.............
 

آخر 12 مشاركات
تقرير يحذّر جنرال إلكتريك من التعامل مع "وسطاء" للفوز بعقود... I تجمع ناشطو واحرار العراق : برلماني ايراني : نحن من فجرنا... صورة راعي الغنم الذي تحول الى سياسي كبير وملياردير ,,...
أبن العراق البار الناشط الاجتماعي سلحة الشيخ وسام الغراوي... قصارى القول / وزير خارجية تركيا سابقا: فتح الله غولن مقابل... «رعاية الماضي وتدمير المستقبل»: شراكة النفط البريطانية...
تعرّف على أغنى عشر عائلات في العالم الحرب في محافظة الأنبار دمرت 115 جسرًا أحزاب كردية معارضة... مولد الرسول الاعظم / الحاج لطفي الياسيني
محاضرة طه حسين فى الجامعة الأمريكية عن مكانة الأدب العربى... الحكومة العراقية وأوهام الإصلاح الكشف عن الأضرار الناجمة من... انفوجرافيك || القواعد العسكرية الأجنبية في العراق العثور...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > بوابة الدولية الحرة ( للآداب الإنسانية والعلوم التطبيقية) بإشراق الشاعر أ. د. >   النقد و القراءات القصصية و الشعرية > الــدراســات النقدية فـي الشعـر
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 04-02-2011, 06:30 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
محمد يوب
اللقب:
كاتب وناقد أدبي/ أستاذ بارز

البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 659
المشاركات: 84
بمعدل : 0.03 يوميا
الإتصالات
الحالة:
محمد يوب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : الــدراســات النقدية فـي الشعـر
افتراضيالإيقاعات الصائتة والإيقاعات الصامتة في ديوان(حين ينبت الأطفال) للشاعر حسن مزهار

الإيقاعات الصائتة والإيقاعات الصامتة في ديوان(حين ينبت الأطفال)

للشاعر حسن مزهار



صدر للشاعر المغربي حسن مزهار ديوانا جديدا تحت عنوان(حين ينبت الأطفال) عن دار إحياء العلوم،وقد تضمن هذا الوليد الجديد أربع وعشرين قصيدة تندرج كلها ضمن شعر التفعيلة أو الشعر الحر،الذي يعطي للشاعر مساحة أكبر من الحرية في التعبير صراحة عما يحسه من آمال وآلام عاشها او عايشها الشاعر واقعا وعبر عنها شعرا.

وأول ما يلفت انتباه القارئ هو عتبة العنوان الذي انزاحت فيه اللغة من التقرير و المباشرة إلى اللغة الاستعارية التي تكسر الحواجر بين أركان التشبيه،حيث إن الشاعر في هذا العنوان شبه الأطفال بالنباتات وهي تنبت وتنمو،مثلما تنمو البراعم في حقل من الزهور المتنوعة الأشكال و الألوان،وقد جاء هذا الانزياح اللغوي منسجما مع لوحة الغلاف التي تعكس بأسلوب سميائي ما تتضمنه الجملة الشعرية من دلالات تعبر عن مضمون وفحوى الديوان.

وكان للعنوان و الغلاف دورهام في تقديم القصائد الشعرية نفسها للمتلقي بألوان مختلفة ومتنوعة بتنوع ألوان الغلاف القوسقزحي.

(حين ينبت الأطفال) ديوان يمزج بين الشعري و التربوي و الوطني و الاجتماعي....ديوان تتعدد فيه الأصوات بتعدد المقاطع الصائتة التي تظهر على فضاء المقاطع الشعرية، و اأاصوات الصامتة التي يستنتجها المتلقي من خلال الفراغات و البياض البلاغي الذي يتركه الشاعر قصدا من أجل توريط المتلقي في عملية الإبداع الشعري،حيث يصبح القارئ طرفا في بلورة الرؤية الى العالم.

