.............
 

آخر 12 مشاركات
خلجات من وحي ( ثورة تشرين ) و ( مؤتمر المغتربين ) في... رسالة تعزية ورثاء بوفاة الشيخ سلطان بن زايد ال نهيان شقيق... هام جدا الخبير ا يجب إطلاق حملة وطنية للتفاوض على نفط...
كما في إيران، احتقان مكتوم في تركيا ينتظر 'خطأ' يوقده تركيا... كيف أصبح تشي جيفارا أيقونة الثورة والتمرد؟ فيديو / في أجواء أشبه بالعرس.. هكذا تحضر وجبات الطعام...
مدخل جامعة الموصل يتزيّن بنسختين طبق الأصل للثور المجنح... ألمانيا تبحث عنك.. فرص الهجرة دون شروط للباحثين عن الدراسة... :red_circle:حملة اغتيالات للبعثيين تجتاح جنوب العراق أفادت...
سيأتي يوم ويتضح للعالم أن إيران هي من فجرت المراقد وأشعلت... العميل "١٣٤٨٣٢".. رجل إيران داخل مكتب سليم الجبوري... احتجاجات مستمرة.. هل يحقق العراقيون مطالبهم بإزالة النظام...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > الدواوين الشعرية > الملتقيات الخاصة > ملتقى الاستاذ فريد محمد المقداد
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 08-15-2011, 11:19 AM   المشاركة رقم: 21
المعلومات
الكاتب:
سلوى فريمان
اللقب:
كاتبة

البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 1198
الدولة: سيدني / أستراليا
المشاركات: 155
بمعدل : 0.05 يوميا
الإتصالات
الحالة:
سلوى فريمان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : فريد محمد المقداد المنتدى : ملتقى الاستاذ فريد محمد المقداد
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو صالح نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
يجب تحرير شبه الجزيرة العربية من جاهلية حكامها ..
http://wata1.com/vb/showthread.php?p=48561#post48561

أنا اختلف معك تماما يا سلوى فريمان فكل ما ورد لك في هذا الموضوع إن كان في العنوان أو المحتوى مبني على التأويل وبحجة أنّ كل العرب والمسلمين امّعات ولا يتحرك أي واحد منهم إلاّ عندما أمريكا أو الماسونية أو الصهيونية تحركه وهذه نظرة دونيّة واستحقار منقطع النظير حتى لبشار الأسد قبل تركيا وبقية حكام الدول العربية، وهذه هي مأساة مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة من وجهة نظري على الأقل، فموقفك هنا لا يختلف عن موقف مخلص الخطيب تحت العنوان والرابط التالي
تركــــيا والأزمة الســــــــــورية - فريد محمد المقداد
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=8138
وقتها أعلن مخلص الخطيب انسحابه من واتا الحرّة بسبب أنّه لم يستطع الرّد على مداخلاتي أتمنى أن لا تعلني أنت كذلك انسحابك يا سلوى فريمان
يا بوصالح عندما أتكلم عن عرب الذل هذا يعني أنني أتكلم عن عرب الإعتدال المعلول و هذا طبعاً لا يشمل سوريا و رئيسها.
نعم هؤلاء العرب الأذلاء هم أمعات لا تتحرك بعقلها بل تتحرك بعقل أسيادها في البيت الأبيض و تل أبيب .
يا بوصالح انسحابي من أي مكان أو أي موقف يعود لي أنا وحدي .
أما بالنسبة لتركيا و الأزمة السورية فقد لعبت تركيا لعبة غبية جداً و كشفت عن أوراقها المزدوجة بطريقة متسرعة جداً و يبدو أن
أردوغان يستخدم سياسة الغرب في تعاطيه مع سوريا معتقداً أن ذلك سيُمكنه من بسط هيمنته كقوة وحيدة في المنطقة و بالتالي وضعه في
موقع الند للند مع الغرب بالتفاوض معه نيابة عن العرب و أيضاً لتمكينه من تحقيق حلمه بدخول الإتحاد الأروبي ..
لقد خُدعنا بمسرحية دايفوس و مرمرة و أعترف بأنني هللت لأردوغان و شجاعته و لكن سرعان ما تبين لنا أنه يلعب دوراً مرسوماً عندما
رأينا أن الكلام بينه و بين اسرائيل قد عاد إلى طبيعته و أن مطالبته نتنياهو بالإعتذار و رفض الأخير لذلك لا يختلف كثيراً عن مسرحية مطالبة عباس
بالسيادة من خلال المفاوضات المزورة.












عرض البوم صور سلوى فريمان   رد مع اقتباس
قديم 08-15-2011, 11:29 AM   المشاركة رقم: 22
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : فريد محمد المقداد المنتدى : ملتقى الاستاذ فريد محمد المقداد
افتراضي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلوى فريمان نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
يا بوصالح عندما أتكلم عن عرب الذل هذا يعني أنني أتكلم عن عرب الإعتدال المعلول و هذا طبعاً لا يشمل سوريا و رئيسها.
نعم هؤلاء العرب الأذلاء هم أمعات لا تتحرك بعقلها بل تتحرك بعقل أسيادها في البيت الأبيض و تل أبيب .
يا بوصالح انسحابي من أي مكان أو أي موقف يعود لي أنا وحدي .
أما بالنسبة لتركيا و الأزمة السورية فقد لعبت تركيا لعبة غبية جداً و كشفت عن أوراقها المزدوجة بطريقة متسرعة جداً و يبدو أن
أردوغان يستخدم سياسة الغرب في تعاطيه مع سوريا معتقداً أن ذلك سيُمكنه من بسط هيمنته كقوة وحيدة في المنطقة و بالتالي وضعه في
موقع الند للند مع الغرب بالتفاوض معه نيابة عن العرب و أيضاً لتمكينه من تحقيق حلمه بدخول الإتحاد الأروبي ..
لقد خُدعنا بمسرحية دايفوس و مرمرة و أعترف بأنني هللت لأردوغان و شجاعته و لكن سرعان ما تبين لنا أنه يلعب دوراً مرسوماً عندما
رأينا أن الكلام بينه و بين اسرائيل قد عاد إلى طبيعته و أن مطالبته نتنياهو بالإعتذار و رفض الأخير لذلك لا يختلف كثيراً عن مسرحية مطالبة عباس
بالسيادة من خلال المفاوضات المزورة.
بالنسبة لي يا سلوى فريمان فأنا أضع أحمدي نجاد وطيب أردوغان في سلّة واحدة،
فكلا منهما من الواضح أنّه تهمه مصلحة قوميته، وكلا منهما ليس ملاكا من جهة وليس شيطان من جهة أخرى
كل ما هنالك أنَّ كل منهما أتى من خارج دائرة النُّخب الحَاكِمة في البلدين وصعد نجمه من خلال نجاحه في خدمة الناس للمدينة التي انتخبته ليكون محافظا لها طهران بالنسبة لأحمد نجاد أو اسطنبول بالنسبة لطيب أردوغان،
أي أنَّ كلا منهما أثبت أنّه أقل فسادا من النُّخب التي تحكم البلدين لعقود إن كان بالنسبة (خامنئي ورفسنجاني) لأحمدي نجاد والعسكر والأحزاب (التي تؤله أتاتورك) بالنسبة إلى طيب أردوغان
أنت تقومين بالتفريق بين نظرتك إلى إيران عن نظرتك إلى تركيا وهنا هي نقطة الخلاف بيني وبينك، ولذلك أنا رأيي أنَّ
الإصلاح هو اعتماد لُغة الواقع بدل لُغة الوقوع في التفكير، لماذا؟ تجده في الرابط التالي
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=8274












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 08-16-2011, 10:31 AM   المشاركة رقم: 23
المعلومات
الكاتب:
سلوى فريمان
اللقب:
كاتبة

البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 1198
الدولة: سيدني / أستراليا
المشاركات: 155
بمعدل : 0.05 يوميا
الإتصالات
الحالة:
سلوى فريمان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : فريد محمد المقداد المنتدى : ملتقى الاستاذ فريد محمد المقداد
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو صالح نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:


بالنسبة لي يا سلوى فريمان فأنا أضع أحمدي نجاد وطيب أردوغان في سلّة واحدة،
فكلا منهما من الواضح أنّه تهمه مصلحة قوميته، وكلا منهما ليس ملاكا من جهة وليس شيطان من جهة أخرى
كل ما هنالك أنَّ كل منهما أتى من خارج دائرة النُّخب الحَاكِمة في البلدين وصعد نجمه من خلال نجاحه في خدمة الناس للمدينة التي انتخبته ليكون محافظا لها طهران بالنسبة لأحمد نجاد أو اسطنبول بالنسبة لطيب أردوغان،
أي أنَّ كلا منهما أثبت أنّه أقل فسادا من النُّخب التي تحكم البلدين لعقود إن كان بالنسبة (خامنئي ورفسنجاني) لأحمدي نجاد والعسكر والأحزاب (التي تؤله أتاتورك) بالنسبة إلى طيب أردوغان
أنت تقومين بالتفريق بين نظرتك إلى إيران عن نظرتك إلى تركيا وهنا هي نقطة الخلاف بيني وبينك، ولذلك أنا رأيي أنَّ
الإصلاح هو اعتماد لُغة الواقع بدل لُغة الوقوع في التفكير، لماذا؟ تجده في الرابط التالي
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=8274

نعم يا بوصالح هناك فرق بين تركيا و ايران ..
تركيا التي صمتت و لا تزال صامتة على مجازر تُرتكب يومياً في البحرين بأيدي
الجيش السعودي تضع نفسها موضع التساؤل عن مدى مصداقيتها اتجاه الشعوب العربية .
أنا لا أرى أحمدي نجاد يأمر اي رئيس بتنفيذ أوامره و إلاّ ! بينما نرى أردوغان و باستعلاء الأسياد
يُلقي و بدون احترام أوامره و كأن الرئيس الأسد هو قائمقام وظفه في سورية.
لقد توخينا خيراً في بداية صعود أردوغان و حكومته و لكن سرعان ما رأينا أنه لا يختلف كثيراً عن أتاتورك
سوى بقدرته الفائقة على استخدامه الدين و المذهبية كوسيلة للوصول إلى مآربه .












