.............
 

آخر 12 مشاركات
نوبل ٢٠١٩ .. مزيد من المركزية عائلة وجدوها منعزلة بقبو تنتظر منذ ٩ سنوات دمار العالم الكاتب المسرحي الأستاذ حنا الرسام الموصلي : بهنام سليم حبابه
سقطت الحكومة والبرلمان تحت اقدام المتظاهرين : علي الكاش فلسطين.. أول مصنع لإنتاج المناديل الورقية من سعف النخيل-... جينات العائلة العراقية تنتفض في تشرين : هيفاء زنكنة
فائض الغضب بمواجهة فائض الحقد في العراق : د . مثنى عبد الله حرائق هائلة تجتاح غابات لبنان- (صور) نشبت حرائق، فجر... مسرحية الصراع الأمريكي الإيراني شبكة البصرة مازن التميمي
>> >> وسائل جاهزة لمواجهة الانتفاضة العراقية >> >> >> ... خبير قانوني: قرار حل مجالس المحافظات لا قيمة له قانونا تونس... أكثر من مليون و٣٠٠ الف شخص تقدموا لمنحة طوارئ العاطلين عن...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > منتدى السرديات/ بإشراف : أ. م .مصطفى الصالح > القصة القصيرة
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 05-25-2018, 12:25 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
جمال الأغواني

البيانات
التسجيل: Apr 2013
العضوية: 2253
العمر: 55
المشاركات: 216
بمعدل : 0.09 يوميا
الإتصالات
الحالة:
جمال الأغواني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : القصة القصيرة
افتراضيمواطن


استيقظ مواطن كما في كل يوم متكاسلا .... الكوابيس المستمرة لم تخلف موعدها اليومي ليلة واحدة ...تثاءب وهو يعاند نعاسا مزمنا لا يكاد يفارقه نهارا بينما يفر من عينيه حالما تأوي الشمس إلى مغربها .... ارتدى ملابسه ببطء وخمول وهو يستمع لنشرة الأخبار ... المستوطنون اقتحموا باحات المسجد الأقصى واعتدوا على المصلين ......هز رأسه بحركة اعتيادية دون أن يعرف لم يفعل ذلك ثم ألقى نظرة ليس لها أي معنى على صورة المسجد الأقصى المعلقة على الجدار ...اعتمل في صدره شعور غريب اعتاد عليه ولكنه نسي ماهيته مع مرور السنين .... خرج من منزله متجها لعمله الذي تحصل عليه وهو يناهز سن التقاعد .... سار شاردا يفكر بأشياء لا يعرفها ولا يفهمها .... اصطدم برجل من المارة .... كان الرجل ضخما فكاد أن يوقعه أرضا .... ظل مواطن شاردا وكأنه غير واع لما يجري حوله .... وقف الرجل الضخم وشتمه وهمّ بضربه .... لم يبد مواطن أي رد فعل للرجل سوى شروده وذهوله .... وكزه الرجل الضخم وتابع شتمه وهو يسير مبتعدا عنه .... فكر مواطن قليلا.... نحن العرب أقوياء.... تخيل نفسه صلاح الدين وتخيل أنه يرتدي درعه الحديدي ويعتمر خوذته اللامعة.... تخيل أنه يمتطي فرسا أصيلة والجيش خلفه ينتظر منه إشارة التحرك .... ثم تخيل أنه يحمل سيفه .... ولكنه حتى في عالم الخيال لم يستطع أن يرفع السيف فهو ثقيل جدا ويداه الضعيفتان لا تقويان على حمله .... شعر وهو في عالم خياله بثقل الدرع على كاهله وثقل الخوذة على عنقه ...تذكر حينها أن الدرع أمانة لا يقوى على حملها غير جسد قلبه مفعم بالإيمان.... يخاف من الله ولا يخاف بعد ذلك من أي شيء آخر.... تذكر حينها أنه يخاف من كل شيء حتى أنه يخاف من خوفه ...... تذكر أن تلك السيوف حملتها قلوب مخلصة وأنفس صادقة قبل أن تحملها الأكف المجاهدة .... قال في نفسه من أخدع ؟..... فلو نادى مناد للجهاد لتذرع بالضعف والهرم والمرض وبأطفال صغار يحتاجون أباهم ......ثم إنه لا يجيد استخدام أي سلاح ولم يحمله ولم يمسسه يوما .... هز رأسه بعنف وكأنه ينفض عنه هذه الأفكار التي ربما تكون خطيرة .....وقف ينتظر الحافلة التي تأخرت كثيرا ثم تذكر أنه في يوم عطلة .....دخل لدكان البقالة القريب تبسم للبائع الذي بادره بتقطيب واستغراب ....ناوله مواطن المال وطلب علبة السجائر التي اعتاد عليها ...رد البائع عليه ماله وقال بعصبية : السجائر ارتفعت أثمانها ....فكر مواطن ....إن ارتفع ثمن السجائر سيودي ذلك بكل حسابات الميزانية المقسمة على أيام شهره البطيء ....ولكن السجائر تساعده أن لا يموت قهرا كما يزعم .....لابأس قال في نفسه سأشتري السجائر ولن أنفق المال على شراء الأدوية التي اعتدت عليها ....بكل الأحوال هي لم تشفني يوما ولم تجعلني أفضل حالا .... عاد لبيته وألقى بجسده المتعب من دون أي سبب على الكرسي المتهالك وأخرج سيجارة ووضعها في فمه .... نظر للجدار حيث صورة الأقصى معلقة قبالته .... أحس فجأة بثقل الدرع الحديدي على كاهله وبثقل الخوذة على رقبته الضعيفة .... ولأول مرة شعر بطعم الهزيمة والهوان ...ولعله الشعور الوحيد الذي لازال يذكره .... فرت دمعة جاهد في حبسها من عينه .... لم يدر أهي دمعة حزن أم قهر أم ألم .... أم أن الدموع اعتادت أن تنهمر دون أن تعرف لماذا ...!












عرض البوم صور جمال الأغواني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قلم مواطن ..... الأستاذة الروداني المنتدى العام (سياسي/ فكري) بإشراف أ.د. أحمد مليجي 0 04-12-2014 10:29 PM
مذكرات مواطن عربي جمال الأغواني القصة القصيرة 0 11-25-2013 04:09 AM
مواطن من غزة رجب عمر إبداعات الأعضاء 3 09-15-2010 11:10 PM
منتدى لكل مواطن محمد يوب منتدى الحوار والنقاش الحر 3 08-29-2010 10:15 PM
مواطن لايموت... محمدأحمدخليفة إبداعات الأعضاء 4 01-30-2010 03:47 PM


الساعة الآن 08:28 AM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com