصد بقراءة الاستعارة و تحليلها الذهابُ إلى عناصرها الأساسية، و تمييز كل من المشبه والمشبه به وبيان علاقة المشابهة، ونوع الاستعارة، وبيان نوع القرينة المانعة من إرادة المعنى الحقيقي.
ففي المثال السابق تجرى الاستعارة على النحو التالي:
شبه الكفر بالظلمات بجامع انعدام الهداية، وشبه الإيمان بالنور بجامع الاهتداء، ثم حذف المشبه، الكفر والإيمان، وأبقى بدلهما المشبه به، الظلمات والنور، على سبيل الاستعارة التصريحية، والقرينة المانعة من إرادة المعنى الحقيقي هي القرينة الحالية.

أقسام الاستعارة باعتبار ذكر أحد طرفي التشبيه: تنقسم إلى:

(أ) استعارة تصريحية:وهي ما صرح فيها بذكر لفظ المشبه به (المستعار منه)، وحذف لفظ المشبه (المستعار له)، نحو:
(الَر كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِفقد شبه الكفر بالظلمات والإيمان بالنور، بجامع عدم الهداية في الأول، ووجود الهداية في الثاني، وحذف المشبه (الكفر والإيمان) وأبقى بدله المشبه به (الظلمات والنور).

قال المتنبي مخاطبا ممدوحه وقد قابله:

لم أرَ قبلي من مشى البحر نحوه ولا رجلا قامت تعانقه الاُسْدُ

لقد شبهه أولا بالبحر بجامع العطاء والجود، وشبهه ثانيا بالأسد على سبيل الاستعارة التصريحية، والقرينة المانعة من إرادة المعنى الحقيقي لفظية هي إسناد الفعل (مشى) إلى (البحر)، وإسناد الفعل (عانق) إلى (الأسد).

(ب) استعارة مكنية: وهي ما ذكر فيها لفظ المشبه وحذف منها لفظ المشبه به وأبقي شيء من لوازمه، نحو:
(وَلَمَّا سَكَتَ عَن مُّوسَى الْغَضَبُ أَخَذَ الأَلْوَاحَ
شبه الغضب بإنسان ثم حذف المشبه به وأبقى شيئا من خصائصه، هو السكوت على سبيل الاستعارة المكنية، وقرينتها المانعة من إرادة المعنى الحقيقي هو إسناد الفعل (سكت) إلى لفظ (الغضب). وقال ابو ذؤيب الهذلي:

وإذا المنية انشبت أظفارها ألفيت كل تميمة لا تنفعُ

شبه المنية بحيوان مفترس بجامع الإهلاك وحذف المشبه به (الحيوان المفترس) وأبقى شيئا من لوازمه وهو (الأظفار)، والقرينة المانعة من إرادة المعنى الحقيقي لفظية هي إسناد الفعل (أنشب) إلى لفظ (المنية). وقال الشاعر:

لا تعجبي يا سلم من رجل ضحك المشيب برأسه فبكى


تقسيم الاستعارة باعتبار ذكر ما يلائم أحد طرفيها:

الاستعارة المطلقة: وهي التي لم تقترن بصفة تلائم المشبه أو المشبه به، نحو: قول الشاعر:

قومٌ إذا الشرّ أبدى ناجذيه لهم طاروا إليهِ زُرافات ووِحْدانا

شبه الشر بحيوان مفترس وحذف لفظ المشبه به وأبقى لفظ (ناجذيه) دليلا عليه، ولم يذكر مع طرفي الاستعارة ما يلائم أيّاً منهما. ومن أمثلتها قول أعرابي في ذم الخمر "لا أشرب ما يشرب عقلي."

الاستعارة المرشحة: وهي التي يذكر معها ما يلائم المشبه به، وسميت مرشحة لأن فيها تقوية للاستعارة بسبب ألفاظ الترشيح التي تزيد التعبير تأكيدا على أن المشبه من جنس المشبه به، في نحو:
(أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ اشْتَرُوُاْ الضَّلاَلَةَ بِالْهُدَى فَمَا رَبِحَت تِّجَارَتُهُمْ)
شبه الاختيار بالشراء وحذف المشبه وأبقى المشبه به وذكر ما يلائمه وهو (ربحت تجارتهم). وقال الشاعر:

إذا مالدهر جرّ على أناس كلاكلَه أناخ بآخرينا

شبه الدهر بجمل بجامع الثقل وحذف المشبه به وأبقى شيئا من لوازمه على سبيل الاستعارة المكنية وذكر في الاستعارة ما يلائم المشبه به وهو لفظ "أناخ".