عرض البوم صور سلوى فريمان   رد مع اقتباس
قديم 08-16-2011, 10:42 AM   المشاركة رقم: 24
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : فريد محمد المقداد المنتدى : ملتقى الاستاذ فريد محمد المقداد
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلوى فريمان نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
نعم يا بوصالح هناك فرق بين تركيا و ايران ..
تركيا التي صمتت و لا تزال صامتة على مجازر تُرتكب يومياً في البحرين بأيدي
الجيش السعودي تضع نفسها موضع التساؤل عن مدى مصداقيتها اتجاه الشعوب العربية .
أنا لا أرى أحمدي نجاد يأمر اي رئيس بتنفيذ أوامره و إلاّ ! بينما نرى أردوغان و باستعلاء الأسياد
يُلقي و بدون احترام أوامره و كأن الرئيس الأسد هو قائمقام وظفه في سورية.
لقد توخينا خيراً في بداية صعود أردوغان و حكومته و لكن سرعان ما رأينا أنه لا يختلف كثيراً عن أتاتورك
سوى بقدرته الفائقة على استخدامه الدين و المذهبية كوسيلة للوصول إلى مآربه .
أنا اختلف مع رؤيتك يا سلوى فريمان،
فالطائفية الواضحة بالنسبة لي هي في مواقف كل من دعم أخطاء الحكومة في سوريا من جهة ووقف ضد أخطاء حكومة البحرين من جهة أخرى أو العكس، لنقارن موقف الجميع على ضوء ذلك؟
الإشكالية أن اختلاف موقف الحكومة التركية ما بين دولة وأخرى هو بمقدار العلاقة مع الحكومة نفسها، فموقف تركيا تجاه اليمن والبحرين والعراق متقارب مقارنة ما بين موقفه تجاه ليبيا وسوريا ومصر متقارب والسبب هو قرب وبعد العلاقة مع الحكومة نفسها،
وأظن ما نشره أعيان القيسي بحجة أنّه مستمسك ضد حسن نصرالله وهو في الحقيقة مستمسك ضد مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة بشكل عام وأنا من وجهة نظري أن مشكلة الحاكم لدينا لا تختلف عن مشكلة مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة، ولذلك أحب اعادة المقال التالي وتعليقي عليه
بلطجة عابرة للحدود وشركة عربية لتبادل الشبيحة!
بقلم/ بسام البدارين
2011-08-15
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
تتحفنا محطة إم بي سي الرابعة بالمنوعات الأمريكية تحديدا فإذا أردت عزيزي المواطن العربي معرفة ما يجري في الولايات المتحدة من جنون وفنون وصرعات ما عليك إلا إدارة مفتاح الريموت كونترول على المحطة التي تحمل رقم 4 في باقة إم بي سي.
لكن ليس الصرعات وحدها ما يمكن إلتقاطه خصوصا بعد حضور الحلقة الأخيرة من برنامج (المواهب) الأمريكي الشهير ففي هذه الحلقة تحديدا درس عظيم للأمة العربية والإسلامية الموحدة يمكن ان نحصل عليه من (الكفار) أو من الأعداء وفقا لتصنيفات الأوفياء والمخلصين العرب.
.. إليكم التفاصيل: ستة شبان من الزنوج الذين يتمتعون ببعض البياض واللون الشيرازي يعتلون منصة البرنامج ويدور بينهم وبين لجنة الحكام الحوار التالي:
يسأل رئيس لجنة الحكام: من أنتم وماذا ستقدمون؟
جواب: نحن من ميامي ونمثل روح الموسيقى في هاييتي ونرى أن بلادنا الأصلية (يقصدون هاييتي) أصيبت بكارثة لا تستحقها وكأمريكيين قررنا ان نقدم موسيقانا للشعب الأمريكي برمته .
.. ما أثار حنقي شخصيا أن أي من معدي ومشاهدي ورواد البرنامج لم يسأل عن الأصل والمنبت لأعضاء الفرقة فهم أمريكيون من أصل هاييتي يقدمون فنا يعود لبلادهم الأصلية رغم أنهم جميعا من مواليد ميامي.
المثير أن المحاولة لم يعترض عليها أحد ولم يدقق أحد في دفتر الأحوال المدنية للشبان الزنوج ولم يناقش ولاءهم لأمريكا أو مبررات عزف موسيقى بلادهم الأصلي.. بدون تشكيك رقص الشبان وعزفوا ففازوا وتأهلوا للمرحلة الثانية من التصفيات وما يثير قهري شخصيا أن الجمهور ومن مختلف الألوان والأصول صفق لهم بعناية وضغط بشدة على لجنة الحكم لدعمهم.
كنت أتمنى أن يعتقل هؤلاء الشبان بعد البرنامج تماما كما يحصل في بلادنا - ثم يسألهم محافظ مدينة بورتلاند حيث جرت المسابقة عن الجريمة النكراء التي إرتكبوها عندما تجاوزوا موسيقى أمريكا العظيمة ورقصوا على ألحان بلادهم الأصلية.
فيصل الفايز وزير البلاط ورئيس الوزراء الأسبق سألني مرة: يا أخي لماذا لا يغني اطفال مخيم البقعة للأردن؟.. نفس الرجل سأل رساما من نفس المخيم مرة: يا أخي أين الأردن في لوحاتك؟
لكن في أمريكا لا يوجد بلاط أصلا ولا وزير للبلاط وحتى بلطجية الولايات المتحدة لا يستخدمون البلاط كسلاح في مواجهة الإعتصامات لتهشيم رؤوس المعارضة كما حصل مع الصديق موفق محادين.
لم يسأل زنوج هاييتي عن موسيقاهم وحتى بين الجمهور لم يتوقف أحدهم ليكتب او ليقول: هؤلاء ليسوا أمريكيين لإنهم ببساطة عزفوا موسيقى أجدادهم الأصليون ... الجميع صفق للوفاء الفني للفرقة الموهوية فمن يحب موسيقى أجداده في هاييتي ويغني لشعبه الأصلي بعد الزلزال الشهير يستحق التمتع بلقب أمريكي محترم وإيجابي ويستحق التأهل للعرض في فيغاس كما قال أحد أعضاء لجنة التحكيم.
.. في عمان يسأل المرء عند الذهاب لتجديد جواز سفره عن أصل جده الخامس وعندما أعلنت السلطات عن مشروع (لتجنيد) مئة شاب من أوساط المخيمات ضمن قوات الدرك ثارت ثائرة القوى الوطنية والتقدمية التي تزاود على الجميع فقام أحدهم بصفته مؤسسا في جمعية تناهض الصهيونية ليقول: نقبل بهذا التجنيد لو كان فرديا لكن جماعيا ومؤسسيا .. هذا التوطين بعينه... صاحبنا هنا مصرّ على لعبته القديمة وتتمثل في مناهضة الصهيونية عبر تعذيب وملاحقة وتشريد ضحاياها الفلسطينيين حصريا .. هذه مهمته المقدسة وهي نفسها مهمة ضباط الحدود العرب في سورية ومصر والسعودية وتونس.
.. تخيلوا ان تكتب صحف إلكترونية ويعلق سياسيون كبار وتثار قضية على مجرد قرار يقضي بتجنيد شبان من مواطني وأردنيي المخيمات في قوات الدرك .. مهمة هؤلاء ستكون التدرب على قمع الحشود .. ورغم أنها مهمة ووظيفة غير محبوبة يثار نقاش حول التوطين فماذا سيقال لو عين أردني من أبناء المخيمات رئيسا لمجلس إدارة صحيفة 'الرأي' مثلا أو لو أصبح وزيرا للداخلية او مديرا للمخابرات؟
في بورتلاند يقدم ستة شبان زنوج موسيقى بلادهم الأصلية فيحترمهم الجميع وعلى الحدود الأردنية السورية لا يعبر المواطن الفلسطيني وإذا عبر يذوب ويختفي.. وفي تونس (أيام بن علي) يسأل حامل جواز السفر الأردني هل أنت أردني أصلي أم أردني من أصل فلسطيني؟
فضائية الكويت التي تنفق عليها ملايين الدولارات تعرض برامج متعددة عن حقوق الأقليات في أفريقيا لكنها لا تتحدث إطلاقا عن حقوق فئة (البدون) والفضائية السعودية تتألق وتكشر وهي تدافع عن حقوق الشعب السوري في التعبير لكن حرفا واحدا عن حقوق المواطن السعودي نفسه لا يمر على الرقيب الفصيح والبدون قياسا ومجازا منتشرون في كل خارطة الأمة العربية لكن لا تتحدث عنهم أي من الفضائيات الرسمية ولا غير الرسمية فيما يحتفل أشهر برنامج مسابقات أمريكي بشبان بلون شيرازي يعزفون موسيقى بلادهم الأصلية التي لم يزوروها حتى كما اوضح قائد الفرقة.
أليست تلك من فوائد باقة إم بي سي المتهمة بانها مبرمجة على البوصلة السعودية؟

بلطجة عابرة للحدود

يبدو ان البلطجة أصبحت ظاهرة عابرة للحدود فقد فوجئ إعتصام شعبي نادر مشترك ما بين فعاليات أردنية ومواطنين سوريين بأكثر من عشرين (شبيحا) سورية يقفون امام مقر السفارة السورية في عمان ويهاجمون المعتصمين على الأرض الأردنية وتمكنت فضائية 'العربية' من تسجيل لقطات حول نشاط هؤلاء الذين ظهروا فجأة خارج حرم سفارة بلادهم متحدين الشعبين أمام مرأى ومسمع السلطات الأمنية الأردنية .
هؤلاء ليسوا دبلوماسيين بالتأكيد لكنهم حظيوا بحماية الدبلوماسيين ومن الواضح أن هدفهم بث الرعب في صفوف نحو ألف مواطن سوري قرروا أن لا يكلوا ولا يملوا وهم يتجمعون يوميا وبصفة دائمة قبالة سفارة بلادهم منددين بالرئيس بشار الأسد ونظامه ولهؤلاء المحتجين أقارب إستشهدوا او جرحوا في إعتداءات الجيش السوري لكن السفير السوري وهو جنرال أمني سابق قرر ان يختصر الطريق وشعر بالضجر من كثرة الأهازيج التي تتردد كل ليلة قبالة مقره فإستورد شبيحة بلاده للقيام بالمهمة الموسمية.
ويعني ذلك بأن شبيحة الأنظمة قادرون بيمن إلله ورعايته على التجول عبر حدود البلدان والأنظمة ولأن هؤلاء يوحدهم (اليتم) بعد أفول أنظمتهم القمعية يمكن إستئجار خدماتهم من قبل الأنظمة التي لم تسقط بعد.
ولا أستبعد تطبيق فكرة أحد الأصدقاء بتأسيس شركة إقليمية على غرار شركة النقل السوري الأردني المشترك او الشركة الأردنية المصرية للغاز تكون مهمتها توريد خدمات البلطجة لمن يرغب او يتعاقد فضرب دعاة الحرية والكرامة في أي بلد عربي بيد شقيق بلطجي يتجاوز الزبيب في حلاوته والتضامن والتآخي ممكن حتى بين البلطجية.
.. بهذه الحالة يمكن ضمان وظيفة دائمة للعاطلين عن العمل من البلطجية وإيفادهم في مهام عبر البحار مع أسلحتهم البدائية المتمثلة في أسياخ حديد وطوب إسمنتي وبلاط مكسر وزجاج ومطارق طويلة من المطاط وأسلحة رشاشة إذا لزم الأمر.
ولضمان وسيلة النقل يمكن الإستعانة بالجمال والحمير التي ظهرت في موقعة ميدان التحرير فالبلطجية أيضا بشر ويستحقون إطارا يجمعهم ويوحدهم.

مدير مكتب 'القدس العربي' في عمّان


http://www.alquds.co.uk/index.asp?fn...5\15qpt997.htm
تأكيدا لما ذكره بسام البدارين، أنا لاحظت من حواراتي على الشَّابِكَة (الإنترنت) أنَّ مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة بسبب سيطرة مفهوم المدينة الفاضلة لأرسطو (والتي تبين أن أرسطو ليس فقط لواطي ولكن يتغزل بالسحاقيّات كذلك كما نشرها عبدالرحمن السليمان فأي مدينة فاضلة يمكن أن ترتجى من مثل هكذا فكر؟!!) على فكره الفَلسفيّ من وجهة نظري على الأقل، تجده يحرص على إبعاد شلّته أو نُخبته عند الكلام عن أي شيء بطريقة ناقدة في أي أمر من الأمور فيما يتعلق بحكومات دول الممانعة أو حكومات دول الاعتدال.