رؤية قائمة على الصراع و التنافض الداخلي لكنها منسجمة ومتناغمة على المستوى الخارجي،حين تتحرك الصور وتنهض لتحرك مشاعر الشاعر حينما يتوجه في اتجاه لفت انتباه المتلقي للمغزى من الوطن وامتداداته عبر الهضاب و الصحاري،الوطن الذي يستحق الرفع من قيمته وحمايته،و العمل على تمهيد الطريق لبنائه في حلة جديدة تروم الاصلاح و المستقبل الزاهر.

وقد رفع مجموعة من اللاءات في وجه أعداء الوطن وأعداء الحرية،من خلال الترميز الشعري الذيدافعت عنه البلاغة العربية دفاعاً جمالياً وهوالذييعدل فيه القائل عن الوضع اللّغوي والنّحوي المعتاد، الى الاستعمال الجيد للصور الشعرية المعتمدة علىالالتفاف اللغوي والتقديم والتأخير والفصل والوصل والحذف والاستعارات ...وغيرها من المباحث التيانفلتت من سطوة علم النحو لتستأثر بعلم سمي فيما بعد بعلم المعاني، وهوالعلم الذي انتصر لجماليات الاستعمال اللغوي بعيداً عن التقييدات اللّغويةوالنّحوية على حدٍّ سواء، ويظهر هذا الانزياح في الديوان من خلال اسم ابن عربيالذي يرمز سميائيا ودلاليا الى الانسان العربي عامة و المغربي خاصة، الذي يحب الجميع لكنه يكون عصيا على التطويع عندما يتعرض للمهانة وطأطأة هامة الراس و الكبرياء الانساني.

(انا ابن العربي لست عدوا لاحد

انما

احب وطني كثيرا كثيرا) حين ينبت الاطفال ص19

إنه العربي الذي يسعد عندما يرى البسمة على شفاه الفقراء،ويتألم عندما يرى الحزن يتعصرهم،فتخرج الكلمة حارة وكأنها طلقة مدوية في وجه الأعداء.

ونلاحظ هنا بأن الشاعر لا يستخدم الرمز بشكل اعتباطي و إنما يستوحيه من الماضي عبر بوابة التاريخ و الأسطورة الى الواقع المعيش ليؤدي وظيفته البلاغية، وحينها يصبح الرمز وسيلة فعالة محملة بحمولة فكرية عميقة.

وهنا يمتزج الثقافي بالاجتماعي في اطار دراسة سوسيوثقافية فيربط الشاعر بين الشعر و المجتمع في اطار أدبي يصبح فيه الشعر مواكبا للمجتمع بل متقدما عليه يحدد له الرؤى ويرسم له الخطوات،فتكون العلاقة بين الشعر و المجتمع علاقة تكامل وليست علاقة انعكاس لمشاهد المجتمع بطريقة آلية،ان الشاعر في هذا الديوان عمل على رفع المجتمع من درجة المادية والتبسيط السطحي للواقع، الى درجة التخييل بان اضفى عليه ما يسمى بادبية العمل الادبي او ما سماهى تودوروف وجاكبسون بالشعرية أي ما يميز الشعر عن باقي الخطابات الاخرى السياسية و الانتروبولوجية......

ففي قصيدة رقصة الذاكرة ينقلنا الشاعر الى فضاء البيضاء المشحون بالصخب و الفوضى العارمة على مستوى البنايات الكارتونية التي تشبه القبور لشدة ضيقها، كما تبين القصيدة الانحرافات الاجتماعية التي باتت تعرف بها هذه المدينة الغول.



(في البيضاء....

آه في البيضاء،يتي الليل محملا باللاشئ...

وبالصخب اللاينتهي

عيون البيضاء تزفر بيارق

وشواهد قبور بلا اموات

ترسم خريطة للوطن

...ابحث في البيضاء

عن بنات باع بكارتهن الاعداء

للاعداء) حين ينبت الاطفال ص55/56

ان الألفاض المؤثثة لفضاء القصيدة تمثل الايقاعات الصائتة ويظهر أن لفظ البيضاء قد تكرر نظرا لأنه هو بؤرة الصوت في القصيدة ومحور الحديث،وقد نعت هذه اللفظة البؤرية بأنها صاخبة،حيث انتقل مستوى الصوت من تكرار اللفظة، الى المستوى الكاليغرافي حيث تصبح اللفظة تعبر عن نفسها صوتا وصورة،وهو ما يسمى في اللسانيات بالأنوماتوبية او محاكاة الكلمة للعلامة الظاهرة في الطبيعة، أما نقط الحذف فإنها تعبر عن المساحات الصوتية الصامتة،وهي تلك الفراغات التي تثير اهتمام المتلقي وتبعثه على ملئها بما يناسب من معاناة قد تزداد او تنقص حدة وتوثرا، كل قارئ يملؤها حسب موقعه في المجتمع.