الاستعارة المجردة: وهي ما ذكر معها ما يلائم المشبه، نحو:

يؤدون التحية من بعيد إلى قمر منَ الإيوان بادِ

شبه الممدوح بقمر وذكر معه ما يلائم المشبه وهو لفظ (من الإيوان).

وقد يجتمع الترشيح والتجريد في استعارة واحدة كما في قول الشاعر:

رمتني بسهمٍ ريشُه الكُحلُ لم يضِرْ ظواهر جلدي وهو للقلب جارحُ

شبه الطرف بسهم وذكر مع المشبه به ما يلائمه وهو (الريش) وذكر مع المشبه ما يلائمه وهو (الكحل).

ومن أنواع الاستعارات أيضا:

الاستعارة التمثيلية: وهي ما كان المستعار له (المشبه به) تركيبا لا لفظا مفردا كما مر معنا في الاستعارة التصريحية والاستعارة المكنية، ومن أمثلتها:
(أيُحِبُّ أحدُكُم أنْ يأكلَ لحمَ أخيهِ ميْتاً فكرهتمُوه
فقد شبهت حال من تناول عرض رجل من أصحابه بالغيبة كحال من شرع في أكل لحم أخيه الميت، بجامع الشناعة والفضاعة المتعلقة في هذين الفعلين.

الاستعارة التهكمية: هي ما نُزّل فيها التضاد منزلة التناسب لأجل التهكم والاستهزاء، نحو:
(وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلاَ يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللّهِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ)
استعير التبشير (وهو الإخبار بما يسر) للإنذار وهو الإخبار بما يسوء لغرض السخرية. وقال قوم شعيب له على سبيل السخرية:
(يَا شُعَيْبُ أَصَلاَتُكَ تَأْمُرُكَ أَن نَّتْرُكَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا أَوْ أَن نَّفْعَلَ فِي أَمْوَالِنَا مَا نَشَاء إِنَّكَ لَأَنتَ الْحَلِيمُ الرَّشِيدُ).
شبهوا السفه والغيّ (الذي ظنوه به جهلا) حلما ورشدا.













عرض البوم صور علي الحليم المقداد   رد مع اقتباس
قديم 02-27-2010, 11:22 PM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
محمد عبد الله المقداد
اللقب:
أديب

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 222
المشاركات: 243
بمعدل : 0.07 يوميا
الإتصالات
الحالة:
محمد عبد الله المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : علي الحليم المقداد المنتدى : البَلاغةِ العَرَبِيّةِ
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي الحليم المقداد نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:

((إضاءات سريعة))
"1"

علم البيان :

هو علمٌ يُعَبَّرُ به عن المعنى الواحد بطرق مختلفة، مع مراعاة مقتضى الحال .
و هذه الطرق هي :
1/ التشبيه .
2 / الاستعارة .
3 / المجاز المرسل .
4 / الكناية .

أما التشبيه:
فهو أسلوب يدل على مشاركة أمر لأمر آخر في صفته .
وللتشبيه أركان أربعة هي:
1/ المشبّه :
و هو الموضوع المقصود بالوصف .
2/ المشبه به :
و هو الشيء الذي يجعل نموذجًا للمقارنة .
3/ وجه الشبه :
و هو الصفة المشتركة بين الطرفين ، و تكون في المشبه به أقوى منها في المشبه .
4/ أداة التشبيه :
و هي الكلمة التي تدل على معنى التشبيه .



و من أدوات التشبيه ما كان :
- حرفًا نحو :
الكاف، كأنَّ ...
- اسما نحو :
مثيل ، مثل ، شبه ، محاكٍ ، شبيه ....
- فعلا نحو :
حاكى ، أشبه ، ماثل ، يحاكي ، يشابه ....

مثلا:
ماهرٌ كالأسدِفي الشجاعةِ
ماهر: مشبّه
كَـ : أداة تشبيه
الأسد: مشبّه به
الشجاعة:وجه الشبه
ويمكن أن نودر هنا للتشبيه نوعين
أولاً : التشبيه المفرد :
وهو تشبيه لفظ بلفظ .
وله أنواع:
1 - تشبيه مُفَصَّل : عندما نذكره و تردُ فيه الأركان الأربعة .