ما توصلت له من محاوراتي على الشَّابِكَة (الإنترنت) مع مُثَّقَّفي دولة الفَلسَفَة، أنَّ الفلسفة (بغض النظر إن كانت إغريقية أو زرادشتيّة) ولكي تلغي أي معارضة من القيم والأخلاق ليسود خلاصة العقل، بحجّة أن الغاية تبرّر الوسيلة (التُّقْيَة)، اعتمدت مبدأ فرّق تسد، فخرجت بمبدأ فصل الدين عن السياسة أي فصل القيم والأخلاق عن السياسة أي فصل الشرف والعرض عن السياسة ولذلك تجد أن أصحاب الفكر القومي والذي أوجدته الثورة الفرنسيّة (الدولة القوميّة) دوما كانوا هم السبّاقين لبيع الأوطان إن كانوا أتراكا أو فرسا أو أكرادا أو أمازيغ أو عربا ويكفي أكبر دليل عليها هو الثورة القومية الأولى على الدولة العثمانية بقيادة الشريف حسين ودعم بريطانيا وفرنسا وغيرها من الدول
وللعلم إيران دولة قوميّة بامتياز والدليل ما قاله وكررّه عدة قيادات إيرانية ومنهم رفسنجاني وأبطحي وخاتمي كل منهم في مكان وتوقيت مختلف عن الآخر بأنَّه لولا طهران لما سقطت بغداد وكابول تحت الإحتلال الأمريكي.
أما أصحاب الفكر الإسلامي المعتمد على كتاب الله وسنّة نبيه لا غير فلم يكن فيهم يوما بائع وطن
ومن ملاحظاتي من حواراتي على الشَّابِكَة (الإنترنت) إن كان مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة واع فأنه يعتمد اسلوب لا أن يقتل القتيل ويمشي في جنازته فقط بل ويطالب بكل صلافة بحصته من الميراث كما يحصل مع العراق، وإن لم يكن واع فهو جندي في الطابور الخامس لترويج الإشاعات من خلال غطاء التهريج للنيل من كل من لا يدخل مزاجه وبأنتقائيّة سوقيّة مبتذلة ليس لها أي علاقة لا بمنطق ولا بموضوعيّة ناهيك أنها بعيدة كل البعد عن الأخلاق، ولذلك أنا رأيي بأنَّ
الإصلاح هو اعتماد لُغة الحِكْمَة بدل لُغة الفَلسَفَة في التفكير، لماذا؟ تجده في الرابط التالي
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=8262












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 08-18-2011, 08:53 AM   المشاركة رقم: 25
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : فريد محمد المقداد المنتدى : ملتقى الاستاذ فريد محمد المقداد
افتراضي

إلى متى يمارسون القتل والتخريب؟
http://wata1.com/vb/showthread.php?p=49417&posted=1#post49417

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فريد محمد المقداد نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:


نوهت ببرنامج الإصلاح وحذرت من التدخلات الخارجية.. إيران: ما يجري في سورية مسألة داخلية


طهران
سانا- الثورة
صفحة أولى
الأربعاء 17-8-2011
حذرت ايران من التدخلات الخارجية في شؤون سورية الداخلية مؤكدة ان الأحداث الجارية مسألة داخلية بحتة.
وفي هذا السياق اكدت وزارة الخارجية الايرانية ان الاحداث الجارية في سورية مسألة داخلية بحتة وان المستفيد الوحيد من اخلال الامن في سورية هو الكيان الصهيوني.‏

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية رامين مهمان برست في مؤتمره الصحفي الاسبوعي أمس.. ان التدخلات الخارجية في شؤون سورية تهدف إلى تحقيق غايات محددة محذراً من ان التدخلات الخارجية الاميركية والاوروبية في الشؤون الداخلية لسورية ستؤدي إلى تفاقم الاوضاع وخلق مشاكل جديدة في المنطقة.‏


واشار المتحدث الايراني إلى جملة الاجراءات والاصلاحات التي بدأت القيادة السورية بتنفيذها على ارض الواقع داعياً إلى العمل على اعادة الامن والاستقرار إلى جميع انحاد سورية.‏
نصيحة لوجه الله يا أهل الإعلام والأمن في سوريا وبقية كيانات سايكس وبيكو
كفى نصب وكذب ودجل وضحك على الذقون إن أردتم الإصلاح والخروج من الأزمة التي أنتم من أدخل سوريا لها
يجب على الحكومة السورية إن أرادت الإصلاح والخروج من الأزمة العودة إلى بداية الأحداث في درعا ومعاقبة من تسبب فيها بسبب سوء إدارته من خلال طريقة إلقاء القبض على الأطفال من المدارس لإرعاب أهالي درعا ومن ثم تعذيب الأطفال بقلع الأظافر وغيرها من التصرفات البربريّة، وما تبعه من تصرفات ويجب محاسبة كل من بدأ التجاوز على القوانين والتعدي على حقوق المواطن السوري البسيط
والذي بدونه لا وجود لا لسوريا ولا للحكومة السورية ويجب أن يتم احترامه أولا وأخيرا فلا يجب أن تكون هناك هيبة لأي حكومة إن لم يكن للمواطن العادي البسيط هيبة، ولتقريب الصورة بمثال واقعي
فما يقوم به اعيان القيسي في واتا الحرّة هو مثال عملي لما يحصل في سوريا من قبل أجهزة الأمن والإعلام على الأقل من وجهة نظري ولذلك أعيد ما كتبته لياسر طويش في صندوق المحادثة
عزيزي ياسر طويش أمثال اعيان القيسي واستهتارهم في التعامل مع بقية الأعضاء وعدم احترامهم لأي أصول وأي أخلاق في أبسط صورها أي أن يستخدم الاسم بطريقة صحيحة فكما تلاحظ استخدم اسم أبو صاله بدل أبو صالح هو يعتبر هذا الإنحطاط الأخلاقي ذكاء، فأي غباء أكثر من ذلك؟ عبدالمحسن المرشد اعتبره من ضمن الديناصورات المنقرضة أنا رددت عليه بأنّ من وجهة نظري يا عبدالمحسن المرشد في طريقها إلى الإنقراض إن شاء الله بسبب ثبوت فشل مُثَّقَّف دولة الفَلسفَة، فهو عينة من الأجهزة الأمنية والإعلامية لحكومات كيانات سايكس وبيكو التي لها استعداد للقيام بالمهمات القذرة مثل صفوت الشريف كما كان عند جمال عبدالناصر ومحمد أنور السادات ومحمد حسني مبارك

والذي يعتبره أمثال اسماعيل الناطور واعيان القيسي قدوة لا بأس بأن يُحتذى بأفعاله وأقواله وتصرفاته؟!!! ولذلك أنا في رأيي
الشَّعَب يُريد اسْقَاط المُثَّقَّفَ الرَّدَّاحِيِّ السُّوقيِّ المُبتَذَلِ، لماذا؟ تجده في الرابط التالي
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=8489












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 08-23-2011, 07:47 PM   المشاركة رقم: 26
المعلومات
الكاتب:
فريد محمد المقداد
اللقب:
مدير العلاقات العامة / الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية فريد محمد المقداد

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 62
المشاركات: 1,104
بمعدل : 0.31 يوميا
الإتصالات
الحالة:
فريد محمد المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : فريد محمد المقداد المنتدى : ملتقى الاستاذ فريد محمد المقداد
افتراضي


أحمدي نجــــاد في اتصال مع أردوغان: تدخل الـــدول الغربية فــي قضايــا المنطقـة يزيدهــا تعقيـداً

طهران
سانا - الثورة
الصفحة الأولى
الثلاثاء 23-8-2011
اكد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ان تدخلات الدول الغربية في قضايا المنطقة تزيدها تعقيدا وقال ان ملف الغربيين مليء بالقتل والاجرام وان التجربة اثبتت انهم لا يسعون وراء حل القضايا في بعض دول المنطقة بل هم يسعون فقط وراء الهيمنة على المنطقة وانقاذ الكيان الصهيوني.
واوضح الرئيس احمدي نجاد خلال اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان أول امس ان تدخل واشنطن وبعض الدول الغربية والناتو في اوضاع دول المنطقة يؤدي الى تصعيد وتعقيد الظروف وهو امر غير مقبول اذ لا حلول غربية لمشاكل المنطقة.‏
واضاف الرئيس الايراني : ان الديمقراطية والحرية والعدالة من حق الشعوب وينبغي ان يتمتع بها الجميع الا ان تدخل القوى المتغطرسة بهذه الذريعة يجعل الظروف اكثر سوءاً والانموذج البارز لذلك ما نشاهده في ليبيا.‏
من جانبه اشار رئيس الوزراء التركي الى اهمية العلاقات بين البلدين ودورها في اتخاذ خطوات مؤثرة في مسار تسوية القضايا الاقليمية.‏
من جانبه أكد السفير الايراني في لبنان غضنفر ركن ابادي ان ما يجري في بعض البلدان العربية يختلف تماما عما يجري في سورية حيث يوجد حركة مصطنعة من جانب أميركا واسرائيل لضرب الامن والاستقرار في المنطقة.‏
وأوضح ركن أبادي في تصريح أمس اثر مباحثات أجراها مع نائب رئيس مجلس الوزراء اللبناني سمير مقبل أن هناك مطالب اصلاحية محقة يطالب بها بعض السوريين ونحن الى جانبها وندعمها كما ان الرئيس بشار الأسد بدأ بتنفيذ هذه الاصلاحات منذ فترة طويلة وغالبية الشعب السوري تؤيد هذه الاصلاحات ولكن الى جانب هذه المطالب الاصلاحية ايضا هناك حركة مصطنعة من جانب الولايات المتحدة الاميركية واسرائيل لضرب الاستقرار والامن في المنطقة برمتها وهذا ماترفضه ايران.‏












عرض البوم صور فريد محمد المقداد   رد مع اقتباس
قديم 08-24-2011, 07:14 AM   المشاركة رقم: 27
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : فريد محمد المقداد المنتدى : ملتقى الاستاذ فريد محمد المقداد
افتراضي

إلى متى يمارسون القتل والتخريب؟
http://wata1.com/vb/showthread.php?p=50107#post50107
صدق صبحي حديدي حين قال ضاعت الطاسة على الشعب السوري، هناك مثل جميل يقول اسمع كلامك أصدقك، أشوف أمورك أستعجب؟!!!
ولذلك استفسر باستغراب، ماذا يحدث في سوريا حقيقة؟
إن كانت الحكومة ومثقفيها وعلماء سلاطينها متفقين على ضرورة الإصلاح من خلال تغيير الدستور والقوانين فما هي المشكلة إذن؟
ومن الذي يُصر على ابقاء الضبابيّة وخلط الحابل بالنابل، ولماذا؟
ومن الذي شيطن ما يحدث في سوريا والآن يعمل على تشطين كل ما حصل بداية من تونس إلى مصر إلى اليمن إلى العراق وغيرها؟
ومن الذي يقتل من في سوريا؟ خصوصا وأنّ القتل يحدث في المظاهرات التي لا يكون فيها تأييد أعمى وتأليهي للحكومة فقط؟ تماما كما يحدث في المواضيع التي تحاول مناقشة أي شيء له علاقة بسوريا في المواقع على الشَّابِكَة (الإنترنت)، فتجد أنَّ التشويه والتشنيع والرَّدح السوقي المُبتذل يظهر من الجانب الذي يدعي بأنَّه من أنصار الحكومة السورية، لماذا؟ وقبل ذلك أنقل المقالة التالية لمحمد الدليمي تحت العنوان والرابط التالي