وتصبح القصيدة الشعرية في هذا الفضاء المحموم بالصراعات وكأنها حلبة من الانفعالات و التناقضات التي تعبر عن رؤى و أبعاد كل قارئ،على أساس أن كل متلقي له مرجعية و ايديولوجية يعبر عنها ويحاول التنظير للمجتمع في ضوء هذه الأيديولوجية او تلك.

محمد يوب

25/03/11












توقيع محمد يوب

[url]http://almonkhol.blogspot.com/[/url]


عرض البوم صور محمد يوب   رد مع اقتباس
قديم 04-02-2011, 07:19 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
الشاعر لطفي الياسيني
اللقب:
الرئيس الفخري للجمعية
 
الصورة الرمزية الشاعر لطفي الياسيني

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 118
الدولة: فلسطين القدس الشريف
العمر: 95
المشاركات: 21,747
بمعدل : 6.75 يوميا
الإتصالات
الحالة:
الشاعر لطفي الياسيني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : محمد يوب المنتدى : الــدراســات النقدية فـي الشعـر
افتراضي

اقف اجلالا لعبق حروفك وابحارك في مكنونات
الذات الانسانية فاجدني عاجزا عن الرد حيث
تسمرت الحروف على الشفاه جزيل شكري وتقديري
لما سطرت يداك المباركتان من حروف ذهبية












عرض البوم صور الشاعر لطفي الياسيني   رد مع اقتباس
قديم 04-02-2011, 07:22 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
محمد يوب
اللقب:
كاتب وناقد أدبي/ أستاذ بارز

البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 659
المشاركات: 84
بمعدل : 0.03 يوميا
الإتصالات
الحالة:
محمد يوب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : محمد يوب المنتدى : الــدراســات النقدية فـي الشعـر
افتراضي

شكرا لك أيها الشاعر الكبير و الشيخ الجليل
أتمنى لك الصحة و العافية
مودتي












توقيع محمد يوب

[url]http://almonkhol.blogspot.com/[/url]


عرض البوم صور محمد يوب   رد مع اقتباس
قديم 10-09-2011, 01:03 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
مايا دنديس
اللقب:
زائر

البيانات
العضوية:
المشاركات: n/a
بمعدل : 0 يوميا
الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : محمد يوب المنتدى : الــدراســات النقدية فـي الشعـر
افتراضي

روعه بمعنى الكلمه
ابداع و تميز لاهنت ياغالي












عرض البوم صور مايا دنديس   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كم كان ذلك جميلا .. أن يقمع رجل عظيم الشر الكامن فينا حتى قبل أن ينبت.. غازية منصور الغجري المنتدى العام (سياسي/ فكري) بإشراف أ.د. أحمد مليجي 1 12-23-2012 02:45 AM
ديوان شعري خاص مقدم من الجمعية الدولية الحرة للشاعر اليعربي الكبير صلاح داود ياسر طويش الشاعر صلاح داود 5 03-09-2012 06:33 AM
من ديوان نصف القمر للشاعر باسم عبد الحكيم عيد شاعر الجيل منتدى الترجمة الأدبية وترجمة القصائد الشعرية 1 05-17-2011 06:43 PM
صدور ديوان (قوافلُ الثلج) للشاعر المغربي عبد اللطيف غسري عبد اللطيف غسري اخبار ادبية وثقافية 2 01-05-2011 01:51 AM
قراءة في ديوان هسيس الدهشة للشاعر أحمد بهيشاوي محمد محقق ورشة النقد الأدبي 3 12-12-2010 01:03 AM


الساعة الآن 01:39 PM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com