مثل :
العلمُ كالنور يهدي كل من طلبه

العلم: مشبّه
كـ: أداة تشبيه
النور: مشبّه به
يهدي كل منطلبه: وجه الشبه
2 - تشبيه مُجْمَل : وهو ما حُذِف منه وجه الشبه ، أو أداة التشبيه .

مثل :
العلم كالنور
العلم: مشبّه
كـ: أداة تشبيه
النور: مشبّه به
(لاحظ هنا أن وجه الشبه قد حُذِف)
ومثل :
العلم نور يهدي كل منطلبه

العلم: مشبّه
نور: مشبّه به
يهدي كل منطلبه: وجه الشبه

(و لاحظ هنا أن أداة التشبيه قد حُذِفت)
3 - تشبيه بليغ : وهو ما حُذِف منه وجه الشبه و الأداة ، وبقي الطرفان الأساسيان المشبه و المشبه به .
مثل :

العلمُ: مشبّه
نورٌ: مشبّه به
أو مثل : الجهلُ موتٌ و:العلمُ حياة ٌ .
(و هنا أيضا لاحظوا أن الطرفين الأساسين المشبه و المشبه به قد حُذِفَا)

ثانياً :التشبيه المركب :


و له أنواع:

1 - تشبيه تمثيلي :




هو تشبيه صورة بصورة ووجه الشبه فيه صورة منتزعة من أشياء متعددة .

مثل : قول الله تعالى :

(مَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنْبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنْبُلَةٍ مِائَةُ حَبَّةٍ ) (البقرة : من الآية261) .

شبه الله سبحانه وتعالى هيئة الذين ينفقون أموالهم في سبيل الله ابتغاء مرضاته ويعطفون على الفقراء و المساكين بهيئة الحبة التي أنبتت سبع سنابل في كل سنبلة مائة حبة ، والله سبحانه وتعالى يضاعف لمن يشاء .








و كقول علي الجارم في العروبة:


توحّد حتى صار قلباً تحوطه =قلوب من العُرْب الكرام وأضلع

حيث شبه هيئة الشرق المتحد في الجامعة العربية يحيط به حب العرب وتأييدهم بهيئة القلب الذي تحيط به الضلوع .




قال تعالى في شأنِ اليهود :


(مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَاراً ...) (الجمعة:5) .

حيث شبهت الآية حالة وهيئة اليهود الذين حُمَّلوا بالتوراة ثم لم يقوموا بها ولم يعملوا بما فيها بحالة الحمار الذي يحمل فوق ظهره أسفاراً (كتباً) ، فهي بالنسبة إليه لا تعدو(لا تتجاوز) كونها ثقلاً يحمله .




2 - تشبيه ضمني :


وهو تشبيه خفي لا يأتي على الصورة المعهودة ولا يُصَرح فيه بالمشبه و المشبه به ، بل يُفْهم ويُلْمح فيه التشبيه من مضمون الكلام ، ولذلك سُمّي بالتشبيه الضمني ، وغالباً ما يكون المشبه قضية أو ادعاء يحتاج للدليل أو البرهان ، ويكون المشبه به هو الدليل أو البرهان على صحة المعنى .


وباختصار:
التشبيه الضمني قضية وهي (المشبه) ، والدليل على صحتها (المشبه به) .

مثل : قال المتنبي في الحكمة:

من يهُن يسهُل الهوان عليه مـا لجُـرحٍ بميّت إيـلامُ

ما سبق نلمح فيه التشبيه ولكنه تشبيه على غير المتعارف ، فهو يشبه الشخص الذي يقبل الذل دائماً ، وتهون عليه كرامته ، ولا يتألم لما يمسها ، بمثل حال الميت فلو جئت بسكين ورحت تقطع أجزاء من جسده ما تألم ولا صرخ ولا شكى ولا بكى ؛ لأنه فقد أحاسيس الحياة ، وبذلك يكون الشطر الثاني تشبيهاً ضمنياً ؛ لأنه جاء برهاناً ودليلاً على صحة مقولته في الشطر الأول .






قال ابن الرومي:

قَدْ يَشِيب الْفَتَى وَلَيْسَ عجيباً أَنْ يُرَى النَّورُ في الْقَضِيبِ الرَّطيبِ




(النور : الزهر الأبيض - القضيب : الغصن)

يقول الشاعر : إن الشاب الصغير قد يشيب قبل أوان الشيب ، وهذا ليس بالأمر العجيب ، وليدلل على صحة مقولته أتى لنا بالدليل و هو أن الغصن الغض الصغير الذي مازال ينمو قد يظهر فيه الزهر الأبيض ، فهو لم يأْت بتشبيه صريح ولم يقل : إن الفتى وقد ظهر الشيب فيه كالغصن الرطيب حين إزهاره ، ولكنه أتى بذلك ضمناً .