أطباء تورطوا بوحل السياسة
بقلم/ محمد الدليمي
2011-08-21
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
لا يجادل أحد في أن مهنة الطب من أنبل المهن في الحياة طالما انها أرتبطت بالإنسان ومعالجة الناس وبرز في هذا المجال أسماء شهيرة من العرب في كل الأزمنة وهي وظيفة نادرة تمنح صاحبها تقدير المجتمع وتغنيه عن ذل السؤال والحاجة.. لكن يبقى السؤال الذي يشغل البال هو لماذا امتهن عدد من الأطباء العرب حرفة السياسة وتركوا مهنتهم الأصلية والتي سهروا من أجلها الليالي الطوال في الدراسة وطلب العلم ومعهم دعاء امهاتهم كي يفخرن في الحارة بأنهن أمهات الطبيب فلان او الدكتو علان.
هل انهم اكتشفوا بعد حين ان تخصصهم في الطب لا يتطابق مع ميولهم الشخصية أصلا، أم ان هموم الأمة قد جذبتهم رغما عنهم؟ ماذا سيحصل لو انهم انغمسوا بعملهم واغلقوا على انفسهم ابواب عياداتهم واستراحوا كثيرا وأراحوا غيرهم أكثر؟!
في سورية لم يفلح ثلاثة أطباء مجتمعين على كلمة قلب رجل واحد أن يحكموا بلدهم ثلاث سنوات عجاف بينما استطاع عسكري متمرس وداهية هو حافظ الأسد ان يضعهم في أول سيارة متجهة الى سجن المزة الشهير في الشام ويحكم بدلا منهم سورية ثلاثة عقود من الدهر ويورثها لولده طبيب العيون الذي ينازع الان من اجل الاحتفاظ بعرش ابيه.
انها حقاً قصة مؤلمة فقد تعرفت الشام الى عفوية ونقاء وطهر ووطنية وقومية هؤلاء الأطباء الثلاثة، حينما غادرو معا للقتال في جبال الأوراس مع ثوار الجزائر الأبطال، نجحوا في القتال في الجزائر وفشلوا في حماية انفسهم من الاعتقال في سورية وهم حكامها؟ نور الدين الأتاسي رئيس الدولة، ويوسف أزعين رئيس الوزراء، ومعهما وزير خارجيتهما ابراهيم ماخوس.. أطباء مهرة فشلوا في إدارة دفة الحكم بينما نجح ضابط قدم من ثكنته في ان يحكم بلاد بني أمية بيد من حديد؟
شيء محير وكذا الحال في العراق، فقد كان الطبيب عزة مصطفى الشخص الثاني بعد الرئيس أحمد حسن البكر في تسلسل قيادة الحزب والدولة ولم يحم نفسه من سطوة رفيق له ارسله بعد خمس سنوات ليقضي بقية حياته في مسقط رأسه (مدينة عانه) نسياً منسيا، وكذلك فان اللبنانيين يتذكرون بعرفان اريحية وإنسانية الطبيب عبد المجيد الرافعي في طرابلس وعلاجه للفقراء مجانا بينما لا يتذكره أحد نائبا او عضوا في أعلى قيادة في حزب البعث لثلاثة عقود..
انها معضلة المهنة التي لا تقبل القسمة على اثنين.. انها الطب أما ان تكون به متميزا ووفيا او يحالفك الفشل حتى لو أصبحت رئيسا للجمهورية او رئيسا للوزراء، مثلما هو حال الطبيب العراقي أياد علاوي، أذ نجح الأول في سباق الانتخابات، لكنه تسلم كأس الفائز الثاني ولا زال يكافح بشق النفس أمام نوري المالكي مدرس الثانوية بخبرة سنة واحدة من أجل انتزاع منصب رئيس مجلس للسياسات لا أحد يعرف عن صلاحياته وسلطته اية معلومة.
وليت الطبيب الآخر ابراهيم الجعفري انكفأ في عيادة بائسة في حي فقير لكان وفر على العراق عشرات الآلاف من الأنفس التي قضيت قتلا وغدرا وقيدت جميعها ضد مجهول طيلة توليه رئاسة الحكومة عام 2005.. يبدو انها لعنة من يفارق مهنة الطب الرحيمة فعلاج الأبدان بالعلم والدراية والرحمة مختلف جدا عن علاج امراض السياسة والتي عدتها الخداع والنفاق والتآمر والتحزب والقتل الا من رحم ربي.. أطباء العرب لا يصلحون للسياسة، وان اشتغلوا بها لا يلمعون او يتركون أثراً.
فهذا هو الطبيب ابو بكر القربي وزير خارجية اليمن لم يترك بصمة واحدة على جدار الوزارة، كما ترك فيها السياسي اليمني البارز والدبلوماسي عبد الكريم الأرياني من بصمات.. الاسماء تطول والأستثناء ربما يحصل، لكن للقاعدة سطوة وليت اطباءنا العرب يهوون الشعر، مثلما كان الطبيب المصري الراحل طيب الذكر ابراهيم ناجي، الذي ترك لنا من ضمن ما ترك رائعته قصيدة (الأطلال) بحنجرة الرائعة الخالدة أبد الدهر أم كلثوم. طبيب يداوي الناس بالسياسة فهو عليل.
Al.dulaimi@hotmail.com

http://www.alquds.co.uk/index.asp?fn...1\21qpt470.htm
وكما ذكرت لمحمد صبحي، أنا من وجهة نظري لكي يستوعب الجميع بما فيهم أعضاء الحكومة السورية ما يحصل وفق الواقع عليه أن يتخلّص في تفكيره من محدّدات الديمقراطيّة والعلمانيّة والحداثة لكي يستطيع تشخيص المشكلة بشكل صحيح لكي يكون هناك امكانية للوصول إلى حلول ناجعة تساعد في الإصلاح، وأنا رأيي أنَّ
الإصلاح هو اعتماد لُغة الأخلاق بدل لُغة الديمقراطيّة في التفكير، لماذا؟
ما قامت من أجله وطالبت به انتفاضات أدوات العَولَمَة هو الحرية والكرامة والعدالة الإجتماعية وهذه الأشياء تعتمد على الأخلاق أولا وأخيرا وبدونها لا يمكن قيامها
وفي أي وسط ديمقراطي أو فلسفي لا وجود لشيء اسمه أخلاق، لماذا؟ لأن الأخلاق تمثل خلاصة خبرة وحكمة مجموعة بشريّة تصوغها في حِكَم أو تعبيرات أو مفاهيم أو أعراف يجب على من يحترم هذه المجموعة أن يلتزم بها،
في حين في أي وسط ديمقراطي لا يوجد احترام لأي شيء سوى رغبة النُّخب الحَاكِمَة فهي لها مطلق الصلاحيّة لإعادة تعريف أي شيء وبدون حتى أي اسس منطقية أو موضوعية أو علمية بل ويمكن يكون على كذبة والغالبية العظمى من النُّخب الحَاكِمَة تعلم أن اساسه كاذب وغير حقيقي وفيه تعدي على حقوق جزء كبير من ابناء العالم ومع ذلك تقبله بحجة أن الغاية تبرّر الوسيلة، وهذه هي حقيقة ثقافة تحقير العلم والعلماء، وفي زمن العَولَمَة أثبتت أنه من الضروري إيجاد بديل لهذه المفاهيم البالية
والحمدلله كان لنا السبق عالميا لإكتشاف ذلك ومن خلال تسخير أدوات العَولَمَة مثل الفيسبوك والتويتر والفضائيات في شيء يخدم البشرية جمعاء، وهذا إن دلّ على شيء فدليل على أننا في أي وسط حر سنكون دائما السبّاقين للخيرات، ولذلك ربما رب العالمين اختار مناطقنا لتكون قبس البشرية من سيدنا آدم عليه السلام مرورا بنوح وإبراهيم وموسى وعيسى ومحمد عليهم جميعا صلوات الله وسلامه وحتى في زمن المادة مصادر الطاقة في مناطقنا وفي زمن العّولّمّة وأدواتها كنّا نحن السبّاقين للمطالبة بـ "الشَّعَب يُريد اسْقاط/تَغيير النِّظَام" والذي أفهمه من هذا الشعار هو إعادة صياغة كتابة الدساتير والقوانين والتي تم نقلها حرفيا (النَّقْحَرَة) من فرنسا وبريطانيا من الحالة الحالية والتي هي في خدمة النَّخب الحَاكِمَة إلى صياغة جديدة يكون فيها واضح مفهوم أمير القوم خادمهم، ومن يقبل بعمل هذه التغييرات بنفسه لن يحتاج الشعب إلى تغييره أمّا من يُعاند فذنبه على جنبه كما حصل مع زين العابدين بن علي ومحمد حسني مبارك وعلي عبدالله صالح ومعمر القذافي
ثم من قال أن الإخوان المسلمين أو حركة النهضة تمثل الإسلام؟

الإخوان المسلمين والنهضة حركة أرادت أن تتعايش مع مفهوم الدولة القوميّة (الدولة القُطريّة الحديثة بركائزها الثلاث العلمانيّة والديمقراطيّة والحداثة) بحجة الأمر الواقع للتعايش مع ما فرضته قوات الإحتلال من أنظمة لتنفيذ مخطط سايكس وبيكو وهي في الحقيقة وقوعيّة وليست واقعيّة من زواية الضرورات تبيح المحظورات حيث هناك فرق شاسع بين الواقعيّة وبين الوقوعيّة، حيث فاتهم شيء مهم ألا وهو أنّك لو اتيت على خنزير وقمت بذبحه على الطريقة الإسلاميّة وأقسمت مليون يمين على أنك صادق في أن ذبحه تم وفق الطريقة الإسلامية هذا لن يجعل من لحم هذا الخنزير حلال شاء من شاء أو أبى من أبى
ثم طريقة عرض مُثَّقَّف دولة الفَلسفَة موضوع محمد البوعزيزي شيء ليس له علاقة بالواقع، لماذا؟
لأن النِّظام العلماني والديمقراطي والحداثي في تونس بقيادة زين العابدين بن علي وليلى الطرابلسيّة والشرطية في سيدي بوزيد وبسبب مفهوم ضرورة أن تكون للنُّخب الحَاكِمَة وممثليها ممثلة في الشرطية التونسية هيبة، فلذلك عندما تجاوزت صلاحياتها في أن تصدر له مخالفة قامت بمصادرة عربته، وأهانته وشتمته وبصقت في وجهه أمام الناس، وهو لأنه خريج مؤسسات النِّظام العلماني والديمقراطي والحداثي وبسبب المحافظة على هيبة ممثل النّخَب الحَاكِمَة وظنّه أن هناك نظام ودولة فذهب لتقديم شكوى ضد الشرطيّة، تم رفض حتى استلام الشكوى ضد الشرطية، فلم يجد أمامه إلاّ أن يحرق نفسه بعريضة الشكوى بسبب هذا الظلم والاستبداد؟!!!
حرق محمد البوعزيزي لنفسه تُبيّن انتهاء صلاحية هذا النظام العلماني والديمقراطي والحداثي ومن الضرورة التفكير بنظام جديد بعيدا عن هذه المفاهيم الثلاثة (العلمانيّة والديمقراطيّة والحداثة) والتي تتطلب اعطاء النُّخب الحَاكِمَة حق النقض/الفيتو لفرض هيبة لها على حساب بقية الأعضاء، كما حصل في موضوع رفض قبول شكوى ضد الشرطيّة.
ومن وجهة نظري على الأقل بسبب مفهوم الهيبة رفض مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة أصلا المشاركة في البداية والآن تجده هو من يقود الثورة المضادة بسبب النَّظرة السِّلبيَّة التي نشأ عليها

احدى اشكاليات مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة التي لاحظتها من حواراتي على الشَّابِكَة (الإنترنت) بسبب التأويل (الحداثة) يأخذ حيّز كبير من تفكيره فلذلك فأنه لا يستطيع التفكير بدون قوالب بل يحتاج إلى قوالب للفهم (التأويل) من خلالها فلذلك تجده يصر إلى قولبة أي شيء أولا ثم فهم أي شيء من خلاله؟ وهنا هي نقطة ضعفه أو مقتله.
ومنها نفهم لماذا تم ربط العلمانيّة والديمقراطيّة والدولة المدنيّة وغيرها ممّا لا يعرف غيرها من محدّدات مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة بانتفاضات أدوات العَولَمَة ظلما وعدوانا من وجهة نظري، هذه مفاهيم غالبية مُثُّقّفي دولة الفَلسَفَة أو كل من يعتمد تفكيره على مفهوم النُّخَب أو الأحزاب وفق مفاهيم وقياسات الدولة القوميّة (الدولة القُطريّة الحديثة بركائزها الثلاث العلمانيّة والديمقراطيّة والحداثة) وانتفاضات أدوات العَولَمَة أثبتت فشل كل هذه المفاهيم، فشل مفهوم مُثَّقَّف الفَلسَفَة، مُثَّقَّف النُّخب وانتهاء صلاحيّة مفهوم الدولة القوميّة والتي اساسها الثورة الفرنسيّة. ولذلك نحن بحاجة إلى:
قراءة للثورات بلا تحيز!
بقلم/ تركي الدخيل
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
مع بدء الثورات العربية حذرتُ من تكريس الاصطفاف الإعلامي، بين مؤيدٍ للثورات ورافضٍ لها، لنبتكر نموذجاً أكثر إلحاحاً، وأعني به الرؤية النقدية للحدث، بحيث نتعلم من الحدث بإيجابياته وسلبياته، من أجل تصور واقعٍ أفضل، حتى الثورات التي تمت في مصر وتونس، أنتجت مجموعةً كبيرة من السلبيات، وإن كانت حملت إيجابياتها الضرورية في البدايات. إن القراءة النقدية الفاحصة لما آلت إليه الثورات هي الآلية التي نحتاجها من أجل فهم الحاضر والمستقبل في الدول التي تضطرم هذه الأيام.
فتحت لنا الثورات نوافذ اكتشافٍ ضرورية لقراءة الماضي والحاضر واستشراف المستقبل، بعد الثورات واضطرامها لم يعد الحديث عن الإصلاح والتعهد بإجرائه مطالبةً شعبية، بل دخل في سياق التطبيق، كما فعلت بعض الدول العربية. في المغرب مثلاً استطاع الملك أن يجري تغييرات جذرية على بنية الدستور، وقبيل أن تنشب الثورة السورية قال الرئيس السوري إن الإصلاحات ضرورية وإن القرب من الشباب بات ضرورة، لكن لم يمض على حديث الأسد إلا بضعة أيام حتى زحفت الثورة ناراً من كل المدن باتجاه أسوار دمشق.
أما في ليبيا فإن وضعها كان هو الأصعب، تعنت من العقيد القذافي، وشراسة من الثوار، تحولت بسهولة الثورة إلى مواجهةٍ حربية بين طرفين غير متكافئين، ليتدخل المجتمع الدولي ممثلاً بحلف الأطلسي. هذه التحركات كلها تعني أن الثورات العربية ليست طارئةً أو أحداثاً عابرةً كما كان يتخيل الرئيس السابق مبارك أو نظيره بن علي، بل هي مرحلة تحول تاريخية عرفنا الآن بداياتها فقط، لكننا لا نعلم إلى أين ستؤول بالثوار والمجتمعات والدول والأنظمة، الشيء الأكيد أن الثورات أفادتنا بحكمة أن الاستبداد وقود الغضب، وأن الإصلاح ينثر السعادة والبهجة والرضا والرفاهية في حياة الشعوب، والعقلاء بالتأكيد سيختارون الإصلاح بديلاً عن الاستبداد والقمع.
السؤال الذي يمكن أن يتبادر إلى الذهن، في ظلّ كل السلبيات التي قرأها البعض عن الحدث: هل يمكننا القيام بقراءةٍ إيجابيةٍ للحدث؟ وهل يمكن أن نظفر بقيمةٍ إيجابية أنتجها الحدث؟
كانت المنطقة العربية تشبّه من قبل المفكرين بأنها «صالة امتحان» وذلك لفرط الهدوء الذي تعيشه، والاستكانة التي يتصف بها العرب، حتى شبّههم بعض الإعلاميين – بكل أسف – بأنهم كـ«القطعان» التي لا تثور على الاستبداد ولا تحتجّ عليه، لكن حدث تونس كان صادماً، لم يستطع الكثيرون امتلاك مشاعرهم معه، فبكى البعض فرحاً، وبكى بعض المناصرين المنتفعين من النظام كمداً. ثارت الشعوب لتعلن عن وجودها، عن إرادتها لتنعم بعيشٍ أكثر رغداً، بدلاً من كل ذلك السحق والقمع الذي عاشته طوال عقودٍ مضت، إذن نحن أمام تحول من الهدوء المستكين إلى المطالبة السلمية، وإن كانت بعض الثورات قد انجرّت إلى بعض العنف.
القراءة الإيجابية الثانية أن الإصلاح لم يعد جرماً، خلال هذه الأحداث بات مفهوم الإصلاح مقبولاً، حين قابلت بعض الأنظمة «الموت»، رضيت بـ»السخونة» سورية وليبيا واليمن تحت ضغط الثائرين، ومطالبات قوية تتركز في إزالة شخصية الرئيس من سدة الحكم، وهذا ما دفع تلك الأنظمة إلى إقرار الإصلاح مشروعاً سلمياً اجتماعياً يحفظ للمجتمعات توازنها وأمنها الأهلي. على مستوى الإعلام تسابقت القنوات لنقل الحدث وأعطت الثورات للإعلام اختباراً كبيراً، من حيث استنفار المراسلين وإجادة صناعة التقرير والدخول في صلب الأحداث لتغطيتها وإيضاح صورتها الجلية. القنوات الإخبارية لم تكن تتنافس فيما بينها فقط، بل كانت تحاول مجاراة مواقع التواصل الاجتماعي؛ «فيس بوك» و»تويتر» فأصابها اللهاث، وخانتها اللياقة أحياناً، مقارنة بسرعة المواقع الاجتماعية، بغضّ النظر عن مستوى تمحيصها هنا.
نعم لسنا بحاجة إلى الاصطفاف مع الحدث أو ضده، بل يمكننا أن نقف أمامه لنقرأه حدثياً ونقدياً بين آثاره الإيجابية والسلبية… هكذا أفضّل أن أرى الأمور.

جريدة الاتحاد 19/7/2011
http://www.turkid.net/?p=2704

برنامج حديث الصباح من قناة الجزيرة بعنوان النظام delete ..الثورة enter دخول عصر الحرّيّة

وأنا أختلف مع تركي الدخيل في قراءته لما حصل في ليبيا، أنا متأكد لن يتكرّر ما قام به الناتو في ليبيا مع أي بلد آخر، والسبب شيئان الأول أنّه لا يوجد حاكم عربي مثل صدام حسين وعمل على فرض شراء النفط باليورو بدل الدولار، والثاني لا يوجد حاكم متهور مثل معمر القذافي لأنّه ظن أن ما حصل في تونس لزين العابدين بن علي كان بمؤامرة من ساركوزي فقام بالمقابل بتسريب بعض المستمسكات إلى منافسه في الانتخابات الفرنسية رئيس البنك الدولي السابق والذي صعد نجمه بشكل خرافي بسببها، ولذلك جنّ جنون ساركوزي واستغل كل ما لديه من امكانيات في الناتو من أجل رد الصاع صاعين لمعمر القذافي من خلال التدخل العسكري، وبعد ذلك رد على رئيس البنك الدولي السابق من خلال استغلال خطأ له وعملوا له منه فضيحة في نيويورك من أجل التخلص منه.
أنا أظن أن اشكالية المُثَّقَّف هي نفس اشكالية الحاكم، والمشكلة لغويَّة بحتة سببها عدم التمييز ما بين النَّقْحَرة (النقل الحرفي) وما بين التعريب كما أنّه لم يستطع التمييز بأن هناك فرق ما بين الواقع وبين الوقوعيّة والتي كان السبب فيها من وجهة نظري على الأقل مصطفى ساطع الحصري في بداية القرن الماضي عندما قام بالنَّقل الحرفي ليس فقط الدساتير والقوانين بل حتى مناهج تدريس اللغات الأوربية وطبقها على اللّغة العربية دون الأخذ في الاعتبار أن هناك فرق بين كيان وهيئة اللُّغة العربية المبنية على الاستقراء والاستنباط وبين اللغات الأوربية المبنية على لصق الصورة بالمعنى، فنحن لدينا تشكيل لا يوجد في اللغات الأوربية ونحن لدينا نظام لغوي متكامل لصيغ بنائية وجذور للكلمة على ضوئها تم بناء جميع المعاجم والقواميس، فتم إهمال التشكيل واستخدام المعاجم والقواميس، فصار كل قطر داخل حدود سايكس وبيكو يفكر على مزاجه وبعيدا عن معنى المعاني التي في القواميس والمعاجم ومن هنا تلاحظ تناقض الخطاب القومي في عرضه على أنّه قومي في حين أنَّه قُطري أناني صرف؟!
ولذلك اصلاح اللُّغة يعني بالضرورة اصلاح الإنسان وتطويره لمواجهة أعباء القرن الواحد والعشرين وإمكانية المنافسة فيه على مستوى العالم في عصر العَولَمَة والتي تتجاوز الحدود القُطريّة
هناك فرق شاسع ما بين الواقعيّة وبين الوقوعيّة لا يعيه من لديه ضبابيّة وجهل لغويّ، فالواقعية تفرض عليك أن تفكر وتعمل على رص الصفوف لمطالبة دول العالم الإسلامي الانسحاب من الأمم المتحدة وتوفير مصاريف اشتراكها، أمّا الوقوعيّة فهو الرضوخ إلى الخطأ الذي وقع فيه عبدالعزيز بوتفليقة الذي لا يحسن اللغة الإنجليزية وهي لغة المحادثات في الأمم المتحدة ومع ذلك وافق جمال عبدالناصر لكي يجعله رئيس وفد المفاوضات في الأمم المتحدة في مناقشة القرارات 242 و338 وغيرها من قرارات الأمم المتحدة التي حولت قضية فلسطين من قضية بلد محتل إلى قضية مجموعة أفراد بدون أوراق رسمية صادرة من جهة تعترف بها الأمم المتحدة، بعد فضيحة وعار هزيمة حرب عام 1967، وهنا هي مأساة مُثَّقًّف دولة الفَلسَفَة الممثل بمحمود عباس أو غيره الذين يعرضون الوقوعيّة على أنها الواقعيّة بسبب جهلهم وضبابيتهم اللغويّة.
وأصلا كل مفاوضات الاستسلام بدأها جمال عبدالناصر وعبدالعزيز بوتفليقة إن كان قرارات الأمم المتحدة 242 و338 وغيرها الفضيحة والتي حولت قضية فلسطين من احتلال بلد إلى مجموعة أفراد بدون أوراق رسمية صادرة من جهة معترف بها من قبل الأمم المتحدة من خلال معاهدة روجرز عام 1969 ومحمد أنور السادات ومحمود عباس ومحمد حسني مبارك لم يتجاوزوا ما ورد فيها قيد انملة، لأنّه من وجهة نظري الأهداف النبيلة لا يمكن الوصول إليها إلاّ بوسائل نبيلة، وإلاّ ستفقد نبالتها مهما ضحكت على الذقون واعطيتها اسماء براقة كالتأميم أو المصادرة أو الإصلاح الزراعي والصناعي من خلال الاستيلاء على المصانع والمزارع فهذه سرقة وتعدّي على حقوق الآخرين شاء من شاء وأبى من أبى، ولكي تعي كبر المأساة يا مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة قارن ما قامت به ثورة يوليو وتموز وشباط وأيلول (سبتمبر) في كل من مصر والعراق وسوريا وليبيا والجزائر بما قامت به في نفس الفترة بداية الخمسينات من القرن الماضي حكومة جمهورية الصين الوطنية (تايوان) لحل مشكلة توفير رأسمال للدولة وإعادة تدويره في البلد لكي يحصل انتعاش، في دولنا قامت بالسرقة والتعدّي على حقوق الآخرين وظلمهم وتشويه صورتهم وسمعتهم فأدت إلى مآسي وإنحدار نعيش نتائجه حتى الآن؟!!!
في حين في جمهورية الصين الوطنية (تايوان) أتت على أصحاب الأراضي وعرضت عليهم احتكار تسويق منتج من المنتجات المهمة مثل الشاي والسكر وغيره لمدّة معينة وربح ثابت ومحدّد حسب قيمة الأرض مقابل أن تأخذ منه أرضه، وأتت على الفلاح وقالت له سنبيع لك الأرض بالتقسيط فهذه حفزت الفلاح والعامل للعمل بيديه وأسنانه من أجل أن يسدد ثمن الأرض والمعمل ناهيك عن أصحاب الأراضي والمصانع وفرت له باب رزق يضمن له مورد ودخل حتى أكثر ممّا كانت ستورده له الأرض لو أحسن استغلاله، فأدت إلى انتعاش رهيب، العالم كلّه لاحظه من خلال المنتجات التايوانية التي غزت كل قرية من قرانا ناهيك عن مدننا، في حين في حالتنا تم تدمير الزراعة والصناعة من خلال تدمير الفلاح نفسه لأن هو كل هدفه في الحياة كان امتلاك الأرض فعندما قامت بتمليكها له وبالمجان، ذهبت قيمة ومعنى العمل والزراعة لديه وأصبح يفكر بأنّه الآن صاحب أرض ويحتاج إلى فلاح ليزرعها له فخربت مصر أو سوريا أو العراق أو ليبيا أو الجزائر.
وبداية الحل هو في الانسحاب من الأمم المتحدة فجمهورية الصين الوطنية (تايوان) وسويسرا ليستا أعضاء في الأمم المتحدة ومع ذلك لم تمت بل ولهم مواقع متقدمة على مستوى العالم، فلو فعلتها دول العالم الاسلامي وانسحبت من الأمم المتحدة فقدت الأمم المتحدة شرعيتها وبالتالي فقدت دولة الكيان الصهيوني شرعيتها والتي هي أصلا لا تستحق العضوية حسب شروط الأمم المتحدة، لعدم وجود دستور لديها يحدد أراضيها، سلطة أوسلو لمحمودعباس والتي هي نتاج تخبيصات وبلاوي وفضائح عبد العزيز بوتفليقة وجمال عبدالناصر وثورة يوليو فيما يعرف باتفاقية روجرز وقرارات الأمم المتحدة 242 و338 وغيرها التي ضيعت فلسطين وحولتها من قضية احتلال بلد إلى قضية مجموعة أفراد بدون أوراق رسمية صادرة من جهة تعترف بها الأمم المتحدة؟! متى ستعي حقيقة الصورة يا مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة؟ طالما هناك حق النَّقض/الفيتو من أجل أن يكون هناك هيبة للنُّخب الحَاكِمة فالأمم المتحدة هي المشكلة.
ليس هناك ديمقراطية أخرى تختلف عن الديمقراطية التي يمارسها نوري المالكي في العراق فيما فرضته قوات الاحتلال من نظام سياسي بعد احتلال العراق عام 2003 كما حصل في بداية تكوين كيانات سايكس وبيكو في بداية القرن الماضي عند تقسيم الدولة العثمانيّة بين أنصار الفكر القومي إن كانوا عربا أو أتراكا ونسيوا الأكراد والأمازيغ وبقية القوميات.
ولا تختلف ديمقراطية زين العابدين بن علي عن ديمقراطية ساركوزي،
ولا تختلف ديمقراطية محمد حسني مبارك عن ديمقراطية جورج بوش،
ولا تختلف ديمقراطية علي عبدالله صالح عن ديمقراطية طوني بلير،
ولا تختلف ديمقراطية خميني/خامنئي/رفسنجاني عن ديمقراطية صدام/مدفيدف/بوتين،
المشكلة في المُثَّقَّف وعقدة النَّقص تجاه كل ما هو غير عربي واسلامي من جهة، والنَّظرة السِّلبيِّة تجاه كل ما هو عربي واسلامي من جهة أخرى،
أدوات العَولَمَة اتاحة الفرصة للجميع بشكل متساو، مما أدى إلى تعرية فضائح النُّخَب الحَاكِمَة في الدولة القطرية الحديثة والتي كانت تتحكم في ما يوفره نظام الدولة القُطريّة الحديثة من امكانيات للتحكم فيما هو مسموح بعدم الإضرار بهيبة النُّخب الحَاكِمَة لكي تظهر بمظهر خلاصة العقل، حتى تستحق أن يُترك لها الحكم
وكنَّا نحن السبَّاقين على مستوى البشرية لإكتشاف ذلك،
نحن في حاجة إلى منظومة جديدة بدل منظومة الأمم المتحدة والمبنية على الديمقراطية والعلمانية والحداثة وحق النقض/ الفيتو من أجل أن يكون للنُّخَب الحَاكِمَة هيبة، هذا النظام أثبت فشله ونحتاج إلى منظومة جديدة يكون فيها الانسان إنسان حر ابن أمه وأبيه وليس ابن الحكومة وبسبب ذلك يتساوى في تلك الحالة هو وابن الزنى في النسب؟!!
ولذلك يا أيها المُثَّقَّف كان الشعار الشَّعب يُريد اسْقَاط/تَغيير النِّظَام
ولذلك أنا رأيي أنَّ
الإصلاح هو اعتماد لُغة الأخلاق بدل لُغة الديمقراطيّة في التفكير، لماذا؟ تجده في الرابط التالي
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=8264