و لعل من المفيد أخيرا الإشارة َإلى بعض الصور التي يأتي عليها التشبيه البليغ :

أ - المبتدأ والخبر :

مثل : الحياةُ التي نعيشُها كتابٌ مفتوحٌ للأذكياء .

ب - المفعول المطلق :

مثل : تحلق طائراتنا في الجو تحليقَ النسور - مشى الجندي مشيَ الأسد .
جـ - المضاف (المشبه به) والمضاف إليه (المشبه) :
مثل : كتاب الحياة - ذهب الأصيل على لُجَين الماء الأصيل (وقت الغروب ) و اللجين (الفضة)
.. أي الأصيل كالذهب والماء كاللجين .
د - الحال وصاحبهـا :
مثل : هجم الجندي على العدو أسداً .
هـ - اسم إن وخبرها :
مثل : إنك شمس .
















الأستاذ الكبير علي الحليم المقداد لا أملك إلا أن أقول لك كما قال النابغة يوماً:

فإنك شمس والملوك كواكب........ إذا طلعت لم يبدُ منهنّ كوكب












عرض البوم صور محمد عبد الله المقداد   رد مع اقتباس
قديم 04-01-2010, 12:19 AM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
أحمد محمَّد المقداد
اللقب:
سفير المحبة/مجلس الحكماء

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 206
المشاركات: 723
بمعدل : 0.20 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أحمد محمَّد المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : علي الحليم المقداد المنتدى : البَلاغةِ العَرَبِيّةِ
افتراضي

أستاذنا الكبير جزاك الله خيرًا وبارك فيك












عرض البوم صور أحمد محمَّد المقداد   رد مع اقتباس
قديم 01-18-2011, 06:15 AM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
الشاعر لطفي الياسيني
اللقب:
الرئيس الفخري للجمعية
 
الصورة الرمزية الشاعر لطفي الياسيني

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 118
الدولة: فلسطين القدس الشريف
العمر: 96
المشاركات: 21,818
بمعدل : 6.09 يوميا
الإتصالات
الحالة:
الشاعر لطفي الياسيني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : علي الحليم المقداد المنتدى : البَلاغةِ العَرَبِيّةِ
افتراضي

تحية الاسلام
جزاك الله خيرا وبارك الله لك وعليك
أزكى التحيات وأجملها..وأنداها
وأطيبها..أرسلهااليك
بكل ود وحب وإخلاص..
تعجز الحروف أن تكتب ما يحمل قلبي
من تقدير واحترام..
وأن تصف ما اختلج بملء فؤادي
من ثناء واعجاب..فما أجمل
أن يكون الإنسان شمعة
تُنير دروب الحائرين..
دمت بخير
رحم الله والدي ووالديك
كل عام وانت الى الله اقرب
الحاج لطفي الياسيني
شهيد المسجد الاقصى المبارك
عذرا لتكرار الردود فانا قعيد ومشلول
اسمع نتنياهو.... ابن النورية
امك سبعة وستين مية بالمية












عرض البوم صور الشاعر لطفي الياسيني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من يقف وراء الأزمة الحالية في سوريا ! ( لمحة سريعة hd ) ياسر طويش ملتقى الأديب والناشط الإعلامي / ياسر طويش 10 08-03-2012 01:26 PM
ارتجالية سريعة مهداة الى المهيب الركن الاستاذ ياسر طويش / تلميذك الحاج لطفي اليا سيني الشاعر لطفي الياسيني الشاعر لطفي الياسيني 0 11-15-2011 07:55 AM
وجبات سريعة وخفيفة للاطفال وجدى باشا مكتبة واتا الحرة المركزية 1 07-23-2011 06:42 AM
أكبر موسوعة طبية علي النت14.1 UpToDate بروابط سريعة ياسر طويش الطب العام 1 07-06-2011 12:50 PM
طريقة عمل وجبات سريعة و خفيفة للاطفال الفيرتش كوم عــالــم أدم و حــواء 2 01-22-2011 02:02 AM


الساعة الآن 05:09 AM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com