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 08-26-2011, 08:37 PM   المشاركة رقم: 28
المعلومات
الكاتب:
فريد محمد المقداد
اللقب:
مدير العلاقات العامة / الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية فريد محمد المقداد

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 62
المشاركات: 1,104
بمعدل : 0.31 يوميا
الإتصالات
الحالة:
فريد محمد المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : فريد محمد المقداد المنتدى : ملتقى الاستاذ فريد محمد المقداد
افتراضي

إصابة 15 جندياً تركياً بجروح.. وأنقرة تستعد لاجتياح بري
العراق يطالب تركيا بالوقف الفوري للغارات
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
أنقرة -بغداد - وكالات:
أصيب خمسة عشر جندياً تركياً بجروح طفيفة، اثنان منهم حالتهم خطرة، في انفجار استهدف حافلة كانت تقلهم في إقليم هكاري جنوب شرق البلاد، في وقت واصلت الطائرات والمدفعية التركية قصفها لمناطق شمال العراق لليوم الثامن على التوالي، وترافق ذلك مع أنباء عن قرب هجوم بري خلال الأيام المقبلة.
وقال مسؤول تركي محلي معمر تركر ووكالة أبناء الأناضول إن عبوة ناسفة انفجرت لدى مرور حافلة صغيرة كانت تقل عناصر من قيادة لواء الكوماندوز ما أدى لانقلابها وإصابة جنديين بجروح خطرة، وثلاثة عشر آخرين بإصابات طفيفة.
وقال تركر: لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، فيما ربط محللون الأمر بالصراع الدائر بين تركيا ومسلحي حزب العمال الكردستاني الذي صعد من هجماته خلال الأسابيع الماضية، وأوقع أكثر من 40 قتيلاً بين صفوف القوات التركية، وأشاروا الى أن الطريق الذي وقع عليه الهجوم أغلق بشكل مؤقت، فيما بدأت قوات الأمن عمليات واسعة بحثاً عن عبوات ناسفة أخرى.
وفي إطار ملاحقته لمسلحي الحزب قال بيان للجيش إن خمسة من عناصر الحزب استسلموا لقوات الأمن عند البوابة الحدودية خابور بعد هروبهم من المعسكرات، فيما ألقت وحدات مكافحة الإرهاب القبض على ستة من أعضاء الحزب في أضنة جنوب البلاد كانوا يخططون للقيام بعملية في أحد الأماكن المزدحمة بالمدينة، وضبطت بحوزتهم قنبلتين يدويتين و12 قنبلة مولوتوف.
في الأثناء واصلت الطائرات والمدفعية التركية أمس قصفها لمناطق في شمال العراق تقول إنها مقرات ومستودعات لمسلحي حزب العمال، وفيما لم يصدر عن الجانب التركي أي بيان جديد يرصد سير عمليات القصف، فقد أفادت مصادر عسكرية في أنقرة عن استعدادات للجيش التركي لعملية برية ضد مواقع الحزب في شمال العراق عقب عيد الفطر.
وأشارت المصادر إلى أن الاستعداد للعملية بدأ بالفعل، من خلال نقل 2000 من قوات الكوماندوز إلى ضواحي محافظة شرناق الحدودية مع العراق وسط تدابير أمنية مشددة.
كما رشحت معلومات عن نية الحكومة التركية تمديد فترة صلاحية إرسال قواتها خارج الحدود لملاحقة عناصر الحزب لعام آخر، حيث تنتهي الصلاحية الحالية التي منحها البرلمان للحكومة في 17 تشرين أول المقبل.
وكان القصف الجوي والمدفعي أدى لفرار الآلاف من العراقيين نحو مخيمات صغيرة ومناطق في عمق العراق، وترك مزارعون عراقيون محاصيلهم ومواشيهم وفروا إلى مخيمات نازحين صغيرة في تلال عند سفح جبال قنديل التي تحلق فوقها الطائرات التركية على ارتفاع منخفض لملاحقة مسلحي الحزب، وقالوا: أتينا إلى مخيم فيه عشرات الخيام، وعلينا أن نبقى هنا بسبب قصف الطائرات التركية.
وأدانت الحكومة العراقية الغارات التركية واعتبرتها انتهاكاً للسيادة، وقالت وزارة الخارجية إنها استدعت السفير التركي لدى بغداد مراد أوزجليك وسلمته مذكرة احتجاج على انتهاك سيادة العراق وقصف المناطق الحدودية واستهداف المدنيين الأبرياء.
وقال بيان صادر عن الخارجية العراقية إن وكيل الوزارة محمد جواد الدوركي أبلغ السفير التركي مطالبة العراق بالإيقاف الفوري لعمليات القصف.
كما جدد مسعود البرزاني رئيس إقليم شمال العراق دعوته للجماعات المسلحة والحكومات الأجنبية إلى وقف القتال، مضيفاً إن ضحايا القصف والعمليات العسكرية هم شعب المنطقة، مؤكداً أن القتال والعنف لن يؤديا إلى أي حل وأنه يجب استخدام الوسائل السلمية في نهاية المطاف. وكانت بغداد ومدن عراقية شهدت تظاهرات منددة بالهجوم التركي، وسار المئات في بغداد وأربيل صوب القنصلية التركية منددين بالقصف التركي.












عرض البوم صور فريد محمد المقداد   رد مع اقتباس
قديم 08-27-2011, 09:45 AM   المشاركة رقم: 29
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : فريد محمد المقداد المنتدى : ملتقى الاستاذ فريد محمد المقداد
افتراضي

فيلسوف الصراعات الفرنسي برنارد هنري ليفي
http://wata1.com/vb/showthread.php?p=50501&posted=1#post50501

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسماعيل الناطور نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:



أشكرك يا اسماعيل الناطور على الاتيان بالدليل العملي لي على أن لا علاقة للغة ومفاهيم ومصطلحات حزب البعث العربي الإشتراكي ولا للناصريين ولا للقوميين العرب بأي شيء له علاقة بلغة ومفاهيم ومصطلحات الفكر العربي/الإسلامي الوحدوي والذي يعتمد مبدأ المساواة أو العدالة الإجتماعيّة من حيث لا فرق بين عربي على أعجمي إلاّ بالتقوى
بل لهم علاقة بالفكر القومي (القُطري) الأوربي النازي/الفاشي/النابليوني والذي ملهمه جوبلز الألماني صاحب سياسة اكذب واكذب واكذب بدون أي معايير أخلاقيّة كما هو واضح في الفيلم في المداخلة المقتبسة والذي حددت مفاهيمه اتفاقية سايكس وبيكو في طريقة تكوين كياناته الحالية بعد تقسيم الدولة العثمانيّة بين القوميين الأتراك والعرب والفرس والتي سبحان الله لا تختلف قيد أنملة عن العملية السياسية التي أتى بها بريمر ومجلس الحكم عام 2003 بعد احتلال العراق، والتي ثبت فشلها تماما ولذلك كان أهلنا في تونس وتبعهم أهلنا في مصر وغيرها في المطالبة بأن الشَّعب يُريد اسقاط/تغيير النِّظام فالحاكم الذكي هو الذي يستمع لشعبه بلا مكابرة أو عناد ويقوم بتغيير وإعادة صياغة الدساتير والقوانين لتتوافق مع مبدأ أمير القوم خادمهم في الإصلاح، في تلك الحالة لن يحتاج الشَّعب إلى تغييره مع النِّظام، ولذلك هي تختلف تماما عن أي مطالب أخرى حصلت قبل عدة سنوات في أوربا والتي من يعمل على أن يجمعها معها بحجة أنَّه يجب أن يكون مصدر كل شيء أوربا في تقزيم واضح لكل ما هو عربي/إسلامي بسبب النَّظرة السِّلبيِّة وفقدان الثقة بالنفس المستحكمة في مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة
فلذلك لا غرابة اتحاد افكاركم مع أفكار حزب الشعب التركي حزب تأليه أتاتورك والذي كان يمنع الأكراد حتى من استخدام لغتهم الكردية بل فرض عليهم اللغة التركيّة، تماما كما قام بها جماعة الاتحاد والترقي (الماسوني) عندما سيطروا على مفاصل الدولة العثمانية من خلال عملية التتريك/القومي/الصهينة لتفتيتها حسب رغبة القوميين الأوربيين على مؤيديهم من أصحاب الفكر القومي/القُطري
ولذلك لو ترجع إلى التاريخ تجد أن جمال عبدالناصر هو من دعم انفصال الكويت عن العراق عام 1960 كذلك الحال بمحمد حسني مبارك وحافظ الأسد عام 1990-1991 بالرغم من وجود وحدة مع العراق في حينها بالنسبة لمحمد حسني مبارك
وكذلك تجد أن جمال عبدالناصر ساهم في انفصال اليمن إلى يمنين، وكذلك كان تلميذه معمر القذافي وحافظ الأسد ومحمد حسني مبارك قام كل منهم بتمويل ودعم كل حركات التمرّد والإنفصال بالتحديد في العراق والسودان، كما كان مع أكراد وفرس العراق وبالنسبة للأفارقة في جنوب السودان من خلال الدعم المادي أو من خلال أنهم كان أول من فتح السفارات، ولذلك ليس غريبا أن تجد من أكثر الحكومات دعما للحكومة السورية في عام 2011 هي الحكومة التي أتت بها قوات الإحتلال في العراق عام 2003 ممثلة بنوري المالكي فأي ممانعة وأي مقاومة يمكن أن تنتج حقيقة من مثل هكذا أنظمة؟!!!
والغريب الذي لم أفهمه حتى الآن هو موقفكم المتناقض تجاه حكومة أحمدي نجاد والذي من الواضح أنكم تعتبروه ملاك فلذلك كل ما يصدر منه مقبول ومنطقي وموضوعي ويحاول كل منكم بكل امكانياته دعمه والتغطية على عيوبه/فساده؟!!!
في حين موقفكم من حكومة رجب طيب أردوغان لأنكم تعتبروه شيطان فلذلك كل ما يصدر منه غير مقبول وغير منطقي وغير موضوعي ويحاول كل منكم بكل امكانياته تسفيهه وشيطنته وخصوصا بأي شيء يتعلق بفلسطين في عز حاجة أهلنا في فلسطين لأي دعم كما قمت به أنت يا اسماعيل الناطور منذ استلام رجب طيب أردوغان للسلطة
بالنسبة لي يا اسماعيل الناطور فأنا أضع أحمدي نجاد وطيب أردوغان في سلّة واحدة،
فكلا منهما من الواضح أنّه تهمه مصلحة قوميته، وكلا منهما ليس ملاكا من جهة وليس شيطان من جهة أخرى
كل ما هنالك أنَّ كل منهما أتى من خارج دائرة النُّخب الحَاكِمة في البلدين وصعد نجمه من خلال نجاحه في خدمة الناس للمدينة التي انتخبته ليكون محافظا لها طهران بالنسبة لأحمد نجاد أو اسطنبول بالنسبة لطيب أردوغان،
أي أنَّ كلا منهما أثبت أنّه أقل فسادا من النُّخب التي تحكم البلدين لعقود إن كان بالنسبة (خامنئي ورفسنجاني) لأحمدي نجاد والعسكر والأحزاب (التي تؤله أتاتورك) بالنسبة إلى طيب أردوغان
أنت وبقية مُثَّقَّفي دولة الفَلسَفَة تقوم بالتفريق بين نظرتك إلى إيران عن نظرتك إلى تركيا وهنا هي نقطة الخلاف بيني وبينكم، ولذلك أنا رأيي أنَّ
الإصلاح هو اعتماد لُغة الواقع بدل لُغة الوقوع في التفكير، لماذا؟ تجده في الرابط التالي
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=8274












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 09-13-2011, 07:14 AM   المشاركة رقم: 30
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : فريد محمد المقداد المنتدى : ملتقى الاستاذ فريد محمد المقداد
افتراضي

فيلسوف الصراعات الفرنسي برنارد هنري ليفي
http://wata1.com/vb/showthread.php?p=52170&posted=1#post52170

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسماعيل الناطور نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
كتبنا هذا في 16/10/2009م


إذن تبقى مصر وتركيا
وهنا نجد أيضا أن مصر غير مرغوب أن تعود للزعامة ولا يمكن الموافقة عليها إذ لا يمكن العودة بها إلى ما كانت عليه قبل اتفاقيات كامب ديفيد وخروجها من الصراع مع إسرائيل
فمصر تاريخيا تبقى مصدر إزعاج لكل من تسول له نفسه الإساءة إلى المنطقة
فمصر من كانت وراء التصدي لكل الغزاة من التتار إلى أبناء صهيون لذا يتطلب إضعافها وليس تقويتها
إذن ليس هناك إلا تركيا
ولكن تركيا لا يحبها العرب
فلا زال السلطان في الذاكرة العربية
ولا زال الظلم العثماني والظلام العثماني في الذاكرة
إذن لا بأس
فالعرب ينسون
مسلسل هنا ومسلسل هناك
وضربة هنا وضربة هناك
ووسيط هنا ووسيط هناك
ووزير خارجية نشيط وتصريحات صحفية مدروسة مثل إعلان ان رئيس وزراء إسرائيل خدع تركيا
والقادم في نفس الاتجاه
حبوا الأتراك
فهم قوتكم القادمة
وهم قد يكونوا وسطاء الحل القادم في غزة
http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?36444-حدود-دينية-quot-للشرق-الأوسط-quot
يا اسماعيل الناطور أنت وضعت كذلك سؤال متى يفيق النائمون تحت العنوان والرابط التالي
((( الدجال )))
http://wata1.com/vb/showthread.php?p=47233&posted=1#post47233
السؤال من هو النائم أصلا؟
أنا من وجهة نظري أنَّ النائم هو مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة ولذلك يحسب كل الناس نائمة مثله
أنا من وجهة نظري أنَّ النائم هو من يؤمن بنظرية المؤامرة بالطريقة التي يجعل من هم خلفها بقدرات اسطورية خارقة ولذلك يحسب كل الناس نائمة مثله
أنا من وجهة نظري أنَّ النائم هو الوقوعي (المستسلم) ولذلك يحسب كل الناس نائمة مثله
والمأساة أو المصيبة الكبرى التي لاحظتها على مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة أنّه عندما يجد انسان صاح وواقعي ويبادر ويتفاعل ويعمل ويقاوم وفق ما متوفر لديه من امكانيات لكي يخدم الأمّة كما هو حال منتظر الزيدي وبقية من شارك في انتفاضات أدوات العَولَمَة فتكون مهمته فقط محصورة في كيفية تشويه صورتهم وسمعتهم ويُظهرهم وكأنَّهم الدَّجالين كما حصل في هذا الموضوع لأنّه هو يظن كل الناس مثله نائمين ولذلك أنا رأيي أنَّ
الإصلاح هو اعتماد لُغة الواقع بدل لُغة الوقوع في التفكير، لماذا؟ تجده في الرابط التالي
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=8274
يا اسماعيل الناطور أنت أول من لاحظته يهاجم دور أردوغان-تركيا في موقع الملتقى بسبب مواقفه لدعم أهل غزة تحت عنوان الدور التركي قادم بالإضافة إلى عبدالرؤوف النويهي، في حين جماعة سلطة أوسلو كانت تهاجم أمير قطر؟ الإشكالية أن ذلك حدث وقت العدوان فهذا هو الظاهر مفهومكم لرد الجميل بالمقلوب أي نكران الجميل والسبب من وجهة نظري لوثات نظرية المؤامرة التي بلا اسس منطقيّة وموضوعيّة المستحكمة فيكم، وما طرحته هنا لا يختلف عما طرحه ميشيل كيلو في جريدة القدس العربي وأعيد ما نشره وتعليقي عليه

التطرف الاسلامي: حيرة دولية!


بقلم/ ميشيل كيلو'

2011-08-08
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

كان العالم يعتقد أن العرب لا يملكون بديلا للاستبداد غير التطرف الإسلامي، لذلك وضع يده في يد المستبدين، ودعم بصورة خاصة الأكثر تطرفا وتشددا منهم، باعتبارهم الأكثر استعدادا للحجر على شعوبهم، وبالتالي للحفاظ على الاستقرار الإقليمي والأمن الدولي. من المعلوم أن أجهزة المخابرات الغربية لعبت دورا فائق الأهمية في حماية النظم الاستبداد، التي وضعت نفسها في خدمتها وغدت أذرعا محلية لها، ورأت في مصالحها وسياساتها الأمنية استمرار سياساتها ومصالحها، وغذتها بكم كبير من المعلومات، زورت معظمه ولفقته، حول المنظمات الإرهابية والمتطرفة، بعد أن بالغت في قوتها، وفبركت معارك ضدها داخل بلدانها، وحولت خلوات عشق وغرام بين شبان يحتسون الخمر وفتيات شبه عاريات في مكان عام إلى معركة ضد 'تنظيم جند الله'، تم تسويقها في الغرب باعتبارها دليلا دامغا على جدية المستبدين في مكافحة الإرهاب ومقاومته.
بعد ثورتي تونس ومصر، تغيرت النظرة الغربية، فقد قدم شعبا هذين البلدين المسلمين أدلة ميدانية تؤكد أن بديل السلطة القائمة ليس إسلاميا بالضرورة، وأن الحرية والديمقراطية والدولة المدنية هي هدف لعرب وقصدهم، وأن الشعب لا يموت كي يستبدل استبدادا علمانيا بآخر ديني أو مذهبي، أشد انغلاقا وضيق أفق منه، وأن المستقبل سيكون للنظم التي تقوم على قيم معنوية وحوامل مجتمعية تشبه ما في الغرب من حكومات، وأن هذا هو، في الختام، خيار العرب، الذين تعلموا درس الاستبداد الطويل، بعد أن كاد يزهق أرواحهم ويقضي عليهم، عندما جعل هدفه إركاعهم ماديا وروحيا، وإزاحتهم جانبا ودفعهم إلى خارج التاريخ، والاستئثار بثرواتهم وأوطانهم، ومعاملتهم بطرق همجية تجافي أية أسس إنسانية أو أخلاقية.
ليس بعيدا عن ذاكرتنا تلك الحماسة التي أبداها قادة دوليون كبار تجاه ما أسموه ' الربيع العربي '. ولم يخرج من وعينا بعد ذلك التثمين الذي قدمه رئيس أمريكا الحالي، وقال فيه إن ما جرى في مصر سيلهم البشرية، لأنه يعد نموذجا للمدنية التي أبداها شعب ثائر، مظلوم ومضطهد، عرف كيف ينظم ثورة سلمية ويحافظ عليها رغم القمع ومحاولات شتى أنواع البلطجية الانقضاض عليه.
وبالفعل، صارت الثورة العربية مثالا يقلد، حتى أننا رأينا جماهير إسبانية وهي تخرج في مدريد مطالبة بحقوقها الاجتماعية، بعد أن غيرت اسم الميدان الذي نصبت خيامها واعتصمت فيه إلى ' ميدان التحرير'، تيمنا باسم ميدان القاهرة الشهير، الذي صار رمزا للحرية وساحة يقصدها للزيارة أحرار العالم بأسره، بينما رفعت نقابات عمال أمريكية في واحد من إضراباتها شعارا يقول: 'تظاهر كما يتظاهر المصري'!
بعد الاطمئنان يأتي القلق، فقد بقي الشباب الثائر موزعا على تنظيمات كثيرة وفشل في توحيد نفسه، مع أن خطابه في الميدان كان موحدا، وأهدافه كانت واحدة، وطريقته في الاحتجاج متماثلة أو متطابقة. ومع أن كثيرين من العرب لفتوا أنظار هؤلاء الشبان إلى خطورة النتائج المباشرة التي ستترتب على فرقتهم وخلافاتهم، فإنهم واصلوا نهج الشقاق والاختلاف الكلامي، الذي رتبوا عليه خلافات فعلية، متجاهلين ما يتربص بهم من أخطار، وما قد ينجم عن خلافاتهم، التي لا بد من تأجيلها، من تقدم يحققه خصومهم، الموحدون وأصحاب الخبرة في الساحة السياسية، وفي العمل السري والعلني، والذين يملكون مراكز حزبية يحتشد الخلق فيها مرات متعددة يوميا.
كما تجاهلوا واقعة أن الانتقال إلى الديمقراطية ليس أمرا سهلا أو ميسورا في مجتمع يحفل بمشكلات قد تكفي لقيام بناته وأبنائه بثورة، لا يعني نجاحها إطلاقا حتمية أو سهولة بناء مجتمع جديد سياسيا واجتماعيا، تختلف الأسس التي ينهض عليها اختلافا جذريا عن الأسس الضرورية لإسقاط نظام قائم من خلال ثورة. أخيرا، تجاهل هؤلاء أن ما بعد الثورة يكون دوما أكثر صعوبة مما كان قبلها أو خلالها، بشهادة واحد من أعظم عباقرة الثورات في التاريخ: فلاديمير أيليتش لينين، منظم وقائد ثورة أكتوبر الروسية العملاقة، الذي أثبت أن مرحلتي الثورة والحقبة التالية لها تخضعان لأسس ومعايير مختلفة، وأن من ينجح في تنظيم ثورة قد يفشل بعد نجاحها بسبب عجزه عن الخروج من أجواء ومبادئ ومعايير مرحلتها الأولى، وعن اكتشاف مبادىء وأسس المرحلة التالية لها، والتفاعل معها وتطبيقها بصورة خلاقة ومبدعة.
المهم : تقدم من عرفوا كيف يأتون متأخرين إلى ميدان التحرير، وكيف يخرجون موحدين منه، ويتفقون مع المؤسسة العسكرية ويوحون لها بالثقة، ويتحولون بسرعة إلى حزب سياسي أعطوه اسما حديثا وجذابا، بعد أن وضعوا جميعهم ربطات عنق، وارتدوا ملابس عصرية بل وحلق بعضهم ذقنه أو شذبها، وأوحوا للعسكر بأنهم حلفاؤهم ضد السلفية، التي بدأت تأخذ دورهم السابق كجهة تهدد المجتمع بأسلمة قد تخرجه من العصر، وتكشر عن أنيابها تعبيرا عن إحساسها بالقوة.
عرف 'الإخوان المسلمون ' كيف يدفعون حمقى السلفية إلى ارتكاب حماقات يومية، وأمنوا جانب الجيش وعملوا على التحالف معه حتى ضد الشباب الثائر، بينما مدوا يد الحوار إلى العالم الخارجي، وخاصة منه أميركا، العدو اللدود، الذي كان إلى الأمس القريب جهة يجب طردها من مصر، وصار اليوم جهة لا بأس بطمأنتها وربما عقد صفقة طويلة الأمد معها، تتجاوز مصر إلى العالم العربي كله.
أمام تفتت اليسار والتيارين القومي والليبرالي، وتراجع جماهيرية هؤلاء، وتقدم قوى إسلامية يثبت نشاطها إلى حد ما صحة ما كان يقال حول التطرف الإسلامي بوصفه بديل الاستبداد، يبدو الغرب حائرا كمن وقع في فخ، فلا هو قادر على التنصل من اتفاق مع الإسلاميين المصريين، وربما التونسيين، إن عرض عليه، ولا هو قادر على فرض شروطه عليه، ولا هو قادر على تكرار ما فعله في الجزائر، عندما انتصرت جبهة الإنقاذ في الانتخابات التشريعية، ولا هو قادر على إحداث تحول يعيد الأمر إلى الاستبداد، الذي اثبت انه اشد هشاشة مما كان الغرب يعتقد، وأقل حصانة مما كان المستبدون يزعمون، ولا هو قادر أخيرا على كسب اليسار والقوميين.
هل من الصواب أن تستنتج أنه لا يبقى في حالة كهذه غير الجيش والمتحالفين معه؟ وأن تفاهمه مع الإسلاميين المعتدلين يحول هؤلاء إلى شركاء تاريخيين محتملين له، لا بد من البحث عنهم، الآن وفي كل مكان من العالم العربي والإسلامي.
وما الذي يجب أن يستنتجه الشباب وقواه وأحزابه الليبرالية في حال تحققت هذا الخيار البديل؟
هذه أسئلة تطرح نفسها على المراقب فلا يجد جوابا لها، خاصة إن كان يراقب من بعيد. وهي تخلص جميعها إلى طرح السؤال الجوهري التالي : هل يجد الغرب نفسه، في نهاية المطاف، أمام إكراه يرغمه على قبول الاستبداد إن قبلت نظمه بإصلاح نفسها إلى حد يجعلها مقبولة من جديد لديه، بعد أن أثبتت رغبتها في الدفاع المستميت عن مواقعها، واستخدمت قدرا من القوة يتحدى قدرة أي ضغط سياسي دولي عليها، وأعلنت أنها تخوض معاركها باسم مكافحة الإرهاب والسلفية: هدف الغرب، الذي يكتشف الآن أن ثورة العرب الديموقراطية لم تحصنهم بعد ضد إسلامييهم، وربما تكون قد حققت، في بلدان معينة، العكس : وضعت هؤلاء الإسلاميين على مقربة من كراسي السلطة!.
أي اتجاه سيسلك الغرب؟. أعتقد أنه لم يقرر ذلك بعد، وأنه لن يقرر خياراته قبل أن يخرج من حيرته الراهنة، التي قد تدوم لفترة غير قصيرة!

' كاتب وسياسي من سورية


http://www.alquds.co.uk/index.asp?fn...8\08qpt698.htm
شرُّ البَليِّة ما يُضحك، عندما يكون المُثَّقَّف هو مأساة الأمة، وأظن ما كتبه ميشيل كيلو كممثل عن مُثَّقَف دولة الفَلسَفَة يوضح مأساته ونظرته الدونيّة والاحتقار لكل ما هو عربي وإسلامي حيث واضح أنّه يفكر بأنَّ الجميع امعات لا يتحركون إلاّ وفق رغبات الغرب وتحقيقا لطموحاته، ولذلك أكرّر
ما أحقر مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة الذي لا يرى من أمته إلاّ مجموعة من الإمَّعات
ما أحقر مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة الذي يحول كل شيء إلى أداة لنفخ اعداء الأمّة على حساب كل ما هو جميل بنا
ما أحقر مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة الذي لا يعترف بأن يمكن أن يكون أي عربي أو مسلم صاحب مبادرة أو فعل إيجابي
المضحك المبكي أن سبب الغضب على اسامة بن لادن وجماعته السلفيّة من قبل حكومات كيانات سايكس وبيكو أنّه عرض بما أنّه استطاع أن يطرد الإتحاد السوفيتي من أفغانستان فلم لا تترك له الفرصة أن يقاوم ويعمل على طرد صدام حسين من الكويت عام 1990 على الحكومة السعودية وبقية دول الخليج بالإضافة إلى مصر محمد حسني مبارك وسوريا حافظ الأسد بدل أن تستعين بجورج بوش الأب وقواته والتابعين له؟!!! ولو تم السماع والموافقة على طلب اسامة بن لادن وجماعته السلفيّة وتركنا لهم طرد صدام حسين من الكويت عام 1990 هل كان العالم سيخسر الخسائر التي خسرها في المال تقدر بالتريليونات وفي الأنفس بعشرات الملايين ناهيك عن المهجرين واليتامى والذين هم كذلك بعشرات الملايين؟!!!
هل مُثَّقَّف دولة الفَلسفَة رجل قومي أم هو رجل قُطري/إقليمي؟!! ولماذا يعترض على جامعة الدول العربية عندما أصدرت قرارا صحيحا تتحول فيه من جامعة لحكام كيانات سايكس وبيكو إلى جامعة للشَّعب العربي؟!!!
حيث أن القرار الخاص بسوريا كان يختلف اختلافا جذريا عن القرارات الخاصة بليبيا معمر القذافي عام 2011 والتي من المضحك وافقت عليه سوريا بشار الأسد؟!!!
كما هو الحال بشرُّ بليِّة ما يُضحك قرارات جامعة الدول العربية عام 1990 الخاصة بعراق صدام حسين والتي وافقت عليها سوريا حافظ الأسد كذلك فأي تخبط وتناقض مع أبسط اساسيات الفكر القومي أكثر من ذلك يا مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة؟!!!
وأظن أن موقفه لا يختلف عن موقف كل من بوش وبلير وأزنار ومُثَّقفيهم في طريقة تقديم التبريرات (أي هيبة ستبقى عندما يتم تخصيص 2 تريليون دولار سنويا للجيش والأجهزة الأمنية ومع ذلك لم يتم اطلاق رصاصة وقت الحاجة؟!!) عندما أرادوا استرجاع هيبة أمريكا والغرب بشكل عام من خلال ضرب واحتلال كل من أفغانستان والعراق بعد الهزيمة العسكرية الكبرى للولايات المتحدة الأمريكية في نيويورك وواشنطن في 11/9/2001 والعار التي تكللت به في طريقة اختفاء جورج بوش والتخبط في طريقة إدارتها لها والفضيحة الكبرى من وجهة نظري على الأقل كانت في طريقة كتابة الكونجرس الأمريكي لتقريره ووجد أنّه لا يوجد مقصّر يتطلب معاقبته والسبب الفضيحة والعار لأنه (لم يتدرب أحد على شيء مشابه قبل ذلك) فهل هناك عذر أقبح من ذنب أكبر من ذلك؟!!! واستغلوا الأمم المتحدة في حينها لإستخراج كل القرارات الدولية الباطلة من خلال اساءة استخدام حق النقض/الفيتو لكي تُظهر جرائمهم وكأن له علاقة بالقانون بحجة أنَّ صاحب القوة دوما هو على حق؟!!!
ولذلك من ملاحظاتي ممّا يحصل في المواقع على الشَّابِكَة (الإنترنت) استطيع الجزم بكل ثقة أنَّ مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة هو المسؤول عن عرب ضد عرب وهو المسؤول عن تشويه صورة كل الرموز والأحزاب والدول بسبب ما يختلقه من مشاكل من تحت الأرض ناهيك عن ترويج الاشاعات المغرضة بحجّة أنّه خبير عكا من أجل جلب الانتباه له (نظرية المؤامرة) على حساب كل القيم والأعراف والأخلاق، ولذلك
الشَّعَب يُريد اسْقَاط المُثَّقَّفَ الرَّدَّاحِيِّ السُّوقيِّ المُبتَذَلِ، لماذا؟ تجده في الرابط التالي
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=8489
والسبب، هذا إن أحسنّا الظنَّ به من وجهة نظري هو الضبابيّة اللغويّة والجهل اللغويّ والتي تجعله لا يعرف ترتيب الأولويات ناهيك عن خلط الحابل بالنابل فيما ينقله من المواقع الأخرى بدون قراءة كاملة لكي يتبين هل لها علاقة أم لا؟!!! ناهيك عن مصيبة تكرارها بدون فهم كالببغاء ولذلك أنا رأيي أنَّ
الإصلاح هو في اعتماد لُغة التَّعْريب بدل لُغَة النَّقْحَرة في التفكير، لماذا؟ تجده في الرابط التالي
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=8294
ولذلك لماذا لا يحق للسلفيين أن يكون لهم موقع قدم في دولنا لماذا يجب اقصاءهم والعمل على إلغاء وجودهم أو اعدامهم، ولمصلحة من ذلك؟!!! خصوصا وأنّه تبين أنَّ جورج بوش ومن يتبعه من قيادات الغرب يعتبر السلفيين أعداءه، فهل الكاتب والحكومة السورية تتبع جورج بوش ولذلك يجب أن تعتبر أعداء جورج بوش وأعداء الصهيونية والماسونية أعداء لها ومن المستفيد من ذلك؟!!! ما هذا التخبيص
ولذلك من هم التكفيريين حقيقة يا......؟ أليس هم أتباع وأذناب الحكومات من مُثَّقَّفي الدولة الفَلسفيّة والتي تفرض على الشَّعب أن يقول لا إله إلاّ بشار ولا إله إلاّ ماهر ولا إله إلاّ فلان أو علان من بقية الحكام وأن تسجد لهم ولبقية النُّخب الحَاكِمَة وتسبّح بحمدها وتشكر فضلها كما تلاحظه في التقرير الصحافي التالي












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحب بين المسلمين والنصارى - فريد محمد المقداد فريد محمد المقداد ملتقى الاستاذ فريد محمد المقداد 10 01-26-2011 07:19 AM
الصداقة(مهداة لك وحدك فريد المقداد) طلال النابلسي الخاطرة 2 01-05-2011 07:47 AM
تعزية من القلب لعموم آل المقداد لرحيل المغفور له المحامي أحمد رشيد المقداد ياسر طويش الترحيب بالأعضاء الجدد (أفراح, تهانى / تعازي, مواساة / المناسبات 4 10-12-2010 12:36 AM
قصيدة لهيبي إهداء خاص للحبيب فريد محمد المقداد علاء السعدي الشعر الـنـبـطي و الزجـل 3 09-02-2010 11:45 PM
اهداء الى الاستاذ فريد محمد المقداد / الحاج لطفي الياسيني الشاعر لطفي الياسيني الشاعر لطفي الياسيني 4 08-15-2010 12:03 AM


الساعة الآن 10:22 AM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com